ثلاث قبلات .. بقلم : Eyide adnan
الخميس - 22 تموز - 2010 - 18:41 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات


" شكراً .. و أحبك كثيرا.. "

 

كاللاجئ يبحث عن هويةٍ لذاكَ الجسد  ..اهتديت إليك فشكرا لك ..

بكل أطياف المحبة التي عرفها الناس و بكل ما  أحببتني  به  .. شكرا لك ..

و في كل الأيام و كل لحظات التعب  التي مضت و سوف تمضي شكرا لك ..

دللتني جيدا .. و عرفت جيدا كيف" تفلين" رأسي من التعب فألف ألف شكرا لك ..

أنت يا من تمضين في الوقت و في الزمن المتوقف كالضوء

و تجعلين أيامي معك أجمل بكثير من الأمس

احتجتك كثيرا و لم أجدكِ , و كنت معي ..

لعلي  كنت أبحث عن مرمر أقبله و امسح عن ثناياه غبار اليأس

لعلي كنت معتوها .. كنت أحمقا ..لأني لم أرى و لم أفهم جيدا ضوء الشمس

شكرا لك , و لك مني ثلاث قبلات بنكهة  القرفة الناعمة و بالنارجيل

تحمل عبق  حبي لك ..و تحمل مدى تقديري لك ..


القُبلة الأولى


القبلة الأولى  ستكون على خدك الندي

لأنك كنت تراقبينني من وراء الأسلاك الشائكة

و لم تخشي أو تخافي جرحا لشفتيك  الحنونتين..

 ولأنك لم تأبهي  لغبار الصحراء و لهث السراب

يا أيتها الشرقية المتمدنة بشكل راقي

يا جزعي و يا أنيني عندما يحلو البكاء ..

خجولة هكذا قبلي .. و خجولة أيضا كلماتي

فبقليل من  الضوء تتشكل القبلات

و بيسير من العشق سوف تولد الكلمات ..




 القبلة الثانية


القبلة الثانية فيض من الإحساس ..

لأنك الأولى لدي .. سأقبل  الجبين

و احجب الرؤيا عن العينين

و أصبح ( في تلك اللحظة ) سجان يقبل جبهتا  سجين

و أصبح سيدا للموقف ,  و أصبح في تلك اللحظة

   صوت فيروز الجريحة .. و ضجر زياد

و أصبح في تلك اللحظة شمعة توقد في عيد ميلاد

و أصبح وقتها غطاء حريري أحمر اللون ذي بريق داكن

و أصبح السكنى و تصبحين أنت  المساكن

يا صبر أيوب كيف .. كيف تتعانق المآذن

يا أيتها الشمس .. يا أيها القمر

أأقبل الآن ملاكا أأعانق حبات مطر؟..




القبلة الثالثة


القبلة الثالثة مني إليك .. تحمل صبر قطار مسافر

لأنك كنت متواضعة جدا عندما أحببتني ..

فانا اللامبالي الفوضوي .. أنا الذي لا أحسن التعامل مع البلابل

نوارتي .. يا سحر الكلام .. يا ضجر الليل ,  هيا و نامي ..

مثل فراشة تعبت .. أيضا أنا تعبت

كموج البحر يعلوه الزبد .. أيضا أنا تعبت..

و على يديك الحانيتين وجدت ملاذي ..

و على فسيفساء القبب الفارسية وجدت ملاذي

و علي شطين من وبر اللوز و جدت ملاذي

وجدت ملاذي بكأس نبيذ من طهر لماك النقي

تائه كنت أنادي عليك .. فلماذا ؟؟..

لماذا علي أن أعرف كلما رايتك أني ..

عجوز قد بلغت الثلاثين ..

لماذا علي أن أعرف كلما رأيتك بأنك قدري

و بأني كنت دائما حينما أراك كنت أحلم

و أبالغ  في حلمي و أتجرأ أن أقبل منك الجبين ..

آهٍ ...و ألفُ آهٍ  كم أنا مسكين


أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

أخبار أخرى من " مساهمات القراء "

5-8-2013
مسرحية خان العسل .. بقلم ريبال الزين
أسدلت الستار مؤخراً عن مسرحية خان العسل ببيان تنديد من الائتلاف الوطني "المعارض" "للمجزرة" التي قام بها مقاتلون ...


6-6-2013
القصير .. معركة الدفاع عن وحدة سوريا
القصير لكل من لايعرف أو يدرك أنها المعركة الحقيقية لإسقاط النظام لابد له من معرفة أن النظام لم ...


2-2-2013
سيدي الخطيب: قل لي إلى أين نحن ذاهبون؟
  لا ينكرٌ أحدٌ التفاف الغالبية الكاسحة من المعارضة والثوار على الأرض حول السيد معاذ الخطيب حين اختيرَ لقيادة ...

31-1-2013
غارة كشف القناع
  لعلّ النظام السوري أخطأ مرةً أخرى فلم يقتنص فرصة اختراق الطيران الإسرائيلي لأجوائه و يرد و لو بطلقة ...

28-1-2013
شاهد على مجزرة....
  السبت 26/1/2013 أصعب يومٍ مر علي في مسيرة حياتي, كنت أصلي الظهر و في الركعة الثانية سمعت صوت ...


19-1-2013
""مجزرة حلب ... آه على شبابنا يا عرب ...
  بعد يوم من مذبحة حلب الشهباء المنكوبة، كنت أقلب بيدٍ مرتعشة ركام الصور الدامية المدمية عبر نقرات المؤشر، ...


19-1-2013
العرب...أقلية في ســــوريا !!
  منذ بداية الثورة السورية، ومع كسر حاجز الخوف لدى السوريين، كل القوميات والديانات في سباق لإثبات وجودهم من ...


7-1-2013
أديش طالب بسيارتك؟.. بقلم آرا سوفاليان
  كانت جدتي ماري تأخذني معها الى الفرن او الى السوق او الى محل ابو ابراهيم اللحام في القصاع ...

30-12-2012
بعد كل مخاض ... ولادة
كتب بواسطة rest m-a-loser@hotmail.com قبل ولادة كل طفل ... أو مولود جديد على هذه ...

30-12-2012
ياوزير العدل
كتب بواسطة أحمد صوان ahmadsaw@gmail.com وزير العدل ( كائن منفصل عن الواقع ) في الوقت ...

30-12-2012
التناغم بين الاعلام السوري ورد الفعل الامريكي
كتب بواسطة osama hshlmh@gmail.com كلنا نتابع ما يحدث من تطورات متسارعة في دمشق وريفها ...


21-12-2012
محامو حلب الاحرار جنود الحق و العدالة و حماة للثورة.. بقلم المحامي مثنى ناصر
  ماحدث في درعا هز الوجدان والضمير العالمي واشتعلت الثورة بقدرة قادر وخرج الشعب يطالب بإسقاط النظام بعد أن ...

20-10-2012
قصة جمل الممانعة!.. بقلم: محمد كناص
  رسب خلف الطميشان في مادة التعبير! فضجت العشيرة على هذا النبأ وذهبت برجالها ونسائها تستفسر من المدرس عن ...

20-10-2012
رأي .. بقلم طالب العلم الكسندر
  كنت أشاهد حواراً سياسياً راقياً على محطة الميادين الفضائية بين عدة شخصيات معروفة من المعارضة السورية تمثل تيارات ...

20-10-2012
ديناصورات الألفية الثالثة .. بقلم: ماجد جاغوب
يقال دخل اللص الى المنزل وسرق ما خف حمله وغلا ثمنه في غفلة من اهل البيت وحالة الغفلة ...

20-10-2012
تحليل علاقة المعارضة والدور الخليجي في شؤون الثورة السورية.. بقلم: ملهم الكواكبي
  مقدمة : - القوى الخليجية النافذة, خصوصاً حكومتا قطر والسعودية, تنخرط بكل قوتها لتوجيه الثورة السورية في سياق, نرى ...

X
وردنا الآن