إعلانات
إعلانات
لأنه " من حقهم أن يتعلموا " وبجهود مدرسين ترجموا حبهم إلى عمل .. مدرسة في منطقة شعبية بحلب تحتضن أكثر من 20 معوقاً و تتصدر مشروع دمج المعوقين
الاثنين - 18 تشرين الاول - 2010 - 18:58 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات

في أبسط الأحياء وجدوا حقوقهم ، عشرون معوقاً في مدرسة واحدة ، احتضنتهم فأهدتهم المساواة في مقعد دراسي ودفتر وبعض الأقلام ، وبجهود شخصية وعمل جماعي وضع مدرسة في أحد الأحياء الشعبية بمقدمة مدارس حلب .

بانفراد وجهد ، قامت مدرسة "الوفاء العربي " في حي "الصاخور" بتنفيذ مشروع دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العامة ، فكانت الأولى والوحيدة بالرغم من وجود أكثر من 3820 مدرسة في حلب و حوالي 50 ألف معوق ضمن المدينة نفسها ، وذلك بجهود المدرستين " خنساء عبد الغفور " ، و " خديجة دالي".

في المدرسة ..

زار عكس السير المدرسة ، فكانت بالرغم من توسط مساحتها تحوي غرفة بسيطة تحولت بمجهود بعض المعلمات إلى ركن خاص بأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ، لونت جدرانه بألوان الأمل ورسمت في أركانه ابتسامة أطفال منعوا من أبسط حقوقهم بسبب "إعاقة" خلقوا بها .

وقالت مديرة المدرسة "أمل المحمد" لـ عكس السير :"طرحت فكرة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة على عدة مدارس إلا انها لم تجد القبول ، ولكنه من الضروري إعطاء الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة حقه في التعليم والدمج الاجتماعي لكي يكون في المستقبل من الأعضاء الفعالة في المجتمع ".

وأوضحت "يوجد في المدرسة 20 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة تم إخضاعهم لفحص القدرات لمعرفة المستوى الدراسي المناسب لهم ، ويقوم هؤلاء الأطفال بالدوام في الصفوف الدراسية مع باقي زملائهم دواماً كاملأ ، إلا انه يخصص لكل طالب منهم حصة أسبوعية تقوم خلالها معلمات متخصصات بمساعدتهم للتخلص من بعض المشاكل التعليمية التي يعانون منها ".

وتابعت المديرة :"قامت وزارة التعليم  بدعم المشروع عن طريق تأهيل مبنى المدرسة ليستطيع طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة التنقل داخل المدرسة بسهولة ، بالإضافة إلى  تزويد الغرفة المخصصة لهم بجهاز اسقاط  وكومبيوتر ، ولكنه لم يتم فرز مستخدمة خاصة للأطفال إلى الآن  ".

وأضافت :"تقوم جمعية الهلال الأحمر بتأهيل أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة قبل دخولهم إلى المدرسة تأهيلاً تعليمياً وتربوياً ، وزودت الجمعية المدرسة بتجهيزات مكتبة كاملة يستطبع الطلاب الاستفادة منها خلال أيام الدوام الدراسي ".

وعن المشاكل التي تعرضت لها المدرسة ، تحدثت "المحمد":"يعتبر سوء فهم الناس لكلمة معوق من أهم المشاكل التي واجهتنا ، فقامت بعض المدارس و الأهالي بطلب تسجيل أطفال لديهم إصابات خفيفة لا تندرج تحت الإعاقة مع ذوي الاحتياجات الخاصة ، ويقصد بأطفال الاحتياجات الخاصة الأطفال الذين يعانون من إعاقات ذهنية ، حركية ، سمعية ، بصرية أو شلل دماغي  ".

وقالت المعلمة "خنساء عبد الغفور" ( مشرفة على أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تتقن لغة بريل للمكفوفين بالإضافة إلى لغة الإشارت للصم والبكم )  لـ عكس السير :"لدى هؤلاء الأطفال مهارات وقدرات تفوق الأطفال العاديين ولكنهم يحتاجون إلى رعاية خاصة لتطويرها ، فالطفلة "وردة" تعاني من شلل كامل في الحركة إلى انها متفوقة في مادة الرياضيات ".

وتابعت "عبد الغفور":"لكل طفل وضع خاص من حيث الصعوبات التي يعاني منها والمهارات التي يتقنها ، لذا تخصص حصة أسبوعية لمتابعة حالة كل طالب على حدى ، وتدون كل المهارات التي اكتسبها والصعوبات التي تجاوزها في كل حصة بدفتر متابعة يحتوي على كافة بيانات االطالب ومعلوماته ".

ويقصد بدمج ذوي الاحتياحات الخاصة في المدارس العامة هو التحاق الطلاب "المعوقين " مع الطلاب العاديين في الصفوف الدراسية خلال دوام كامل ، حيث يتلقى هؤلاء الطلاب برامج تعليمية مشتركة، وجاء هذا التعريف من ضرورة تقديم كافة الخدمات والرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة في بيئة بعيدة عن العزل  .

يشار إلى أن مشروع دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام انطلق عام 2003 في أربع مدارس فقط ، ووصل عدد المدارس التي طبقت هذا المشروع إلى 27 مدرسة موزعة على المحافظات.

الجدير بالذكر أنه بعد سبع سنوات من انطلاقه نفذ هذا المشروع لأول مرة في مدينة حلب بمدرسة واحدة على عشرين طفل فقط ، بالرغم من أنه بلغ عدد الأطفال المدمجين في هذه المدارس 450 طفلاً العام الماضي .

ليلى شيط - عكس السير

 

 

مدخل خاص بالمعوقين

 
من الداخل

 

ممر خاص بالمعوقين مزود بمسند لمساعدتهم أثناء المشي

 

داخل الصف الخاص بمتابعة أوضاع المعوقين

 

 
كل معوق له ملف خاص به.. ملاحظات ونتائج

 

 

 

 

 

 

 
يداومون بشكل طبيعي وحضرون الدروس مع زملائهم

 

 

حصة خاصة

 


التعليقات :
نور تريسي
(0)   (0)
شكر خاص من القلب للمعلمتين الفاضلتين ولكل من شارك بإنجاح هذا المشروع
وتحية مباركة طيبة للورود الصغيرة لمقاومتهم وحبهم للحياة والعلم واتمنى ان نرى هذه التجربة في جميع المدارس العامة والخاصة
hakam
(0)   (0)
شكراً لكل من يقوم بعمل نافع و مفيد دون أن ينتظر الشكر أو الثناء من البشر.
أحيي نشاطك و جهدك آنسة : وريف , و ثابري على ما تقومين به
و أتمنى من موقع عكس السير أن ينتبه أكثر لكثرة الأخطاء الإملائية و النحوية الواردة في كل التقارير و خاصة أنها أخطاء واضحة و ليست بالصعبة
القناص
(0)   (0)
أجيال وراى أجيال حتعيش على حلمنا واللي نقولو اليوم مكتوب من عمرنا جايز ظلام الليل يبعدنا يوم إنما يرجع شعاع النور يوصل لابعد سما

الله يعطيكن العافية

ولكن وين راح دور محمد الطيب وفريق الدمج
محمدخير
(0)   (0)
لا يسعي الا ان اقول عمل جبااااااااااااااااااااااااااااار والمؤسف انه عمل فردي لابد ان نقوم بتطبيق هذه الفكرة على جميع المحافظات وتوفير الميزانيات الكافية لدعم المدارس لتجهيز البنى التحتية الملاءمة
شكرا شكرا شكرا انسة امل
فراس شعبوق
(0)   (0)
مباركة جهودكم والى مزيد من العطاء والرقي في سلم الحضارة الحقيقية التي لاجلها خلقت الحياة وفيكم يكتشف الالماس وروح المحبة والمثابرة لمستقبل مشرق وواعد بالامل
LaLo
(0)   (0)
شكرا من قلبي لكل شخص ساهم ولو برمشة عين بانجاح مثل هذه الخطوة السامية وزرع الأمل والفرح في تلك القلوب الصغيرة
مازن دبي
(0)   (0)
والله لا اعرف كيف أشكر تلك المعلمتين على عملهما النبيل وأتمنى من المدرسة يواصلوني بإيميلهم
MM
(0)   (0)
مشكورة المدجرسة على هذه الخطوة الرائعة
و نتمنى ان تعمم على جميع المحافظات
فنحن لدينا طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة رفضت المدارس الإبتدائية في منطقتنا (ريف دمشق) تسجيله بحجة انه بحاجة لرعاية واهتمام
كما ان مدارس المعاقين رفضوا تسجيله لان حالته ستصبح اسوء ضمن مدارس المعاقين لان وضعه افضل بكثير من الاطفال الموجودين لديهم و هذا قد يجعل مستواه الذهني يتراجع
.......
حتى رياض الاطفال رفضت تسجيلهوالى الآن لم نستطع الوصول الى حل
مخ من حلب
(0)   (0)
عملكم مبارك ومشكور ، ومن هذا العمل البسيط قد يتطور إلى مشروع كبير بإشراف ودعم الحكومة ، ولكن نرجو من عكس السير زيارة مدرسة الأمل للمعاقين في حي سليمان الحلبي ، لأن الوضع من سنتين كان كتير سيء ...
شأد في فرق ؟؟
(0)   (0)
شأد في فرق بين هالمعلمتين ومعلمات الفيس بوك ؟؟؟
انسان
(0)   (0)
العين تدمع والقلب يفرح بسماع ورؤية هذا الخبر فهناك الكثير ممن يعانون هذه الحالات نرجو المتابعة وخاصة في الحياء الفقيرة
نجيب علي
(0)   (0)
الشكر كل الشكر للمعلمتين الفاضلتين ولكل العاملين في المدرسة ولكن الا يجب ان تتم المتابعة من قبل الدولة بشكل اكبر والزامي لباقي المدارس وأين الفعاليات الاقتصادية من هذا الموضوع ...........؟!
طافش وماني راجع
(0)   (0)
بصراحة شو هل البلد والله صار الواحد يتمنى يصير معاق لأنو إلي بشوف شو عم يتقدم للمعاقين وشو عم يصير بالأصحاء بيتمنى يصير معاق مهرجانات وسيارات بلا جمارك و............والأصحاء كل واحد راكض يشوف شي بلد يحتويه
lord alepoo
(0)   (0)
الف الف شكر وتحية معطرة برحيق الورد الجوري للمعلمتين الفاضلتين .. لا بل للملاكين لالالانو صرنا بعصر الانسانية والالاخلاق الحميدة عملة نادرة
دمتم برعاية الله..
ملاحظة: العجيب ان التعليق على خبر مثل هذا الخبر العظيم قليل لالا بل قليل جدا ؟؟؟
يعني لو كان الخبر عن جريمة ولا ابن م او ص او ع ... كان مليون تعليق وتعليق ....
ششكر خاص ل عكس السير على الموضوع الممييز جداااا
ارجو النشر.....
زاهر طعمة
(0)   (0)
نحن نذهب الى الهاوية
يا ناس صح من الانسانية تعليم هكذا حالات و الاهتمام بهم
لكن أليس من حقهم مدار خاصة بهم بدل من تركهم عرضة لسخرية أقرانهم
أليس من حق الأصحاء أن يتعلمو دون أن يؤثر ذلك على تعليمهم
اذا كنا ندفع تاملايين لنجد مدار خاصة بالمميزين
الا يجدر بنا وضعهم بمدار خاصة حتى لا نضيع على الجيل فرصة تعلم واحدة
انا مدرس و وجود طفل معاق يعني استهلاك نصف القت على الاقل باستيعابه
و ان استوعبه المدرس كيف يمكن ان يستوعبه من هم في سنه
اصحو يا جماعة
النسانية شي و و العواطف .. و التعامل مع هذه الامور بحكمة شي تاني
يا جماعة الأمم تنهض بالناس الاسوياء و ليس بالمرضى
فلننهض بالاسوياء لنستطيع النهوض بالمرضى
كندة
(0)   (0)
اعمل مدرسة للاطفال العاديين والطبيعيين مع اني من ذوي الاحتياجات الخاصة وماالمانع هل اكون اقل من غيري شكرا لجهود المدرستين المبذولة وارجولهم دوام التقدم والنجاح
التوحد و العبقرية
(0)   (0)
ترجمة د. نادية الوسية


عن كتاب 10 اشياء يتمني كل طفل توحد ان


تعرفوها

للكاتبة الين نوتبوم





1- انا اولا واخيرا ” طفل ” اعاني من التوحد

وليست هي صفتي الوحيدة :


توحدي هو جزء بسيط من شخصيتي ولا

يحددني كشخص .

انت … هل لك افكارك ومشاعرك ومواهبك

وقدراتك المختلفة ؟ ام انك تنفرد بصفة واحدة

فقط ؟ هل انت بدين ؟ تعاني من السمنة ؟ هل

تلبس نظارات .. تعاني من قصر النظر ؟ او

تعاني من فقدان السيطرة علي الحركة ؟ كل

هذه الصفات قد الاحظها فيك عندما اقابلك

لأول مرة لكنها بالتأكيد ليست الصفات الوحيدة

فيك .

انت كشخص بالغ قد يمكنك ان تختار ما انت

عليه وان تعمل علي اظهار صفة اكثر من اخري

… ولكني كطفل صغير … مازلت اكبر واتعرف

علي نفسي ولا احد منا يستطيع ان يعرف ما

أنا قادر علي تحقيقه . ان تعريفي ووضعي في

اطار صفة واحدة يعرضني لخطر الحكم

الخاطئ وكذلك ان لايتوقع مني ممن هم

حولي او اتوقع من نفسي ايضا تحقيق الكثير .

وان احسست انك تعتقد انني ( لا استطيع )

ستكون ردة فعلي الطبيعية ( لماذا احاول ) .

2- لدي اضطراب في جهاز الادراك الحسي

( الحواس الخمسة )

ذلك يعني ان المناظر والاصوات والروائح

والنكهات وملمس الاشياء المختلفة التي

نختبرها كل يوم ويتعود عليها الشخص العادي

…. قد تسببب لي آلامآ شديدة .

البيئة المحيطة بي والتي يجب ان اعيش فيها

معظم الاحيان تبدو مؤذية لي

قد ابدو منطويآ او غير اجتماعي ولكنني في

الحقيقة احاول فقط الدفاع عن نفسي وعن

حواسي . اليكم لماذا قد تكون زيارة قصيرة

لمركز التسوق مضنية بالنسبة الي :

ربما يكون سمعي حاد اكثر من اللازم ..

مجموعة من الناس يتحدثون في نفس الوقت

مع صوت الاعلانات المذاعة .. صوت الات

المحاسبة .. اطفال يبكون .. اناس يسعلون ..

صوت الة قطع اللحم الحاد .. طنين لمبات

الاضاءة …. كل هذه الاصوات ذهني لا يستطيع

تصفيتها والتعامل معها بطريقة صحيحة مما

يجعلها عبئآ يصعب علي تحمله .

ربما تكون حاسة الشم لدي حادة اكثر من

اللازم … رائحة السمك الغير طازج .. الرجل

الذي يقف بجانبنا لم يستحم اليوم .. رائحة

النقاتق التي توزع مجانا .. الطفل الموجود في

صفنا يحتاج تغيير الحفاض .. يصنعون المخللات

في الممر الثالث …. لا استطيع تجاهل كل

هذه الروائح مما يجعلني اشعر بالغثيان .

تبدو لي الغرفة نابضة وتؤلمني في عيني ..

ان الضوء ينعكس علي كل شئ في الغرفة

ويشتت ما أري ..يبدو المكان لي دائم التغيير ..

يوجد اشياء كثيرة من حولي ولا أستطيع

التركيز .. اشعة الشمس تدخل من النافذة ..

المروحة المعلقة في السقف .. اجسام كثيرة

تتحرك …. كل ذلك يؤثر علي جهازي العصبي

ولا أستطيع حتي ان اعرف اين انا في هذا

المكان .

3- ارجوا ان تفرقوا بين لن ( اختار ان لا …… )

وبين لا استطيع ( غير قادر علي ….. )

ليس الامر انني لا اريد ان اطيع الاوامر … الامر

انني لا استطيع ان افهمك !! عندما تناديني

من آخر الغرفة فأن كل ما اسمعه هو @$%

%ً26** @ فبدلآ من فعل ذلك .. اقترب مني

وتكلم معي بعبارات وكلمات واضحة مثل : ضع

كتابك علي الطاولة .. حان وقت الغداء …….

هكذا تقول لي ماتريدني ان افعل وما سيحدث

بعد ذلك ، بذلك يسهل علي ان افعل ما تريده

مني .

4-انا افكر حرفيآ .. ذلك يعني انني افهم

واطبق اللغة حرفيآ

يكون الامر محيرآ بالنسبة لي عندما تقول ”

الحيطان لها آذان ” !! بينما تعني انه من

الممكن ان يسمعنا احد !

بدلآ من ان تقول لي ” اضرب الحديد وهو

ساخن ” .. قل لي ” قم بفعل ذلك بسرعة “

الامثال والتشبيهات والنكات غير واضحة

بالنسبة لي ويصعب علي فهمها .

5- ارجو ان تصبر علي قلة معرفتي بالكلمات

يصعب علي اخبارك بما اريد لأني لا اعرف

الكلمات التي تعبر عما احس به .. قد اكون

جائعآ ..خائفآ .. او مشوشآ لكني غير قادر علي

ان اترجم هذه الاحاسيس الي كلمات . انتبه

لأي تغيير في حركاتي ، تصرفاتي ، مزاجي ..

او اي علامات اخري فهذا يعني ان هناك شئ


خطأ


قد تسمعني اردد عبارات وكلمات كأنني

بروفسور او نجم سينمائي ، هذه مجرد عبارات

حفظتها من العالم من حولي لأعوض عن عدم

معرفتي لأستخدام اللغة ولأحاول الرد عليك

عندما تتحدث الي .

قد تكون العبارات من التلفاز او ممن حولي ،

ذلك يعني ( الترديد المرضي ) وليس

بالضروري ان افهم ما اقول …. انني فقط

احاول الرد عليك .

6- يحسن ذهني الاستيعاب بصريا ويصعب

علي استيعاب اللغة

ارجوك ان تريني كيف افعل الشئ بدلآ من ان

تأمرني بفعله ، وارجوك ان تتوقع ان تريني

وتعلمني مرات كثيرة ، الكثير من التكرار

المستمر يساعدني علي التعلم . الجدول

المرئي يساعدني كثيرآ علي ترتيب نشاطاتي

، انه يريحني من ضغط ان احاول تذكر ما يجب

علي فعله طوال اليوم ويجعل من السهل

علي ان اغير من نشاط لآخر واستعمل وقتي

بطريقة مفيدة و ارضيك .

لن استغني عن الجدول المرئي عندما اكبر

ولكن طريقة عرضه وتقديمه قد تتغير ، قبل ان

استطيع القراءة احتاج جدول مستخدم فيه

الصور او الرسوم المبسطة .

وعندما اكبر يمكن ان افهم الصور مع الكلمات

وبعد ذلك الكلمات فقط .

7- ارجو ان تركز علي وتشجع ما أستطيع عمله

بدلآ من ان تركز علي ما لا استطيع عمله

كأي شخص لا استطيع ان اكبر واتعلم في

محيط يجعلني دائمآ احس انني لست جيدآ بما

فيه الكفاية وانني احتاج دائمآ الي التعديل

والتصحيح ، ايضآ لا ارغب في تجربة الاشياء

الجديدة عندما اعلم انها ستقابل دائمآ بالرفض

والنقد ( الغير بناء )

ابحث عن نقاط قوتي وستجدها …. واعلم انه

يوجد اكثر من وسيلة صحيحة لعمل الشئ

نفسه .

8- ساعدني ان اتأقلم اجتماعيآ

قد يبدو انني لا اريد اللعب مع الاطفال ولكنني

في الحقيقة لا اعرف كيف العب او ابدأ الحديث

مع الاخرين ، اذا استطعت ان تشجع الاطفال

الاخرين علي اللعب معي وضمي للفريق …

سأكون في غاية السعادة بأنضمامي اليهم

ومشاركتي اياهم في اللعب .

ابلي حسنآ في النشاطات التي لها بداية

ونهاية واضحة ، لا اعرف ان اقرأ او افهم

تعبيرات الوجه والجسد واحاسيس الاخرين

لذلك سأقدر لك ان دربتني علي ردود الفعل

الاجتماعية الصحيحة ، مثلآ .. قد اضحك عندما

تقع احدي صديقاتي من علي الزلاجة ليس

لأني اري ان الموقف مضحك ولكن لأني لا

اعرف رد الفعل المناسبة في هذا الموقف ،

علمني كيف اسأل : هل انت بخير ؟

9- حاول ان تعرف ما الذي يؤدي بي الي

فقداني السيطرة علي مشاعري

التصرفات التي اقوم بها ويمكن تسميتها

بانهيارات او نوبات غضب او ايآ كان ماتسميها

به .. يكون تأثير وقعها علي اكثر مما هو عليك ،

اذا عرفت لماذا تحدث هذه النوبات سيكون من

الممكن تجنبها ، حاول ان تعرف ماهي الاوقات

والظروف والنشاطات التي تحدث فيها هذه

النوبات وستظهر لك العوامل المسببة لها .

حاول ان تتذكر ان سلوكياتي المختلفة هي

طريقة لللتواصل مع الاخرين … وعن طريقها

اخبرك بما لا استطيع التعبير عنه بالكلمات

وكذلك كيف استوعب ما يحدث من حولي .

ارجو من الاباء ان يضعوا في عين الاعتبار ان

بعض السلوكيات المستمرة او الدائمة قد يكون

لها سبب عضوي مثل … التحسس من الطعام

… عدم القدرة علي النوم … اضطرابات الجهاز

الهضمي ….. كل هذه الاشياء لها تأثير سلبي

شديد علي تصرفاتي .

10- ان كنت فردآ من عائلتي ارجو منك ان

تحبني بدون قيد او شرط

ارجو ان تمحو من ذهنك افكارآ مثل .. لو كان

يستطيع ان ….. ، لماذا لا يفعل …..

انت لم تستطع ان تحقق كل ما توقعه والداك

منك ولن يعجبك انت ان يذكرك احد بأخطائك

طوال الوقت .


انا لم اختر ان اصاب بالتوحد … وتذكر انني انا


الذي اعاني منه وليس انت ، وبدون دعمك


وتشجيعك لي تكون فرصي في الوصول الي


حياة ناجحة ومستقلة ضعيفة ، ولكن بدعمك

وتوجهك لي ستكون امكانيات نجاحي اكثر مما

تتخيل .



اعدك …. انني استحق ذلك .


وفي النهاية …

صبرآ .. صبرآ .. صبرآ


حاول ان تري توحدي علي انه قدرة مختلفة



وليست اعاقة ،



حاول الا تري ما لا استطيع فعله وان تري



القدرات التي وهبني اياها الله مع التوحد ، قد



يكون من الصحيح انني لا اتواصل بصريآ او



انني لا استطيع الحوار ولكن هل لاحظت انني



لا استطيع الكذب ؟؟؟ وانني لا استطيع الغش



او الحكم الخطأ علي الناس ؟؟؟



هل فكرت انه مع قدراتي العالية علي التركيز



والانتباه لأصغر التفاصيل قد اكون مثل ”



اينشتاين “ او “” موتزارت “ او ” فان جوخ “



؟؟؟



هم ايضآ كانوا توحديون ….





كن صديقي .. دافع عني .. وستري الي اي



مدي استطيع الوصول





أبو مزعل الحلبي
(0)   (0)
الاهتمام بالمعاقين شيء ايجابي وتشكر عليه أما دمجهم في المدارس العامة خطأ كبير أولا لأنهم من ذوي الاحتياجات والاهتمامات الخاصة يجب أن يعطوا حقهم وثانيا بأن المدارس والصفوف المكتظة بأكثر من / 50 / طالب لو المعلمة تعطي كل طالب دقيقة من وقتها لا يكفي الوقت وكيف إذا كان الصف يضم معاق واحد على الأقل والاهتمام به سيكون على حساب باقي الطلبة , كذلك أي سوء تصرف من الطالب المعاق سيكون مدعاة للضحك والاستهزاء من زملائه مما سيدفع هذا الطالب لمزيد من الانعزال , مثال هناك بعض الاشخاص يعانون من التأتأة في الكلام حيث يتعرض للسخرية من قبل زملائه والذي يدفعه لمزيد من العزلة والامتناع عن الكلام وقراءة الدرس أمام زملائه تجنبا للسخرية فما بالك بالطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة هذا الأمر لايحل بالعواطف بل بالحكمة
كفاح
(0)   (0)
حقا مازال هناك اناس طيبون يفكرون كبشر حقيقين(الشكر بل كل شكرلهذا الموقع الجميل الصريح,وشكرا لسوريا الأسدالتي ترعى وتهتم بتلك الامور)وشكرا لكم....
معلمة
(0)   (0)
طبعا الشكر للمعلمتين الفاضلتين خديجة و خنساء و أيضا لموجهي الدمج السادة الأكارم لأنهم لهم الفضل في انتقاء المعلمتين لهذه المهمة فشكزا لكل من ساهم في هذا المشروع 
والد طفل يعاني التوحد
(0)   (0)

التوحد

أضطراب التوحد

فرط الحركة و تشتت الإنتباه ADHD

المنغولية

هذه الحالات موجودة بكثرة في العالم ومنها وطننا سورية و الكثير من الدول وخاصة الخليجية و الأردن سبقتنا بأشواط في أنشاء المراكز الإجتماعية المختصة لرعايتهم و تنمية مهاراتهم خاصة إذا علمنا إن بعض أطفال التوحد لديهم مهارات عقلية فائقة ولكنهم غير قادرين على الحوار

نرجو منكم الإستفادة من تجربة الدول الأخرى لأنه في سوريا نفتقد لمثل هذه المراكز ويبقى ذووي هؤلاء الطفال يعانون بصمت
حامد الهلال- قطر
(0)   (0)
هذه المدرسة كنت فيها وانا صغير منذ 20 سنة وانا الان اخصائي للحالات الخاصة في قطر
وهي ذات ايدي بيضاء على كافى الاصعدة اتمنى ان تعمم التجربة على كافة مدارس الوطن الحبيب
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " شباب و طلبة "

21-11-2014
مشروع قرار لوزارة التعليم العالي بحكومة النظام يفرض شروطاً تعجيزية على طلاب التعليم المفتوح
اصدرت وزارة التعليم العالي مؤخرا مشروع قرار لتغيير نظام التعليم المفتوح في الجامعات السورية، ينسف كل الأسس التي ...


20-11-2014
جامعة دمشق تعلن الحدود الدنيا للقبول في نظام التعليم المفتوح
  أعلنت جامعة دمشق الحدود الدنيا لقبول الطلاب من حملة الشهادات الثانوية في نظام التعليم المفتوح للعام الدراسي 2014-2015 ...


19-11-2014
منح دراسية متنوعة و فرص لاستكمال التحصيل العلمي .. طلاب و خبراء سوريون يقدمون شروحات تفصيلية حول الدراسة في ألمانيا
يقدم برنامج "طافشين" الذي تذيعه " حارة إف إم " في حلقة جديدة، لمحة عامة عن الدراسة في ...


11-11-2014
الحملة الوطنية السعودية لنصرة سوريا تتكفل بالرسوم الدراسية لـ 3 آلاف طالب سوري
 ذكرت وكالة الأنباء السعودية يوم الإثنين أن الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية المشرف العام على ...


7-11-2014
التربية تعلن أسماء الطلاب المقبولين و الشواغر للدراسة في جامعة كهرمان مرعش التركية
 أعلنت وزارة التربية و التعليم في الحكومة السورية المؤقتة أسماء الطلاب السوريين المقبولين للدراسة في جامعة كهرمان مرعش.ونشرت ...


4-11-2014
وزارة التربية تفتتح عشرات المدارس في المدن السورية لتعليم اللغة الروسية
افتتحت “وزارة التربية” ما بين 4 إلى 6 مدارس لتعليم اللغة الروسية في كل محافظة، و10 مدارس في ...


4-11-2014
يعمل بعضهم كبائعي سجائر و ذرة و معجنات .. منظمة: الحرب في سوريا تحرم قرابة ثلاثة ملايين طفل من التعليم
 قالت منظمة (انقذوا الأطفال) الخيرية الدولية في وقت سابق من العام الجاري، إن الصراع المستمر في سوريا حرم ...


2-11-2014
منح للطلبة السوريين من الهيئة الألمانية للتبادل العلمي
  بات بإمكان عدد أكبر من اللاجئين السوريين الدراسة في ألمانيا بموجب برنامج "قيادات سوريا"الذي تدعمه الحكومة الألمانية ب ...

X
وردنا الآن