الطلاب السوريون يقبلون على الرياضة والموسيقى هرباً من النزاع
الخميس - 15 تشرين الثاني - 2012 - 17:02 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات




يقبل عبد الرزاق الأيوبي (11 عاما) على ممارسة الرياضة وخاصة كرة السلة وكرة الطاولة في مدرسة ركن الدين الرسمية في دمشق، محاولا بذلك التخلص من مشاعر الخوف الذي عرفه في ضاحية المليحة الدمشقية التي تحولت إلى ساحة معركة بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.

يقول الولد بخجل "غالبا ما كان الباص المدرسي لا يأتي لاصطحابنا. كانت المدرسة تغلق في فترات متقطعة، أو تعلق الدروس فيها بسبب اطلاق الرصاص. لذا قرر أهلي منذ شهرين الانتقال إلى هنا ومنذ ذلك الحين تسير الأمور في شكل أفضل".

ويوضح باسم الحاج (30 عاما)، وهو مدير مدرسة "ست الشام" التي سميت باسم شقيقة البطل التاريخي صلاح الدين الأيوبي، أن المدرسة خصصت حصصا يومية اختيارية لمدة ساعتين، للتخفيف عن التلامذة القلقين.

أضاف "تستقبل مدرستنا 750 تلميذا، 200 منهم يأتون من الأحياء أو الضواحي التي تشهد اضطرابات. عرفوا في سنهم الصغيرة هذه ظروفا صعبة، لذا اقترح على التلامذة أن يزاولوا الرياضة أو يعزفوا الموسيقى أو يهتموا بالحدائق".

يدرب أستاذ التربية البدنية مأمون العلي التلاميذ مرتين في الأسبوع على كرة القدم وكرة السلة والبادمنتون (الريشة) وكرة الطاولة. لكن الجميع يتوقفون عن اللعب كلما سمعوا هدير طائرة مقاتلة. يطوون أصابعهم ليصنعوا منها منظارا على أعينهم لمتابعتها. ثم يعود كل منهم إلى لعبته.

يقول العلي "لا يمكنكم أن تتخيلوا إلى أي حد تفيدهم الرياضة. هؤلاء لم يعرفوا يوما الحرب، وفجأة باتوا يسمعون أصوات اطلاق الرصاص والقصف وعبور الطائرات المقاتلة في الأجواء. بعضهم كان متوترا جدا في البداية، لكنهم باتوا أكثر هدوءا اليوم".

وانطلقت في سوريا منذ منتصف آذار (مارس) 2011 احتجاجات شعبية مطالبة باسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، تحولت نزاعا عنفيا أدى إلى مقتل أكثر من 37 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي أحد الصفوف يقدم أستاذ اللغة الانكليزية لنحو 60 تلميذا قواعد الاعراب. من بين هؤلاء، ليلى مدالي (11 عاما) التي اختار والداها الانتقال إلى حي ركن الدين في شمال العاصمة السورية والذي تقطن فيه عائلات من الطبقة المتوسطة، بعد نزوحهما من مدينة حرستا في ريف دمشق حيث تدور اشتباكات عنيفة منذ أشهر عدة.

تقول ليلى "اتابع دروسا في عزف البيانو لأنسى صوت المدفعية المخيف الذي يصيبني بخوف شديد. الوضع أفضل بكثير هنا". والى البيانو، تقدم المدرسة دروسا موسيقية في العود والكمان، بينما اختار تلامذة آخرون تعلم الاهتمام بالحدائق.

وتعرضت أكثر من ألفين مدرسة من نحو 22 ألفا في سوريا، للضرر أو التدمير الكامل، بينما تستخدم نحو 800 منها كملجأ للعائلات النازحة، بحسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف). وعرفت السنة الدراسية التي بدأت رسميا في 16 أيلول الماضي، العديد من أيام التعطيل، رغم تأكيد وسائل الاعلام الرسمية السورية أن بداية العام شملت أكثر من خمسة ملايين تلميذ.

وفي المدن التي يسيطر عليها المقاتلون المعارضون، والتي تخضع للحصار والقصف منذ أشهر عدة، تقام صفوف مدرسية صغيرة "للحؤول دون اضطرار التلامذة إلى السير مسافات بعيدة"، بحسب ما يؤكد ناشط في القصير بمحافظة حمص (وسط)، عرف عن نفسه باسم "حسين".

وتشير عزة ناصر، المعالجة النفسية في مدرسة ست الشام، إلى حصول عدد من حالات العنف بين التلامذة. وتقول "يهزأ أولاد دمشقيون من بعض المتحدرين من حمص بسبب لكنتهم، فيرد عليهم هؤلاء بالأيدي. يجب جمعهم لخفض التوتر".

لكن الواقع هو أن الأهالي هم أكثر المصدومين من الأوضاع الراهنة، بحسب ناصر التي تقول "يتصل البعض منهم بي يوميا لمعرفة ما إذا كان الحي هادئا". تضيف "يطلبون مني تعهدا بإبلاغهم في حال حصول حادث ما. هم أكثر قلقا من أولادهم".

عكس السير

اضغط هنا للوصول إلى صفحة عكس السير على "فيس بوك"

 


التعليقات :
ابو عذاب
(9)   (3)
قريبا سيكون النشيد الوطني هو اللعن لحافظ النصيري الخنزير و الواطي البطه ابنه
مواطن ...
(1)   (0)
كويس إلون نفس لشي
سوري
(1)   (2)
يجب توزيع السكاكين لتعليم الطلاب طريقة الذبح على الطريقة الاسلامية , وتسكير عيون الطلاب لتعليمهم السرقة ع الغميضة
sameer
(2)   (0)
نشيد الوطني الجديد سيكون، لنعش معاً سوريين من كل الطوائف بكل محبه دون عصبيه و كره و تكفير ....هذا هو النشيد الجديد
يرجى النشر
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " شباب و طلبة "

23-4-2014
تشتمل على إقامة مجانية و راتب شهري .. الحكومة التركية تقدم منحة دراسية جديدة للطلاب السوريين
  قامت الحكومة التركية بعد جهد كبير بفتح ابواب التسجيل لمنحة دراسية للسوريين في جامعات الحكومة التركية مدة التسجيل ...


22-4-2014
وزير التربية في الحكومة المؤقتة : 3.5 مليون طفل سوري بحاجة إلى التعليم
  أطلقت " المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين " حملة جمع تبرعات دعما للأطفال السوريين، عبر شبكة الانترنت، ...


21-4-2014
أستراليا تقدم 20 مليون دولار كمساعدات تعليمية لأطفال سوريا
  أعلنت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب في بيان صادر عن مكتبها صباح اليوم الاثنين عن تقديم مبلغ 20 ...


18-4-2014
مرسوم بتسوية أوضاع الطلاب الموفدين للبعثات الخارجية
    أصدر بشار الأسد مرسوماً تشريعياً يقضي بتسوية أوضاع الموفدين الذين خالفوا أحكام قانون البعثات العلمية.   وشملت التعليمات التنفيذية لأحكام ...


13-4-2014
التعليم العالي : السماح لطلاب حلب والفرات بتقديم الامتحانات في الجامعات الأخرى
  سمحت وزارة التعليم العالي لطلاب التخرج في جامعتي حلب والفرات بالتقدم لامتحانات المقررات غير المتماثلة في الجامعات الأخرى ...


13-4-2014
التربية اللبنانية تحاول دمج الطلاب السوريين مع اللبنانيين
أعلن وزير التربية اللبناني الياس بو صعب، انه "هناك محاولة لدمج طلاب سوريين مع طلاب لبنانيين وهناك محاولة ...


10-4-2014
بلجيكا تدعم إنشاء جامعة للطلاب السوريين و ترميم المدارس المدمرة
  بحث وزير التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة مع المبعوث البلجيكي الخاص لسورية، سبل دعم الحكومة البلجيكية بالتعاون ...


3-4-2014
الحكومة السورية المؤقتة : 5 ملايين طفل سوري لا يتلقون تعليماً مناسباً
  كشف مستشار الحكومة السورية المؤقتة لشؤون التعليم عبد الرحمن الحاج أن " هناك حوالي 5 ملايين (طالب سوري) ...

X
وردنا الآن