إعلانات
إعلانات
محمد حيدر..قتيل آخر لحزب الله في السيدة زينب من لواء ابو الفضل العباس
الاثنين - 18 آذار - 2013 - 2:42 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات

 

نقلت مصادر إعلامية من لواء ابو الفضل العباس أنّ محمد مهدي حيدر – لبناني من منطقة النبطية، قد قتل أثناء دفاعه عن مقام السيدة زينب (ع) في دمشق.

وقد نشرت هذه المصادر الإعلامية صوراً لحيدر وكانت المقاومة الاسلامية قد شيع محمد حيدر (ابو هادي) من مسكنه في حي السلم الى روضة الشهيدين في نعش ملفوف بعلم الحزب الأصفر يوم 10 آذار 2013 ذاكراً أنه متأهل وله ولدان من بلدة النبطية جنوب لبنان. وكان الحزب شيّع اليوم أيضاً عنصراً آخر قتل في دمشق هو حسن نمر شرتوني من قرية ميس الجبل الجنوبية الحدودية.

لواء ابو الفضل العباس هو كتيبة بدأت مع 500 عنصر جلهم من الشيعة العراقيين وبعضهم كان من اللاجئين في سوريا أصلاً، قد تعاظم دورها في ظل نشاط الشيخ ابو هاجر (صورة مرفقة) الذي يعرف عنه أنه آمر هذ اللواء بحسب مصادر إعلامية عراقية محسوبة على جماعة مقتدى الصدر. وكان ابو مهاجر تعرض لاصابات بالغة في مواجهات مع الجيش السوري الحرّ، لكنه لم يتقل كما سبق واشيع.

وبحسب ما ينقل من اخبار، فإنّ المقاتلين العراقيين في لواء ابو الفضل هم في الأصل مقاتلون في جيش المهدي وعصائب أهل الحق وكذلك في منظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق والذي اكتسبوا خبرات قتالية في حرب الشوارع خلال قتالهم القوات الأمريكية وكذلك المليشيات السنية في العراق وتنظيم القاعدة. وكما هو الحال في أحياء الضاحية الجنوبية وقرى البقاع والجنوب في لبنان، فإنّ صور للشهداء ترتفع في عدة أحياء في العاصمة العراقية بغداد وبعض المنطق الأخرى على أنها لمقاتلين استشهدوا دفاعاً عن مقام السيدة زينب.

كما أنّ المعلومات المستقاة من المقاتلين العراقيين تشير أنّ التحاقهم في لواء ابو الفضل العباس لم يأت بقرار قيادي مباشر من مرجعياتهم السياسية والعسكرية التي غضت الطرف عنهم ولم تمانع في هذه الخطوات، ولكنها جاءت من دون أدنى شك بوحي مباشر من المرجعيات الدينية التي يقلدونها خصوصاً تلك المقربة من مرشد الثورة الايرانية السيد علي الخامنئي. الأمر يختلف بالنسبة لتنظيم مثل حزب الله اللبناني، بحسب بعض المصادر المطلعة، حيث أن عناصر الحزب هم أكثر انضباطاً والتزاماً بقرار القيادة لجهة القتال من عدمه، بل حتى فيما يختص سفرهم او انتقالهم من بلد لآخر. وبالتالي فإن، أي سقوط لأحد عناصر من حزب الله في سوريا لا يكون إلا من خلال قرار قيادي بوجوده في هذه النقطة بالذات من أجل القتال، ولغاية محددة. مع الإشارة إلى أنّ العتبات المقدسة لدى الشيعة تتعدد في سوريا، فإلى جانب مقام السيدة زينب (ع)، هناك مقام السيدة رقية (ع) والصحابي عمار بن ياسر وغيرهم، ولكن الدفاع لم يعد يقتصر على هذه المقامات بل وصل ال مناطق المحيطة بها والتي غالبها أصبحت مأهولة بالشيعة الذين سكنوا فيها مع غالبية من العراقيين.

وتتابع هذه المصادر، أن هذا اللواء يقاتل بالوكالة عن ايران، التي ترى أن وصول تنظيمات سلفية جهادية أثبتت فعاليتها القتالية مثل جبهة النصرة للقتال في سوريا، يتجاوز حتى مسألة سقوط نظام الأسد، حليفها الأبرز في المنطقة. إنّ وجود هؤلاء يمثل تهديداً لزعامتها الدينية التي تدعيها على كل الشيعة، حيث أي تساهل من جانبها بهذا الشأن يعد تقصيراً لا يغتفر تجاه من تدعي زعامتهم الدينية.

ومازالت تلعب ايران على حبال الصراع القائم. فمن ناحية، تفضل طهران أن لا تستعرض وجودها العسكري في سوريا بشكل مفضوح وأن تداريه قدر الامكان، من خلال التلطي خلف ميليشيات متنوعة عراقية ولبنانية وغيرها، على أن يكون المسوغ الديني هو الأبرز. وتؤكد المصادر أنّ أي تدخل عسكري ايراني علني ووازن من شأنه تشريع تدخل مواز داعم للطرف الآخر، حيث لا ضرورة عند ذلك للمرور من خلال القنوات الدولية حيث الفيتو الروسي لا يعود له قيمة.

ومن ناحية أخرى، تمّ تحذير ايران من توريط العراقيين علناً في الصراع السوري وبطلب من الزعماء العراقيين أنفسهم، لأنّ ذلك قد يعيد تأجيج الصراع الداخلي القائم أصلاً خصوصاً من ناحية الإحتجاجات التي يقوم بها العراقيين السنة ضد حكومة المالكي، والتي بدأت تأخذ زخماً تجاه دعم الثورة السورية خصوصاً خلال الأسابيع الأخيرة. وهذا آخر ما تريده أصلاً حكومة المالكي او غيره في العراق، وبالتالي لا مصلحة لإيران في ذلك، بل كذلك لا مصلحة للولايات المتحدة أن تسمح بانشاء خط جهادي آخر بين العراق وسوريا، وربما الى لبنان.

عكس السير

اضغط هنا للوصول إلى صفحة عكس السير على "فيس بوك"



مقالات أخرى من " ماشيين غلط "

20-12-2014
توجيهات من إدارة الهجرة و الجوازات بعدم منح المنتهين من الخدمة الإلزامية جواز سفر دون مراجعة شعب التجنيد
تناقلت وسائل إعلام مؤيدة تعميماً منسوباً لمدير إدارة الهجرة والجوازات، يطالب فيه رؤساء المراكز بعدم السماح للشبان المطلوبين ...


19-12-2014
فرانس برس تلتقي " المثليين " في دمشق .. معاقبون وفق القانون مرفوضون في المجتمع مستفيدون من الحرب ! (فيديو)
يواجه المثليون في سوريا، كما في العالم العربي والاسلامي رفضا من عائلاتهم ونبذا اجتماعيا، واحيانا السجن بحسب القانون ...


19-12-2014
الأمن اللبناني يوقف 10 أشخاص بتهمة " خطف " معارضين لنظام الأسد بهدف تصفيتهم !
أوقفت القوى الأمنية اللبنانية مجموعة من العناصر الحزبية بتهمة اختطاف معارضين للنظام السوري في منطقة البقاع، شرق لبنان، ...


19-12-2014
الإبراهيمي : النظام السوري قائم على " بشار الأسد " .. و هو القائد الفعلي و على دراية بكل ما يحدث من قصف و تعذيب
قال الأخضر الابراهيمي، المبعوث الدولي والعربي السابق إلى سوريا، إن بشار الأسد هو الحاكم الفعلي للبلاد، وهو يعلم ...


19-12-2014
عوضاً عن التوجه للمدارس .. الحصار يدفع أطفال الغوطة الشرقية إلى رحلة يومية للبحث عن الطعام (فيديو مؤذي)
    تخلّى أطفال الغوطة الشرقية في ريف دمشق عن حقائبهم المدرسية، واستبدلوها بأوعية استعدادًا للذهاب في رحلة البحث عن ...


19-12-2014
قال إن أحدهما اغتصب 5 نساء بينهن روسيتان .. تنظيم داعش يعدم شابين كرديين في الرقة
أفاد ناشطون أكراد يوم الخميس بأن تنظيم داعش أعدم شابين كرديين في محافظة الرقة، بتهم "سب الذات الإلهية" ...


18-12-2014
" قنابل العقارب " .. تنظيم داعش يستخدم سلاحاً جديداً لنشر الرعب !
أطلق تنظيم "داعش"، قنابل تحتوي على عقارب حية، كسلاح جديد للإرهاب في العراق، بحسب ما ذكرت صحيفة " ...


18-12-2014
الغرب يشتري آثار سوريا و العراق من " داعش " دون وسطاء !
قال فيلي بروغمان، نائب المدير السابق للشرطة الأوروبية “يوروبول” وقائد الشرطة الاتحادية البلجيكية، إن تجار آثار في الغرب ...

X
وردنا الآن