محمد حيدر..قتيل آخر لحزب الله في السيدة زينب من لواء ابو الفضل العباس
الاثنين - 18 آذار - 2013 - 3:42 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات


 

نقلت مصادر إعلامية من لواء ابو الفضل العباس أنّ محمد مهدي حيدر – لبناني من منطقة النبطية، قد قتل أثناء دفاعه عن مقام السيدة زينب (ع) في دمشق.

وقد نشرت هذه المصادر الإعلامية صوراً لحيدر وكانت المقاومة الاسلامية قد شيع محمد حيدر (ابو هادي) من مسكنه في حي السلم الى روضة الشهيدين في نعش ملفوف بعلم الحزب الأصفر يوم 10 آذار 2013 ذاكراً أنه متأهل وله ولدان من بلدة النبطية جنوب لبنان. وكان الحزب شيّع اليوم أيضاً عنصراً آخر قتل في دمشق هو حسن نمر شرتوني من قرية ميس الجبل الجنوبية الحدودية.

لواء ابو الفضل العباس هو كتيبة بدأت مع 500 عنصر جلهم من الشيعة العراقيين وبعضهم كان من اللاجئين في سوريا أصلاً، قد تعاظم دورها في ظل نشاط الشيخ ابو هاجر (صورة مرفقة) الذي يعرف عنه أنه آمر هذ اللواء بحسب مصادر إعلامية عراقية محسوبة على جماعة مقتدى الصدر. وكان ابو مهاجر تعرض لاصابات بالغة في مواجهات مع الجيش السوري الحرّ، لكنه لم يتقل كما سبق واشيع.

وبحسب ما ينقل من اخبار، فإنّ المقاتلين العراقيين في لواء ابو الفضل هم في الأصل مقاتلون في جيش المهدي وعصائب أهل الحق وكذلك في منظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق والذي اكتسبوا خبرات قتالية في حرب الشوارع خلال قتالهم القوات الأمريكية وكذلك المليشيات السنية في العراق وتنظيم القاعدة. وكما هو الحال في أحياء الضاحية الجنوبية وقرى البقاع والجنوب في لبنان، فإنّ صور للشهداء ترتفع في عدة أحياء في العاصمة العراقية بغداد وبعض المنطق الأخرى على أنها لمقاتلين استشهدوا دفاعاً عن مقام السيدة زينب.

كما أنّ المعلومات المستقاة من المقاتلين العراقيين تشير أنّ التحاقهم في لواء ابو الفضل العباس لم يأت بقرار قيادي مباشر من مرجعياتهم السياسية والعسكرية التي غضت الطرف عنهم ولم تمانع في هذه الخطوات، ولكنها جاءت من دون أدنى شك بوحي مباشر من المرجعيات الدينية التي يقلدونها خصوصاً تلك المقربة من مرشد الثورة الايرانية السيد علي الخامنئي. الأمر يختلف بالنسبة لتنظيم مثل حزب الله اللبناني، بحسب بعض المصادر المطلعة، حيث أن عناصر الحزب هم أكثر انضباطاً والتزاماً بقرار القيادة لجهة القتال من عدمه، بل حتى فيما يختص سفرهم او انتقالهم من بلد لآخر. وبالتالي فإن، أي سقوط لأحد عناصر من حزب الله في سوريا لا يكون إلا من خلال قرار قيادي بوجوده في هذه النقطة بالذات من أجل القتال، ولغاية محددة. مع الإشارة إلى أنّ العتبات المقدسة لدى الشيعة تتعدد في سوريا، فإلى جانب مقام السيدة زينب (ع)، هناك مقام السيدة رقية (ع) والصحابي عمار بن ياسر وغيرهم، ولكن الدفاع لم يعد يقتصر على هذه المقامات بل وصل ال مناطق المحيطة بها والتي غالبها أصبحت مأهولة بالشيعة الذين سكنوا فيها مع غالبية من العراقيين.

وتتابع هذه المصادر، أن هذا اللواء يقاتل بالوكالة عن ايران، التي ترى أن وصول تنظيمات سلفية جهادية أثبتت فعاليتها القتالية مثل جبهة النصرة للقتال في سوريا، يتجاوز حتى مسألة سقوط نظام الأسد، حليفها الأبرز في المنطقة. إنّ وجود هؤلاء يمثل تهديداً لزعامتها الدينية التي تدعيها على كل الشيعة، حيث أي تساهل من جانبها بهذا الشأن يعد تقصيراً لا يغتفر تجاه من تدعي زعامتهم الدينية.

ومازالت تلعب ايران على حبال الصراع القائم. فمن ناحية، تفضل طهران أن لا تستعرض وجودها العسكري في سوريا بشكل مفضوح وأن تداريه قدر الامكان، من خلال التلطي خلف ميليشيات متنوعة عراقية ولبنانية وغيرها، على أن يكون المسوغ الديني هو الأبرز. وتؤكد المصادر أنّ أي تدخل عسكري ايراني علني ووازن من شأنه تشريع تدخل مواز داعم للطرف الآخر، حيث لا ضرورة عند ذلك للمرور من خلال القنوات الدولية حيث الفيتو الروسي لا يعود له قيمة.

ومن ناحية أخرى، تمّ تحذير ايران من توريط العراقيين علناً في الصراع السوري وبطلب من الزعماء العراقيين أنفسهم، لأنّ ذلك قد يعيد تأجيج الصراع الداخلي القائم أصلاً خصوصاً من ناحية الإحتجاجات التي يقوم بها العراقيين السنة ضد حكومة المالكي، والتي بدأت تأخذ زخماً تجاه دعم الثورة السورية خصوصاً خلال الأسابيع الأخيرة. وهذا آخر ما تريده أصلاً حكومة المالكي او غيره في العراق، وبالتالي لا مصلحة لإيران في ذلك، بل كذلك لا مصلحة للولايات المتحدة أن تسمح بانشاء خط جهادي آخر بين العراق وسوريا، وربما الى لبنان.

عكس السير

اضغط هنا للوصول إلى صفحة عكس السير على "فيس بوك"



مقالات أخرى من " ماشيين غلط "

19-4-2014
العشرات من حالات الاختناق جراء قصف بالغازات السامة على أرياف إدلب و حماه ( فيديو )
   أصيب عشرون مدنياً بحالات اختناق مساء أمس الجمعة، جراء إلقاء برميل متفجر يحمل مواد سامة على بلدة التمانعة ...


18-4-2014
نحو ألف شهيد سوري بالبراميل المتفجرة منذ القرار الأممي " 2139 " المطالب بوقف العنف
    قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن 949 شخصاً استشهدوا في سوريا بالبراميل المتفجرة - منذ قرار مجلس الأمن ...


18-4-2014
الرقة تذبح بصمت .. حملة جديدة لتسليط الضوء على المدينة التي يحتلها تنظيم البغدادي
  "الرقة تذبح بصمت" توصيف أليم اعتمده أهل مدينة الرقة السورية، على الرغم من أن القاتل معروف، ويتمثل بتنظيم ...


18-4-2014
حلب : 11 شهيداً و عشرات الجرحى جراء قصف بالصواريخ و البراميل المتفجرة على المناطق المحررة ( فيديو )
  مع تراجع طفيف في حدة المعارك على جبهات حلب المختلفة، واصلت طائرات الأسد حملات الإبادة الجماعية في المناطق ...


18-4-2014
حمص : عقيدان في الجيش الحر يسلمان نفسيهما للنظام تحت تهديد إغتصاب نسائهما
كشف قيادي في هيئة أركان الجيش السوري الحر، امس الخميس، عن أن قائدين عسكريين بارزين من جبهة حمص ...


18-4-2014
أبو لؤي فلاحة .. مقاتل حلبي حفر قبره بيده كي لا يشغل رفاقه عن قتال الأسد ( فيديو )
دون أن يكبدهم أي عناء أو مشقة .. حفر قبره بيده، و أوصاهم بدفنه فور استشهاده. كان يحب الـ ...


17-4-2014
سياسي بريطاني زار سوريا : الحياة في دمشق طبيعية و لا وجود لأي مسلحين .. و المعارضون سينتخبون بشار الأسد !
نشرت صحيفة " ديلي تلغراف " البريطانية مقالاً تناول "تنامي شعبية" بشار الأسد على الرغم من الصراع الدائر ...


17-4-2014
الحرب تطفئ أكثر من 14 ألف شمعة من أطفال سوريا
خلفت الحرب الدائرة في سوريا منذ أكثر من 3 سنوات ما لا يقل عن 14 ألفاً و629 طفلاً ...

X
وردنا الآن