سطو مسلح على محل " سلورة " بحلب .. إطلاق النار على صاحب المحل وسرقة مليون وأربعمائة ألف ليرة سورية
الاحد - 6 نيسان - 2008 - 17:25 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات



تعرض السيد " أسعد سلورة " صاحب محل  حلويات " سلورة " الشهير في حي محطة بغداد بحلب إلى السلب من قبل شخصين مسلحين صباح اليوم الأحد  ,  الأمر الذي أدي إلى إصابته بطلق ناري في قدمه ليتم نقله على أثره المشفى .

فعند الساعة السابعة والربع صباحا كان " أسعد " ( 42 ) عاما يهم بفتح محله كالعادة , عندما فاجأه شابان مسلحان وقاما بسلبه كيساً أسوداً يحتوي على مبلغ مليون و أربعمائة ألف ليرة سورية , وأطلق أحدهما النار على قدمه لإيقافه عن مطارتهما بعد أن حاول اللحاق بهما .

عكس السير قام بزيارة السيد  " أسعد سلورة " في منزله حيث روى لنا القصة كاملة , وقال  : " لاحظت عند وصولي مع العامل وجود شابين في الثلاثينات من العمر ,  لم أكترث بهم كثيرا في البداية ,  لكنني شعرت أنهما كانا يتهامسان و حينها بدأ الشك يراودني حيالهما  ، فطلبت من  العامل أن يفتح المحل وأعطيته المفاتيح " .

ويضيف: " فجأة لبس الشبان جوارب نسائية على رأسيهما وهاجماني وبيدهم مسدسات وقاموا بسلبي الكيس الذي كنت أحمله بيدي  الذي يحتوي مليون و400 ألف تقريبا بعد أن حاولت منعهم "

ويكمل " سلورة " : " حاولت أنا والعامل مطاردتهما ,  فأطلق أحدهما طلقا ناريا في الهواء كي يخيفني ومع ذلك اقتربت منهم لأستعيد مالي ,  فقام أحدهم بإطلاق النار على قدمي وبدأت الدماء تسيل منها , ورغم ذلك كنت مصرا على القبض عليهم ، وعندما اشتبكت مع حامل الكيس لأخلصه منه ,  وضع المسدس في صدري  ويده ترتجف وصرخ اتركني وإلا قتلتك "

ويتابع بالقول : " شعرت حينها من عينيه بأنه سوق يقتلني خلال لحظات ,  فتركته واخترت أن أعيش بدلا من الموت رغم أن المبلغ كبير جدا وكان مخصصا لدفع أجور العمال الذين اعتدنا أن نحاسبهم كل يوم أحد ، وبعدها لاذوا بالفرار كلا في طريق دون أن يقف في وجههما أحد "

واستغرب أسعد موقف أحد رجال شرطة المرور الذي وقف دون أدنى حركة في مكان الحادث بعد أن شاهد كل ما جرى , على الرغم أنه يعرفه جيدا وعلى علاقة جيدة معه .

وقال شقيق أسعد لعكس السير : " لقد قام بائع الحليب المتواجد في مكان الحادث بإسعاف أخي و قام بنقله إلى مشفى " العربي الطبي الجراحي " حيث تم تقديم الإسعافات الضرورية له  نتيجة الطلق الناري الذي اخترق قدمه وحالته مستقرة الآن  "

فيما يتابع فرع الأمن الجنائي في حلب البحث الشابين بعد أن قدم أسعد أوصاف المجرمين لقسم شرطة العزيزية الذي تتبع إليه منطقة الجريمة .

يذكر أن مدينة حلب شهدت في الاونة الأخيرة عدداً من حوادث السلب والقتل , كان آخرها مقتل سيدة في العقد السادس من عمرها في حي صلاح الدين ,  بهدف السرقة .


عمار دروبي - عكس السير - حلب

 


التعليقات :
برنس حسين الحلو
(0)   (0)
الله يشدك بلعافيا أخي ومعلمي أسعد سلورة حسبنى الله ونعما الوكيل
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " حوادث "

23-7-2014
كمين لداعش يودي بحياة 17 مقاتلاً من الجيش الحر في ريف حلب الشمالي
خسر الجيش السوري الحر 17 من مقاتليه خلال الاشتباكات العنيفة مع تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ "داعش"، في ...


22-7-2014
18 جريحاً إثر سقوط قذائف هاون على منطقة خاضعة لسيطرة النظام في العاصمة دمشق
جرح 18 مدنياً اليوم الثلاثاء، جرّاء سقوط قذائف هاون على منطقة الزبلطاني الخاضعة لسيطرة النظام في العاصمة دمشق.وقالت ...


22-7-2014
نظام الأسد يقصف جنوده في جرمانا عن طريق الخطأ !
قصف الطيران الحربي النظامي عن طريق الخطأ مجموعة عسكرية تابعة لجيش النظام في آخر مدينة جرمانا المتاخمة لناحية ...


22-7-2014
75 عنصراً من " داعش " يسلمون أنفسهم للثوار في ريف دمشق ( فيديو )
استسلم حوالي 75 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في بلدة يلدا بعد حصار دام ...


22-7-2014
شهداء وجرحى في صفوف " حركة حزم " بعد انفجار سيارة مفخخة بالقرب من أحد مقراتهم في ريف حلب
انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من أحد مقرات حركة حزم في ريف حلب ( الأتارب )، ما أدى إلى ...


22-7-2014
مقتل عسكري تركي و إصابة آخرين إثر هجوم مسلح بالقرب من الحدود مع سوريا
قتل عسكري تركي وأصيب اثنان آخران، في هجوم مسلح لمجهولين بالقرب من الحدود السورية التركية.وذكرت مصادر إعلامية تركية ...


21-7-2014
من داعش إلى الخامنئي .. محكمة إيرانية تصدر حكماً بالرجم حتى الموت بحق رجل اتهم بالزنا
قالت وسائل إعلام إيرانية إن محكمة في محافظة قائم شهر أصدرت حكماً بالرجم على رجل بتهمة الزنا والاغتصاب ...


21-7-2014
مرميون على الطريق دون أدنى اهتمام .. ماذا يفعل بشار الأسد بمن يقتل في سبيله !
نشرت شبكات إخبارية مؤيدة صورة لنعش عنصر من جيش النظام و هو مرمي على الأرض، بانتظار أن يقوم ...

X
وردنا الآن