إعلانات
العدالة المطلقة احيانا مفسدة مطلقة.. بقلم عادل الحسين
الاثنين - 11 حزيران - 2012 - 15:34 بتوقيت دمشق
التفاصيل

لعل من أكبر الافتراءات على الإسلام نعته بتفضيل الذكر على الأنثى وتحويل المجتمع إلى مجتمع ذكوري تكون الأنثى فيه قاصرا وناقصا للأهلية , وهذا محض افتراء والإسلام منه براء كبراءة الذئب من دم يوسف



والأدلة على عدم صحة ذلك كثيرة لا تعد ولا تحصى ونحن لسنا بوارد ذكرها جميعا وإنما نكتفي بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : (النساء شقائق الرجال ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم)



والمعنى والله اعلم إنهن مثيلات الرجال إلا ما استثناه الشارع اختصاصا لا انتقاصا فتخصيص الرجال بأعمال معينة ومحددة وتخصيص النساء بأعمال أخرى كل حسب طبيعته واختلافاته الجسمية والفيزيولوجية والنفسية لا يعني أبدا تفضيل جنس على أخر أو الانتقاص من شان احدهم وإنما مرد ذلك هو توزيع الاختصاصات والأعمال وبالتالي الوصول إلى التكامل فيما بينهم .



فالمساواة المطلقة لا تعني دائما عدالة مطلقة بل احيانا تؤدي الى مفسدة مطلقة وظلم عظيم فهل يستوي ان نعامل العالم معاملة الجاهل بعدالة مطلقة بحيث نعين الجاهل كما نعين العالم في الوظائف مثلا وهل يستقيم ان نعامل الطفل معاملة الرجل بحيث نرسله للدفاع عن الثغور كالرجال وكذلك بالنسبة لتوزيع الاختصاصات والأعمال بين الرجال والنساء فالعدالة تقتضي توزيع الاختصاصات على البشر كل حسب قدرته وإمكاناته.



والفيلسوف اليوناني العظيم ارسطو ميز بين صورتين من العدل :



1- العدل التوزيعي : ويرى بانه اصل فكرة العدل وهو الذي يسود علاقات الافراد بالجماعة في خصوص توزيع الثروات والمناصب والمزايا بل والأعباء العامة وفي هذه الصورة يجب ان يتم توزيع الحقوق والأعباء على اعضاء الجماعة السياسية ليس على اساس المساواة المطلقة بل على اساس اختلاف الافراد في قدراتهم ومؤهلاتهم وكفائتهم وطبيعة الظروف التي يتم فيها هذا العمل .



2- العدل التبادلي : وهو العدل الذي يجب ان يتحقق في علاقات الافراد فيما بينهم ويقوم هذا العدل على اساس المساواة الحسابية المطلقة كما في مجال العلاقات العقدية بين الافراد فهنا يقتضي العدل التبادلي بانه اذا اخذ فرد من اخر شيئا معينا فعليه ان يرده او يرد مقابلا يعادله فالمودع لديه عليه رد الوديعة والمشتري عليه دفع الثمن ورب العمل عليه دفع اجر مساويا لقيمة العمل الذي قدمه العامل وهكذا.



ومن هنا يتبين لنا بأن تكليف النساء باعمال معينة والرجال باخرى هي من باب توزيع الاختصاصات وليس انتقاصا كما يصوره البعض .

فمثلا أناط الإسلام الحضانة بالنساء وأناط الولاية بالرجال فمن المعلوم بان الأنثى يطغى عليها العاطفة أكثر من الذكر ولان الحضانة تحتاج إلى العطف والحنان والرعاية والاهتمام بالمحضون فالمرأة خير من تقوم بهذه المهمة لذلك فضل الفقهاء النساء على الرجال في ترتيب المستحقين للحضانة دائما .



والولاية تحتاج إلى السلطة والنفقة والرعايا وبالتالي أوكل الإسلام هذه المهمة إلى الرجال ومن هنا يتبين لنا بان المجتمع الناجح هو الذي يوزع الاختصاصات بين أفراده كل حسب قدراته وإمكانياته وطبيعته ... الخ وهذا وربي قمة في العدل والمساواة والرقي الحضاري والإنساني .

 


عادل الحسين

adelalihsen@yahoo.com

أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

أخبار أخرى من " مساهمات القراء "

5-8-2013
مسرحية خان العسل .. بقلم ريبال الزين
أسدلت الستار مؤخراً عن مسرحية خان العسل ببيان تنديد من الائتلاف الوطني "المعارض" "للمجزرة" التي قام بها مقاتلون ...


6-6-2013
القصير .. معركة الدفاع عن وحدة سوريا
القصير لكل من لايعرف أو يدرك أنها المعركة الحقيقية لإسقاط النظام لابد له من معرفة أن النظام لم ...


2-2-2013
سيدي الخطيب: قل لي إلى أين نحن ذاهبون؟
  لا ينكرٌ أحدٌ التفاف الغالبية الكاسحة من المعارضة والثوار على الأرض حول السيد معاذ الخطيب حين اختيرَ لقيادة ...

31-1-2013
غارة كشف القناع
  لعلّ النظام السوري أخطأ مرةً أخرى فلم يقتنص فرصة اختراق الطيران الإسرائيلي لأجوائه و يرد و لو بطلقة ...

28-1-2013
شاهد على مجزرة....
  السبت 26/1/2013 أصعب يومٍ مر علي في مسيرة حياتي, كنت أصلي الظهر و في الركعة الثانية سمعت صوت ...


19-1-2013
""مجزرة حلب ... آه على شبابنا يا عرب ...
  بعد يوم من مذبحة حلب الشهباء المنكوبة، كنت أقلب بيدٍ مرتعشة ركام الصور الدامية المدمية عبر نقرات المؤشر، ...


19-1-2013
العرب...أقلية في ســــوريا !!
  منذ بداية الثورة السورية، ومع كسر حاجز الخوف لدى السوريين، كل القوميات والديانات في سباق لإثبات وجودهم من ...


7-1-2013
أديش طالب بسيارتك؟.. بقلم آرا سوفاليان
  كانت جدتي ماري تأخذني معها الى الفرن او الى السوق او الى محل ابو ابراهيم اللحام في القصاع ...

30-12-2012
بعد كل مخاض ... ولادة
كتب بواسطة rest m-a-loser@hotmail.com قبل ولادة كل طفل ... أو مولود جديد على هذه ...

30-12-2012
ياوزير العدل
كتب بواسطة أحمد صوان ahmadsaw@gmail.com وزير العدل ( كائن منفصل عن الواقع ) في الوقت ...

30-12-2012
التناغم بين الاعلام السوري ورد الفعل الامريكي
كتب بواسطة osama hshlmh@gmail.com كلنا نتابع ما يحدث من تطورات متسارعة في دمشق وريفها ...


20-12-2012
محامو حلب الاحرار جنود الحق و العدالة و حماة للثورة.. بقلم المحامي مثنى ناصر
  ماحدث في درعا هز الوجدان والضمير العالمي واشتعلت الثورة بقدرة قادر وخرج الشعب يطالب بإسقاط النظام بعد أن ...

20-10-2012
قصة جمل الممانعة!.. بقلم: محمد كناص
  رسب خلف الطميشان في مادة التعبير! فضجت العشيرة على هذا النبأ وذهبت برجالها ونسائها تستفسر من المدرس عن ...

20-10-2012
رأي .. بقلم طالب العلم الكسندر
  كنت أشاهد حواراً سياسياً راقياً على محطة الميادين الفضائية بين عدة شخصيات معروفة من المعارضة السورية تمثل تيارات ...

20-10-2012
ديناصورات الألفية الثالثة .. بقلم: ماجد جاغوب
يقال دخل اللص الى المنزل وسرق ما خف حمله وغلا ثمنه في غفلة من اهل البيت وحالة الغفلة ...

20-10-2012
تحليل علاقة المعارضة والدور الخليجي في شؤون الثورة السورية.. بقلم: ملهم الكواكبي
  مقدمة : - القوى الخليجية النافذة, خصوصاً حكومتا قطر والسعودية, تنخرط بكل قوتها لتوجيه الثورة السورية في سياق, نرى ...