إعلانات
من ذكريات الحرب الأهلية اليوغوسلافية (2).. بقلم محمد عبد الوهاب جسري
الاربعاء - 26 أيلول - 2012 - 19:00 بتوقيت دمشق
التفاصيل

كان المسلمون "البوسنويون" متشابهين مع الصرب في كل شيء أو ربما تستطيع أن تقول أنهم هم الصرب الذين اعتنقوا الديانة الإسلامية التي أصبح معظمهم "مؤخراً" يتعيّر منها في فترة ما قبل الحرب، لدرجة أنه أصبح من عاداتهم منح كل مولود منهم اسماً آخر غير الاسم الذي يسمى به، اسم آخر يُعرف به و ينادى به بحيث يضيع معه انتماءه الديني.

و كما في كل الحروب هناك تجار حروب لا ي

أبهون للحواجز يتنقلون بين البلدان و ينقلون بضائعهم و يحققون أرباحاً كبيرة.

حدث ذات مرة أن سائق شاحنة مسلم اعتاد أن يمر عبر الحواجز جميعها بأمان، أوهمهم أن بيته احترق و احترقت معه بطاقته الشخصية، وأوهم كل حاجز أنه هو منهم وينتمي إليهم و ذلك من خلال طريقة إلقاء التحية و بعض العبارات التي يتحدث بها و تلك الهدايا التي يقدمها لهم، فعند الحاجز الصربي هو صربي و عند الحاجز المسلم هو مسلم.....

يقول : مرة شك بي أحد الجنود على الحاجز الصربي فقال : أنني أعرفك أنت مسلم أظن أنني التقيتك من قبل.... ففتحت أزرار قميصي ليرى الصليب معلق على صدري لتطمئن نفسه و ليوبخه بعض زملائه ويدعني أمر بسلام.

ظننت أن الموضوع قد انتهى هنا، لكن الذي حصل أن هذا الجندي ركب رأسه و ترصدني في المرة القادمة فاستعذت بالله من شر الشيطان الرجيم عندما رأيته يحدق بي و يقول مجدداً أنت مسلم أنا أعرفك.

هنا تدخل أحد زملائه الذين كان يعتقد يقيناً أنني مسيحي وقال : هذا الـ..... لا يصدق حتى يرى....هيا يا صديقي اخلع سروالك و دعه يرى.

يقول السائق: حاولت ُ أن أضحك و أن أحول الأمر إلى مزاح لأن خلعي للسروال يعني نهايتي فسيفرغون جميعهم مخازن أسلحتهم في جسدي لأنني كنت أخدعهم طيلة الفترة السابقة. لكن الأمر تحول إلى كامل الجدية وأصبح طلب خلع سروالي "ليتأكدوا أني لست مسلماً" طلباً رسمياً و ملحاً.

يقول: حاولتُ أن استجمع قواي و تبسمت قائلاً أنا أستحي، ألا يكفي أن يرى عورتي واحد فقط ؟ قال أحدهم طبعاً يكفي... فقلت له تفضل هنا جانباً وعندما وقفنا بطريقة لا يراني فيها الآخرون أنزلت سروالي و أظهرت له رزمة من الدولارات كانت مخبأة فيه تحسباً للحالات الطارئة.

سال لعاب الجندي و عرف بأنني مسلم و أريد أن أفتدي نفسي برزمة الدولارات هذه فقال بصوت عالٍ ليسمعه رفاقه: هذا من جماعتنا و أشار إلي أن أنتقل إلى شاحنتي ليتم تفتيشها.....

في كبين الشاحنة و أثناء التفتيش و بكل الحرص أن لا يرانا أحد ناولته رزمة الدولارات و عدت إلى مقود سيارتي مغنياً، رافعاً بصري إلى السماء شاكراً رب السماء كيف كتب لي الحياة من جديد، و في طريقي إلى هدفي استطعت أن أتخذ قراراً بأن تلك الرحلة يجب أن تكون آخر رحلة لي في زمن الحرب.

محمد عبد الوهاب جسري jesri1@hotmail.com


 



اضغط هنا للوصول إلى صفحة عكس السير على "فيس بوك"





أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

أخبار أخرى من " مساهمات القراء "

5-8-2013
مسرحية خان العسل .. بقلم ريبال الزين
أسدلت الستار مؤخراً عن مسرحية خان العسل ببيان تنديد من الائتلاف الوطني "المعارض" "للمجزرة" التي قام بها مقاتلون ...


6-6-2013
القصير .. معركة الدفاع عن وحدة سوريا
القصير لكل من لايعرف أو يدرك أنها المعركة الحقيقية لإسقاط النظام لابد له من معرفة أن النظام لم ...


2-2-2013
سيدي الخطيب: قل لي إلى أين نحن ذاهبون؟
  لا ينكرٌ أحدٌ التفاف الغالبية الكاسحة من المعارضة والثوار على الأرض حول السيد معاذ الخطيب حين اختيرَ لقيادة ...

31-1-2013
غارة كشف القناع
  لعلّ النظام السوري أخطأ مرةً أخرى فلم يقتنص فرصة اختراق الطيران الإسرائيلي لأجوائه و يرد و لو بطلقة ...

28-1-2013
شاهد على مجزرة....
  السبت 26/1/2013 أصعب يومٍ مر علي في مسيرة حياتي, كنت أصلي الظهر و في الركعة الثانية سمعت صوت ...


19-1-2013
""مجزرة حلب ... آه على شبابنا يا عرب ...
  بعد يوم من مذبحة حلب الشهباء المنكوبة، كنت أقلب بيدٍ مرتعشة ركام الصور الدامية المدمية عبر نقرات المؤشر، ...


19-1-2013
العرب...أقلية في ســــوريا !!
  منذ بداية الثورة السورية، ومع كسر حاجز الخوف لدى السوريين، كل القوميات والديانات في سباق لإثبات وجودهم من ...


7-1-2013
أديش طالب بسيارتك؟.. بقلم آرا سوفاليان
  كانت جدتي ماري تأخذني معها الى الفرن او الى السوق او الى محل ابو ابراهيم اللحام في القصاع ...

30-12-2012
بعد كل مخاض ... ولادة
كتب بواسطة rest m-a-loser@hotmail.com قبل ولادة كل طفل ... أو مولود جديد على هذه ...

30-12-2012
ياوزير العدل
كتب بواسطة أحمد صوان ahmadsaw@gmail.com وزير العدل ( كائن منفصل عن الواقع ) في الوقت ...

30-12-2012
التناغم بين الاعلام السوري ورد الفعل الامريكي
كتب بواسطة osama hshlmh@gmail.com كلنا نتابع ما يحدث من تطورات متسارعة في دمشق وريفها ...


20-12-2012
محامو حلب الاحرار جنود الحق و العدالة و حماة للثورة.. بقلم المحامي مثنى ناصر
  ماحدث في درعا هز الوجدان والضمير العالمي واشتعلت الثورة بقدرة قادر وخرج الشعب يطالب بإسقاط النظام بعد أن ...

20-10-2012
قصة جمل الممانعة!.. بقلم: محمد كناص
  رسب خلف الطميشان في مادة التعبير! فضجت العشيرة على هذا النبأ وذهبت برجالها ونسائها تستفسر من المدرس عن ...

20-10-2012
رأي .. بقلم طالب العلم الكسندر
  كنت أشاهد حواراً سياسياً راقياً على محطة الميادين الفضائية بين عدة شخصيات معروفة من المعارضة السورية تمثل تيارات ...

20-10-2012
ديناصورات الألفية الثالثة .. بقلم: ماجد جاغوب
يقال دخل اللص الى المنزل وسرق ما خف حمله وغلا ثمنه في غفلة من اهل البيت وحالة الغفلة ...

20-10-2012
تحليل علاقة المعارضة والدور الخليجي في شؤون الثورة السورية.. بقلم: ملهم الكواكبي
  مقدمة : - القوى الخليجية النافذة, خصوصاً حكومتا قطر والسعودية, تنخرط بكل قوتها لتوجيه الثورة السورية في سياق, نرى ...