الشرع والكرسي.. بقلم: السفر إلى المجهول
الجمعة - 12 تشرين الاول - 2012 - 16:57 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات


يعلم الجميع ويشيد بذكاء الشرع ودهائه والكل استغرب صمته في هذه الازمة خصوصا ان مدينته هي اول المدن السورية التي هدمت ونالها ما نالها وهو في منصب ومكانة يمكن لاي كلمة منه ان تغير الكثيرلم استغرب كثيرا سكوته لمعرفتي بتاريخه العريق وافعالها القديمة ونواياه الحديثة.

فاروق الشرع (10 ديسمبر 1938 -)، نائب الرئيس السوري. شغل منصب وزير الخارجية منذ 1984 يعتبر من السياسيين المفضلين للرئيس السوري حافظ الأسد وأحد العوامل الأساسية في اتخاذ القرار السياسي في سوريا أثناء حكم خلفه الرئيس بشار حينما تم تعيينه نائبا للرئيس.

ولد فاروق الشرع في مدينة درعا الواقعة جنوب سوريا والقريبة من الحدود الأردنية في عام 1938 من أبوين سوريين وتخرج من كلية الآداب (اللغة الإنكليزية) في جامعة دمشق لعام 1963.

وانتقل بعدها لدراسة القانون الدولي في جامعة لندن بين عامي 1971/1972 وبدأ حياته العملية في شركة الطيران السورية منذ عام 1963 وحتى عام 1976 وشغل فيها عدة مناصب منها مدير لمكتب الشركة في دبي ثم مدير إقليمي في لندن ومدير تجاري في دمشق. وبعدها اختاره الرئيس الأسد ليحتل مركز سفير سوريا لدى إيطاليا بين عامي 1976 و 1980. وقد ترك هناك انطباعات جميله يذكرها الصحفيون دائما حيث كان مقربا لهم.

وفي عام 1980 عين وزير دولة للشؤون الخارجية وحتى 1984 حيث عين وزيرا للخارجية السورية، يشغل منذ 2006 منصب نائب رئيس الجمهورية. ‏

هذا ما يعرفه الجميع عن فاروق الشرع

ما لا يعرفه الكثيرون انه كان من اشد مساعدي ومناصري الاسد في تدمير مدينة حماة عام (1982)

كما انه لم يكن سياسياً فقط ولم يكن دوره مقتصر على السياسة الخارجية

الكثير لا يعلم كم صادر من الارضي لصالحة واخذها عنوة من اصحابها

ومنها ارض لاحد شيوخ القبائل الذي يحمل جنسية عراقية مع الجنسية السورية

والذي قام بتمزيق الهوية السورية احتجاجا على سلب الشرع لارض كان يملكها وعند العرب الارض تساوي العرض عدا عن الشركات التي كان له فيها القسم الاكبر من الارباح دون المساهمة برأس المال فقط مقابل تسهيل عملها والسماح لها بالاستثمار

هذا لا احد ينكره ولا يمكن انكار ثروته الكبيرة والمعتم عليها كل هذا جعله يتمسك بالنظام خوفا من فضائح تشبه فضائح خدام وغيره لكن الاسبب الاكبر هو سعيه الى الكرسي في هذه الازمة التزم الشرع السكوت كمن يلعب على حبلين فاذا انتصرت الثورة فلديه الحجة انه كان شبه معتقل وازا انتصر النظام فهو منهم واليهم والسلام عليهم لكن اصبح حلمة بلقب الرئيس السوري يكبر ويكبر

فهو اليوم يخطط لحكم سوريا على الاقل في فترة انتقالية وهذه الفكرة تروق لرفاقه بالحكم حيث سيؤمن لهم الحماية المؤقتة لترحيل اموالهم واسرهم والهروب بها او كما يحلمون الدائمة كما ان المعارضة حين يصيبها التعب ستقبل به لتولي هذا المنصب للخلاص من حكم النظام السابق.

لكن من هو الشرع .. اليس من النظام؟؟

لم نسمع له أي كلمة رغم العدد الكبير من الضحايا والمعتقلين والمهجرين

ولا حتى حزنا على ابنائنا في الجيش النظامي الذين ذهبوا ضحايا ككبش فداء ودفعوا ثمن روعنة غيرهم

اما عن وسامته والطيبة المصطنعة في عيونه فقد كنا نرى سابقا بغيره اكثر وسامة واشد طيبة ورقة وكانت كلها مصنعة ولم نعرف الحقيقة الا حين سقط القناع

فعلا انه سياسي محنك عرف كيف يلعب على حبلين في بلد بات كأنه خيمة سيرك

والتصفيق لمن يلعب اكثر

هناك اسباب كثيرة لرفضا الشرع كما هناك اسباب اكثر لرفضنا المجعجعين بالثورة والساعين الى المناصب والثروة على حساب الوطن ودم الابرياء

يجب ان يحكم هذا الوطن الشرفاء وفقط الشرفاء

اخشى ما اخشاه ان نستجير من الرمضاء بالنار


                                                                                                                                                                                                                                                       slamslam9@hotmail.com


 



اضغط هنا للوصول إلى صفحة عكس السير على "فيس بوك"





أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

أخبار أخرى من " مساهمات القراء "

5-8-2013
مسرحية خان العسل .. بقلم ريبال الزين
أسدلت الستار مؤخراً عن مسرحية خان العسل ببيان تنديد من الائتلاف الوطني "المعارض" "للمجزرة" التي قام بها مقاتلون ...


6-6-2013
القصير .. معركة الدفاع عن وحدة سوريا
القصير لكل من لايعرف أو يدرك أنها المعركة الحقيقية لإسقاط النظام لابد له من معرفة أن النظام لم ...


2-2-2013
سيدي الخطيب: قل لي إلى أين نحن ذاهبون؟
  لا ينكرٌ أحدٌ التفاف الغالبية الكاسحة من المعارضة والثوار على الأرض حول السيد معاذ الخطيب حين اختيرَ لقيادة ...

31-1-2013
غارة كشف القناع
  لعلّ النظام السوري أخطأ مرةً أخرى فلم يقتنص فرصة اختراق الطيران الإسرائيلي لأجوائه و يرد و لو بطلقة ...

28-1-2013
شاهد على مجزرة....
  السبت 26/1/2013 أصعب يومٍ مر علي في مسيرة حياتي, كنت أصلي الظهر و في الركعة الثانية سمعت صوت ...


19-1-2013
""مجزرة حلب ... آه على شبابنا يا عرب ...
  بعد يوم من مذبحة حلب الشهباء المنكوبة، كنت أقلب بيدٍ مرتعشة ركام الصور الدامية المدمية عبر نقرات المؤشر، ...


19-1-2013
العرب...أقلية في ســــوريا !!
  منذ بداية الثورة السورية، ومع كسر حاجز الخوف لدى السوريين، كل القوميات والديانات في سباق لإثبات وجودهم من ...


7-1-2013
أديش طالب بسيارتك؟.. بقلم آرا سوفاليان
  كانت جدتي ماري تأخذني معها الى الفرن او الى السوق او الى محل ابو ابراهيم اللحام في القصاع ...

30-12-2012
بعد كل مخاض ... ولادة
كتب بواسطة rest m-a-loser@hotmail.com قبل ولادة كل طفل ... أو مولود جديد على هذه ...

30-12-2012
ياوزير العدل
كتب بواسطة أحمد صوان ahmadsaw@gmail.com وزير العدل ( كائن منفصل عن الواقع ) في الوقت ...

30-12-2012
التناغم بين الاعلام السوري ورد الفعل الامريكي
كتب بواسطة osama hshlmh@gmail.com كلنا نتابع ما يحدث من تطورات متسارعة في دمشق وريفها ...


21-12-2012
محامو حلب الاحرار جنود الحق و العدالة و حماة للثورة.. بقلم المحامي مثنى ناصر
  ماحدث في درعا هز الوجدان والضمير العالمي واشتعلت الثورة بقدرة قادر وخرج الشعب يطالب بإسقاط النظام بعد أن ...

20-10-2012
قصة جمل الممانعة!.. بقلم: محمد كناص
  رسب خلف الطميشان في مادة التعبير! فضجت العشيرة على هذا النبأ وذهبت برجالها ونسائها تستفسر من المدرس عن ...

20-10-2012
رأي .. بقلم طالب العلم الكسندر
  كنت أشاهد حواراً سياسياً راقياً على محطة الميادين الفضائية بين عدة شخصيات معروفة من المعارضة السورية تمثل تيارات ...

20-10-2012
ديناصورات الألفية الثالثة .. بقلم: ماجد جاغوب
يقال دخل اللص الى المنزل وسرق ما خف حمله وغلا ثمنه في غفلة من اهل البيت وحالة الغفلة ...

20-10-2012
تحليل علاقة المعارضة والدور الخليجي في شؤون الثورة السورية.. بقلم: ملهم الكواكبي
  مقدمة : - القوى الخليجية النافذة, خصوصاً حكومتا قطر والسعودية, تنخرط بكل قوتها لتوجيه الثورة السورية في سياق, نرى ...

X
وردنا الآن