مزار(ضريح) سليمان شاه
الثلاثاء - 22 آذار - 2011 - 10:15 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات


منذ ثمانمائة عام و بسبب غزو جنكيز خان المغولي انطلقت موجات بشرية متلاحقة, من صحارى آسية الوسطى, باتجاه الغرب, إلى مناطق الشرق الأوسط والعالم العربي, وصولا إلى آسية الصغرى (تركية) و غربها.

عبرت أغلب هذه الموجات نهر الفرات العظيم, بالقرب من قلعة جعبر التي كانت القائمة على الضفة اليمنى لنهر الفرات في محافظة الرقة حاليا و التي أصبحت اليوم في وسط بحيرة الأسد.

سليمان شاه ابن قلتمش أحد قادة هذه الموجات, و هو جد مؤسس الدولة العثمانية السلطان الغازي عثمان الاول بن ارطغل بن سليمان شاه . كان رئيسا لعشيرة صغيرة عدد أفرادها حوالي 5 آلاف تسمى (قايا) اتجهت غرباً تجنبا لغزوات المغول .

اتبع سليمان شاه طريق ماردين إلى الغرب, قاصدا عبور نهر الفرات؛ وفي موقع قلعة جعبر التاريخية, وحسب المؤرخ التركي عاشق باشا, فإنه مع اثنين من ابنائه إما غرق خلال عبور النهر أو قتل في معركة في عام 626 هجرية 1228 ميلادية ودفن في منطقة مجاورة لقلعة جعبر, وقد اطلق المؤرخ المذكور على المدفن تعبير "القبر التركي" لأول مرة.

خلال توجه السلطان سليم الأول إلى بلاد الشام و محاربة المماليك في عام 1516 م, أطلق على الضريح مصطلح "تورك مزاري".

في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني أواخر القرن التاسع عشر ميلادي, برز الاهتمام الأوسع بالقبر, وجدد وتوسعت المنطقة المحيطة به.

بعد قيام الدولة التركية الحديثة وبدء الانتداب الفرنسي على سورية وبموجب المادة التاسعة من اتفاقية أنقرة, اعترفت حكومة الانتداب بموقع "القبر التركي"؛ وأكدت حكومة "المجلس الشعبي الكبير" في التاسع من تشرين الثاني عام 1921م الاتفاقية, ونالت موافقة حكومة الانتداب الفرنسي في الرابع و العشرين من تموز 1923, على رفع العلم التركي على موقع المزار.

قامت الحكومة السورية ببناء سد الفرات الكبير على نهر الفرات في موقع "الطبقة" المجاور لقلعة جعبر و تشكلت البحيرة وراء السد في تشرين الأول 1973, و في عام 1998 ارتفعت المياه و كان لابد أن تنغمر منطقة القبر والمزار, فنقل القبر, وتم اختيار موقع قطعة ارض على هضبة قره قوزاق مساحتها 8797 متر مربع على الطريق السريع بين حلب و الشمال الشرقي السوري ليكون المقر الجديد بالقرب من جسر الجولان على بحيرة سد تشرين.

جرت العادة, أن تقيم حامية عسكرية تركية في الموقع, تتبدل باستمرار, وبني مركز شرطة سوري إلى جانب الموقع.

في عام 2010 قررت اللجنة المشتركة لبرنامج التعاون الإقليمي السوري التركي  وضع لوحات وشاخصات دلالة للمكان وصيانة الطريق المؤدية للضريح باعتباره مقصدا سياحيا للزوار الاتراك . و خلال زيارة الرئيس التركي عبد اللـه غل إلى حلب العام الماضي زار وفد رسمي تركي الضريح و قرر اقامة اعمال صيانة و ترميم فيه .

د.محمود حريتاني 

 


التعليقات :
ابن حلب
(2)   (0)
بطرق السفر حول مدينة حلب كتير منشوف لافتات ضريح سليمان شاه بس ما كنا منعرف لمين هيدا الضريح .. لفتة حلوة من موقع عكس السير أنو عطانا معلومات عنو ...
زائر
(0)   (0)
انا زرت القبرمن حوالي العشر سنوات وكان في داخل البناء قبرين قيل لنا من قبل الحرس التركي ان في احد القبور خمس من الجماجم وهم من كانو برفقة الشاه عتدما غرق والقبر الثاني هو قبر الشاه ولاحظت الإهتمام الكبير الذي توليه الدولة التركية لهذا المزار وهذا شيء طبيعي لانه رجل مهم في التاريخ التركي وإن مالفت نظري هو الرخامة الحجرية الموضوععة عند مقدمة المزار تتكلم عن أصول الشاه ولمحة عن تاريخه وذكر كل العشائر التركية وقد نسبه الكاتب وذلك مما كتب على الرخامة انه ينتمي إلى عشيرة ( القرى شخلية ) وهي فرع من مجموع العشائر التركية اللتي لايزال الكثير منهم يعيشون في شمال سورية وخصوصا حلب وفي الختام الشكر الجزيل لكاتب المقال الذي شجعني على أن اعود وازور هذا الموقع الجميل
Kafar-Hamra
(0)   (0)
Aksalser, it's so nice of you to introduce us to this kind of information>>>>keep it on
متغرب
(1)   (0)
لسع اللي بدو يشوف عظمة الأتراك وحضارتهم ، يروح على اسطنبول على منطقة السلطان أحمد... فعلا يحق للأتراك الفخر
بالعربي
(4)   (1)
ماشالله عليك ياابن كفر حمرا شقد بتعرف تحكي انكليزي,,,,

يعني كتير صعب عليك تحكي هالرسالة العصماء بالعربي
هيثم
(0)   (0)
رغبنا أنا وصديقي بزيارة الضريح وأخذنا الفضول لكثر اللافتات التي تدل عليه وبوصولنا فوجئنا بالقو بأنه لايسمح إلا للأجانب بزيارة الضريح ....! فهل من يفسر هذا
ابوالعبد
(0)   (0)
اقرأالتاريخ ان في التاريخ عبر ضاع قوم ليس يدرون الخبر
ارفع رأسك بأنك عربي اصيل
شمري
(2)   (0)
ياعكس السير السلطان سليمان شاه ليس غازي لاهو ولا ابنائه بل هم فاتحين
خليل
(1)   (0)
انا من نفس المنطقة قريب من القبر ومن قرقوزاق لكن الموقع لم يظهر صور القبر حاليا" علما" انه محاط بالمياه من كل الجهات ما عدا طريق يوصل اليه. له موقع جميل داخل بحيرة تشرين وقريب من جسر الجولان(قرقوزاق)الذي يمتد لمسافة داخل البحيرة وبشكل اوتوستراد.
ايضا" اعتقد ان هناك خطأ في تاريخ نقل القبر ليس 1998 . انا منذ ثلاثين عام وارى القبر في مكانه الحاليز
وشكرا"
خالد
(1)   (0)
الحكومة التركية مهتمة بأحد رجالاتها التاريخين وراح تعمل صيانة وتحسين لقبره وفي عناصر حرس أترك خاصة له ... يا ترى هل نحنا مهتمين بعظمائنا ولا قبورهم أكل عليها الزمان وشرب ..
احمد
(0)   (0)
انا زرت الضريح في سنة 1987 في مكانه الحالي برفقة بعض الاتراك ؟؟؟بقا كيف بتقولو نقل عام 1998 ....شو هالدقة
محمد علي محمد
(0)   (0)
ليس غريب على كل دولة عظيمة أن تفخر بشخصياتها التاريخية وتهتم بشواهدهم, والسؤال يطرح نفسه هل تهتم الحكومة السورية بضريح سيف الدولة الحمداني في ميافارقين التركية وهل يرفع عليه علم سورية
ظافر
(0)   (0)
الضريح مو جود منذ بناء سد الفرات اي من قبل عام 1978 وانا اعرفه جيدا ارجو تصحيح المعلومة
وكل الشكر لعكس السير

رائعون انتم ياعكس السير كالآحجار الكريمة
بلال الشام
(0)   (0)
أثناء زيارة لتركيا شاهدت بعيني كيف أن الحكومة التركية تهتم باثارها و مزاراتها
لأن من لا يفتخر بتاريخه لا يمن أن يصنع مستقبله
نحن أحفاد الدولة الأموية لماذا لا نفتخر بأجدادنا ا
العراب
(0)   (0)
حلووو كتير رح زور هالمزار
قسماطة
(0)   (0)
انو حلو الموضوع بشكل عام بس في اخ اسمو شمري عم يقول انو هو فاتح مو غازي كيف زبطها ما بعرف واحد عم يفوت على دولة اسلامية يعني شي طبيعي انو اسمو غازي مو فاتح يبدو انو الناس عنا صايرين ما يعرفو يحكو عربي
القبة
(1)   (0)
انا ابن المنطقة شفت كيف الاتراك بيهتمو باثارهم ياريت نحناالسورين نهتم شوي بس اكيد بعد رحيل الاسد
بيكوز وي ار سيريان
(0)   (0)
يحرق شيطانك المعنى فايت ببعضه فوتان
شكلك انت العظيم وخليت حضارة العربان باول الطريق
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " ع البال "

15-4-2013
بعد ظهوره في "أراب آيدول".. صفحة إخبارية "مخابراتية" تهدد عائلة الفنان عبد الكريم حمدان
  نشرت صفحة إخبارية مؤيدة للنظام السوري على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" منشوراً هدّدت فيه الفنان عبد الكريم ...


7-6-2012
عرض أول جهاز أنتجته شركة أبل للبيع
أعلنت دار "Sotheby" للمزادات عن نيتها طرح أول جهاز كمبيوتر أنتجته شركة أبل للبيع في مزاد يُقام في ...


3-11-2011
حديقة العزيزية (مرعي باشا الملاّح) والحديقة العامة بحلب
تمهيد: إنّ التقرير الذي قدّمه الى المجلس البلدي بحلب المهندس الاستشاري شارل غودار، عضو المجلس البلدي ومدير سكة حديد ...


28-9-2011
زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل و الشاعر جبرائيل دلال (1836 – 1892) من أوائل شهداء الحرية
في محاولة لربط الزمان بالمكان وبالحدث الذي يفعّله الإنسان سنحاول ان ننقل خطواتنا في النصف الثاني من القرن ...


18-8-2011
سر البيلون الحلبي
كتب المرحوم الدكتور عبد الرحمن الكيالي مقالة في مجلة الحديث الحلبية تساءل فيها : هل كلمة ( بيلون) ...


13-8-2011
صناعة صابون الغار في حلب تلفظ أنفاسها الأخيرة
في عام 1999 ظهرت المواصفة القياسية السورية لصابون الغار ، التي حددت نسبة زيت المطراف فيه بخمسين بالمئة ...


10-8-2011
عيدو السواس و عيدو التنكجي مؤسسا فرقة نجمة سورية أول فرقة مسرحية بحلب
نشر الاستاذ  أحمد نهاد الفرا مقالة مطولة في مجلة العمران  (التي كانت تصدر عن وزارة البلديات فترة الوحدة ...


4-8-2011
أكلات بلاد الشام منذ خمسمائة عام
منذ حوالي خمسمائة سنة كتب باحث من بلاد الشام ملقب بإين المبرد كتاب اسماه "كتاب الطباخة " ذكر ...

X
وردنا الآن