قبل موقعة القادسية .. الروماني تيتا فاليرو يقلب صفحات مسيرته الاتحادية رفقة عكس السير
الجمعة - 5 تشرين الثاني - 2010 - 6:06 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات


لطالما كان المدرب حجر ارتكاز في أي فريق رياضي ، و دائماً ما ارتبطت النتائج الإيجابية بجودة المدرب ، و غالباً ما تكون إقالته أولى الحلول التي تسبقها نتائج سلبية ، .. هو مدرب ارتبطت انتصارات الاتحاد الحلبي باسمه في السنوات الأربع الأخيرة ، و رغم توقفه عند أعتاب الألقاب في مجمل تجاربه الاتحادية إلا أن الروماني تيتا ابن الخامسة و الأربعين ، أحدث نقلة نوعية في نظرة الجماهير للمدرب الأجنبي ، فكان في أغلب الأوقات مضحياً في سبيل إعلاء شأن الاتحاد الحلبي و إرضاء جمهوره ، و كان ولا يظل مصراً على تحقيق حلمه الذي بدأه مع النادي الذي عشق تيتا مواهبه و جمهوره و مدينته .. نادي الاتحاد .
 
قبل النهائي الآسيوي المنتظر و الذي سيجمع اتحادنا بالقادسية الكويتي ، انفرد عكس السير بلقاء مطول و شامل مع المدرب الاتحادي تيتا فاليريو ، و قلب تيتا رفقة عكس السير صفحات مسيرته المتقطعة مع نادي الاتحاد ، و تحدث عن نظرته المستقبلية لفريقه الكروي الشاب ، إضافة إلى مسيرة الاتحاد الآسيوية هذا العام ، مع مرور على تفاصيل حياة تيتا الشخصية و مسيرته في عالم المستديرة على وجه العموم .
 
المحاور العامة تطرق تيتا فيها للحديث عن رأيه بالكرة السورية و سبل تطويرها و النهوض بها ، كما تحدث عن علاقته بوسائل الإعلام المحلية ، و عن أبرز اللحظات التي قضاها مع الاتحاد و أصعبها ، و مع آخر سجائره التي أشعلها بنهم ، ختم حديثه بنظرة تفاؤلية تبشر بمستقبل اتحادي كروي زاهر .
 
 
تيتا و الاتحاد .. أربع سنوات و البقية تأتي
 
علاقة تيتا بأحمر الشهباء تعدت علاقة مدرب محترف بفريق يتسلم دفة قيادته لفترة معينة ، و رغم ابتعاده عن الفريق لفترات متقطعة خلال السنوات الأربع التي ارتبط اسم تيتا فيها بنادي الاتحاد ، فإن المدرب الروماني بقي على تواصل شبه دائم مع اللاعبين الذين نهلوا من خبراته و مع الفريق الذي عشقه و أحب جماهيره و مدينته .
 
و لخص تيتا سبب تعلقه بنادي الاتحاد و استغنائه عن العديد من العروض المغرية في سبيل تدريب النادي الأحمر باستكمال بناء ذلك الفريق القوي القادر على تحقيق الانجازات رفقة اللاعبين الصغار اللذين اكتشفهم و وجد فيهم الخامة التي تؤهلهم ليكونوا نجوماً على مستوى عال ، إضافة إلى ثقته بقدرته على تحقيق إنجاز خارجي كبير رفقة هذه الأسماء الشابة.
 
و يضاف إلى ذلك حب تيتا لجماهير الاتحاد الغفيرة و التي يعتبرها عصب النادي و روح الفريق .
 
و أكد تيتا بقائه مع النادي حتى نهاية الموسم الحالي ، أما بعد ذلك فلا علم له بالغيب ولا يوجد مدرب في العالم يستطيع ضمان مستقبله .
 
و يعود تيتا لبداياته مع الاتحاد ليكشف أن المدرب الأرجنتيني أوسكار (الذي قدم تيتا بصحبته كمساعد) همس في أذنه أن بقائهم في سوريا لن يطول ، و سينتقلون بعدها للعمل مع الفرق الخليجية .
 
أما عن أسوء الفترات التي قضاها داخل أسوار القلعة الحمراء ، فإن تيتا عاد بذاكرته إلى الدوري الذي انتهى بإقالة تيتا قبل نهايته ببضع أسابيع ، و كان الفريق وقتها تعرض لأربع نكسات متتالية ساهمت بضياع لقب الدوري بعد المباراة الفاصلة ، كما ذكر تيتا لقاء الاتحاد مع اتحاد جدة السعودي في حلب (دوري أبطال آسيا) بعد أن تغاضى الحكم عن ركلة جزاء و عن طرد لاعب الاتحاد السعودي أسامة المولد ، و من ثم خسرنا اللقاء بهفوة عمر حميدي الدفاعية .
 
أما أجمل اللحظات فاكتفى تيتا بذكر الانتصار الذي حققه الاتحاد على سيبهان الإيراني في أرضه و بين جماهيره ، في الوقت الذي تنبأ فيه الجميع بخسارة فادحة سيمنى بها الاتحاد .
 
و كان لقصة "مدرب اللياقة" نصيب الأسد في ذكريات تيتا الرمادية في حلب ، فقبل أن يستل تيتا سلاح شهاداته التدريبية الأوروبية التي تخوله تدريب كبريات الفرق الأوروبية أمام وسائل الإعلام ، خلعت عليه الصحافة و الجماهير لقب "مدرب لياقة" ، و عزى تيتا ذلك لتصريح المدرب أوسكار الذي قال أنه سيحضر معه مدرب لياقة ! ، إلا أنه ختم ( و بعد أن قدم براهينه التدريبية) أن شغله الشاغل كمدرب هو إيصال فكره و عصارة خبرته للاعبين ، و المهم أن يستفيد اللاعبون و تفرح الجماهير .
 
تيتا .. حلب .. جمهور الاتحاد .. الإعلام
 
عبر تيتا عن حبه الشديد و إعجابه الكبير بجماهير النادي الوفية و التي لطالما وقفت إلى جانب الفريق في الأفراح و الأتراح ، مشيراً إلى أنه يطلب من جماهير النادي أن تستغني عن عادة "التشجيع الأسمي" و التهليل لاسم منفرد على حساب الفريق ككل ، فهو يريد أن يسمع صوت الجماهير تنادي باسم "الأهلي" طوال الدقائق التسعين ، ولا يحبذ أن يسمع فقط "يوسف" و "غوميز" ! ، مؤكداً أن هذا يؤثر نفسياً على بقية اللاعبين .
 
و ختم تيتا حديثه عن الجمهور بجملة رددها كل المدربين الأجانب الذين تعاقبوا على تدريب النادي الأحمر .. "حلب تحتوي على مليوني مدرب !" ، و إرضاء الناس غاية لا تدرك .
 
أما عن حلب فأكد تيتا أنها المدينة الوحيدة التي لم يشعر فيها بألم الاغتراب خلال مسيرته التدريبية ، كما كون العديد من الصداقات لافتاً إلى أنه يحترم من يحترمه ولا يعادي أي أحد .
 
و عن علاقته بوسائل الإعلام المحلية ، أكد تيتا تعاونه مع الجميع شريطة أن تكون العلاقة بينه و بين الصحفيين مرتبطة بالنقاش الحضاري و العقلاني ، فليس من المعقول أن يسأله الصحفي عن سبب إشراكه للاعب الفلاني ، و عن سبب اتباعه لأسلوب تكتيكي معين دون الآخر !.
 
و ذكر تيتا في معرض حديثه قصة أحد الصحفيين الإيطاليين الذي سأل المدرب مورينيو عن سبب امتناعه عن الزج باللاعب بالوتيللي في المباريات ، فما كان من مورينيو إلا أن نهض و طلب من الصحفي الجلوس مكانه و استلام تدريب الفريق ، و من ثم غادر المؤتمر ! .
 
و أكد تيتا أنه لا يقرأ الصحف ولا يتابع ما يكتب في المواقع الالكترونية و لا يشاهد التلفاز ، إلا أنه يحصل على معلومات الفرق إضافة إلى آخر الأخبار التي تهم الفريق عن طريق مترجمه أو أصدقائه .
 
فريق الاتحاد .. النظرة المستقبلية .. المنتخب و الكرة السورية
 
عاد تيتا ليؤكد أن الاتحاد يمتلك جيلاً كروياً شاباً رائعاً ، و تتركز مهمته الحالية كمدرب بإيصال الفكر الاحترافي لهؤلاء الشبان ، و تأهيلهم لتقديم أداء مميز على طول مسيرتهم الكروية ، كما أن تيتا يشعر بالفخر عندما يتواصل مع لاعبيه القدامى الذين تدربوا عنده في وقت سابق ، فهم يشكرونه على كل ما قدمه لهم .
 
و لفت تيتا إلى أن صراخه و صوته العالي في التمرين يحفز اللاعبين على التطور ، و يلفت انتباههم إلى أخطائهم ، و علاوة على ذلك فإن نصائح تيتا للاعبيه تتعدى أرض الملعب لتصل إلى مناقشة مستقبلهم و تطلعاتهم و السبيل إلى إنجاح حياتهم الرياضية ، إضافة إلى ترحيبه بتقديم أي مساعدة لأي لاعب خارج أوقات التدريب الرسمية ، إذ أنه يفرح عندما يأتيه أحد و يطالبه بتمرين إضافي في سبيل التطوير ، و هو جاهز لمساعدة الجميع بكل رحابة صدر .
 
و رفض تيتا ذكر أبرز الأسماء التي دربها في نادي الاتحاد مؤكداً أنه يحب اللاعب سريع البديهة و القادر على التعلم بسرعة و يكره اللاعب المتراخي و غير الملتزم .
 
و عن قصة ترشيحه لاستلام مقاليد المنتخب الوطني ، نفى تيتا سماعه لهذه الشائعات من قبل ، ولا يدري أهي صحيحة أم لا ، و لم يخف تيتا أن تدريب المنتخب عرض لا يستطيع أي مدرب رفضه ، إلا أنه أكد أن تفكيره منصب الآن مع فريقه فقط .
 
و أشار تيتا إلى أن الكرة السورية تمتلك خامات قل مثيلها في المنطقة ، إلا أن التخبط و غياب التنظيم أهم العقبات التي تقف في وجه تطويرها ، و رغم تأكيد تيتا على امتناعه عن نقد أو تقييم أي مدرب ، إلا أنه يرى أن طريقة اللعب السورية تقليدية و قديمة ، و لفت إلى أن الطريقة التي لعب فيها أثناء تواجده الأول مع الاتحاد أثارت جدلاً واسعاً في الوقت الذي يعتبرها تيتا كرة قدم حديثها حان الوقت لتطبيقها .
 
و أضاف تيتا : " في سوريا يلعبون بطريقة واحدة ..، ولا يحاولون تطويرها أو تغييرها ، الكرة الحديثة التي طبقها المنتخبين الاسباني و الهولندي في نهائي كأس العالم طبقتها مع الاتحاد منذ قدومي أول مرة و ها أنا أصل مع فريقي إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بهذه الطريقة ".
 
و عاد تيتا ليؤكد أن اللاعب السوري قادر على تطبيق الخطط العالمية ، و قادر على استيعاب المدارس الحديثة ، و اللاعب الخليجي ليس بأفضل من السوري بشيء !.
 
و عبر تيتا عن أسفه لكثرة تعلق السوريين بالتأجيل فجل كلامهم "بكرا ..بكرا" ..، لماذا لا أقوم بعملي في يومه بدلاً من تأجيله ، و ما تأخير الدوري إلى وقت انتهت فيه مرحلة الذهاب في باقي الدول إلا خير دليل على ذلك .
 
أما عن علاقته برئيس النادي محمد عفش فقد أثنى تيتا على العقلية الاحترافية التي يتمتع بها العفش مشيراً إلى أنه يحاول رفقته بناء قاعدة قوية للفريق تضمن له مستقبلاً كروياً مشرقاً .
 
و عن تطلعاته للدوري المحلي و استعدادات فريقه لخوض غمار الموسم الكروي الجديد ، فقد صرح تيتا أنه لا يستطيع أن يعد بشيء  ، فالبطولات لا تتحقق إلا بتظافر جميع الجهود من لاعبين و إداريين و مدربين .
 
و على الرغم من كونه يدرب فريقاً شاباً لازال في طور التطوير و التأهيل ، إلا أن هذا الفريق يملك في الوقت ذاته قدرات و إمكانيات تؤهله للمنافسة على الألقاب .
 
و شدد على ضرورة أن يكون اللاعب المحترف ذو فائدة مفقودة في اللاعب المحلي ، و إلا فإن اللاعب المحلي أولى بمركز أساسي بدلاً من وجود محترف لا يقدم الإضافة للفريق .
 
و من وجهة نظر تيتا فلا يجب ربط تواجد المحترفين برقم معين بل على العكس ..، فإذا تواجد المحترفون الجيدون ، فإن ذلك سيشكل حافزاً للاعب المحلي ليطور نفسه و يرتقي بمستواه .
 
أما عن أفضل المحترفين اللذين عاصرهم تيتا أثناء تواجده في سوريا فهم "ايمانويل" حطين و "توريه" و "غوميز" الاتحاد .
 
المشاركة في دوري الأبطال سابقة لأوانها .. و مسيرة الفريق قبل موقعة القادسية 
 
قاد المدرب الروماني فريق الاتحاد في معظم البطولات الخارجية ، فشارك رفقة الفريق الأحمر في دوري أبطال آسيا و كأس الاتحاد الآسيوي و دوري أبطال العرب .
 
و كما عبر تيتا فإن الفوارق بين تلك البطولات ليست بالكبيرة و الكفة متوازنة بين فرق آسيا و إفريقيا .
 
و بتحقيقه للشروط الآسيوية فإن الاتحاد سيكون مؤهلاً للمشاركة بدوري أبطال آسيا ، و هو ما لا يرغبه تيتا ويفضل المشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي مجدداً كون الفريق الاتحادي الشاب لا زال بحاجة للكثير من المباريات قبل الوصول إلى المستوى الذي يؤهله للمشاركة في دوري الأبطال .
 
أما مشاركة الاتحاد الحالية في كأس الاتحاد الآسيوي ، فقد وضع تيتا نصب عينيه في البداية التأهل من دور المجموعات ، و بعد عودته الثالثة وجد تيتا فريقاً محطماً نفسياً ، إلا أنه اعتبر نفسه محظوظاً كون أغلب اللاعبين معتادون على طريقة لعبه و حافظون لفكره التدريبي ، و هذا ما ساعده على حرق المراحل بسرعة ، و بعد تخطيه للكويت الكويتي في الدور الثاني ، وضع التأهل للنهائي نصب عينيه .
 
و بعد عودة تيتا الأخيرة وجد فريقاً متخلياً عن ركائزه الأساسية ، إلا أن ثقته بلاعبيه الشبان الذين تم تحضيرهم مسبقاً ، جعله يراهن على النجاح و هو ما تحقق أخيراً بالوصول إلى النهائي .
 
و يتحسر تيتا على كل اللاعبين الذين غادروا الفريق ، إلا أن حياة الاحتراف تفرض التنقل على اللاعبين ، و عن أسماء اللاعبين الذين يتمنى تيتا تواجدهم مع الفريق في النهائي الآسيوي فهم الآغا و العيان و توريه و الكيلوني .
 
و بغض النظر عن المباراة النهائية فإن مباراة ذهاب نصف النهائي على أرض موانغ ثونغ هي المباراة الأصعب التي خاضها الفريق في هذه البطولة على حد تعبير تيتا .
 
و أكد تيتا أن مباراتي الدور الأول مع القادسية لا تعتبران مقياساً يمكن من خلاله التنبؤ بنتيجة المباراة النهائية ، فالمباراة الأولى (0-0) كان الاتحاد بها الأميز في مجمل فترات اللقاء ، و لقاء الإياب (3-0 لصالح القادسية) تعرض قبلها الفريق للكثير من الإرهاق و لم يظهر بصورته الحقيقة نتيجة قلة الراحة و السفر و ضغط مباريات الدوري .
 
و كما قال تيتا فإن القادسية يمتلك تسعة لاعبين يلعبون في المنتخب الوطني ، كم أن تشكيلته ثابتة من ثلاث سنوات ، المباراة النهائية ستكون في غاية الصعوبة و لكن ليس بالنسبة لنا فقط بل بالنسبة لهم أيضاً .
 
تيتا فاليريو في سطور ..

- ولد الروماني تيتا فاليريو في مدينة "تورنو سافارينا" في الثاني و العشرين من نيسان عام 1966 ، متزوج و له بنتان (18 و 21 سنة) .

- بدأ مسيرته الكروية بعمر الثمان سنوات و كان والده "الإطفائي" من أشد المعارضين لممارسته كرة القدم ، إلا أنه اعتاد الهروب من المدرسة لتحقيق حلمه الكروي .

- ظل لاعباً في فريق مدينته إلى أن اصطحبه عرابه و مؤسسه المدرب "بالاتشي" معه إلى المغرب عام 1993 في أولى تجاربه الاحترافية خارج رومانيا .

- لعب لفريق أولمبيك كازابلانكا و حقق معه بطولة الدوري المغربي مرتين و الكأس مرتين و بطولة العرب و كأس الكؤوس العربية ، كما نال لقب أفضل لاعب محترف في المغرب ثلاث مرات .

- بعد انتهاء مسيرته الاحترافية كلاعب عاد لرومانيا لدراسة علوم التدريب و حصل بعد ذلك على أعلى الشهادات الأوروبية في عالم التدريب .

- بداياته التدريبية كانت مع فريق من الدرجة الثالثة و من ثم الثانية ، و عاد بعد ذلك للمغرب مدرباً للفاسي المغربي رفقة الأرجنتيني اوسكار و من ثم قدم للاتحاد .

- 10 سنوات قضاها تيتا في حياته التدريبية خارج رومانيا ست منها في المغرب و أربع في سوريا .

- يعشق طريقة اللعب الاسبانية و يراها في غاية السلاسة و السرعة و الفعالية و كأنها "بلاي ستايشن" ، إلا أنه شجع فريق البارغواي في كأس العالم كون الفريق الوحيد الذي استطاع الوقوف في وجه الأسبان على حد تعبيره .

- فريقه المفضل الاتحاد الحلبي و بعد إصرارنا على أن يذكر اسم فريق عالمي ، فما كان من تيتا إلا أن يكشف عشقه لميلان الإيطالي و لكن قبل وجود رونالدينيو الذي يعتبره تيتا لاعب سيرك ! ، فلا يجب على اللاعب التفنن بالكرة و من ثم إضاعتها و الوقوف متفرجاً دون افتكاكها مرة أخرى ، بل ينتظر من زملائه إعادتها إليه .

- لا يستطيع تيتا تحديد اسم مدرب مفضل فالنتائج دائماً هي الحكم ، أما عن قائمة اللاعبين المفضلين فتلخصت بجيرارد و زيدان و مارادونا و ميسي و رونالدو .

- يفضل تيتا تواجد الروح القتالية عند اللاعب و لا يحب اللاعب الذي يخسر الكرة ولا يسعى لاسترجاعها بنفسه .

- هوايات تيتا تتلخص في مشاهدة التلفاز لا أكثر و ما تبقى من وقت يقضيه في التدريب و مشاهدة المباريات و التجهيز لها ، كما أنه لا يفضل طعاماً بعينه بل يأكل كل الأنواع شريطة جودة التحضير .

- يحب تيتا كل الناس و لا يحقد على أحد ولا يحاول خلق العداوات و يحترم من يحترمه .

- يحب الصحفيين أصحاب الأسئلة البناءة و المهمة ، و يمتعض من الصحفي الذي يتدخل بأمور الفريق الفنية و يطالب بالخطة الفلانية و اللاعب الفلاني .

عمر قصير - عكس السير


التعليقات :
بسام العكسي
(0)   (0)
كل مرة يتحفنا الشاب الكبير بمقالات و تحقيقات تنبئ عن موهبة كبيرة واتقان يدل على احترافية عالية و اليوم تفنن باختيار التوقيت لهذا المقال فكل الشكر للكاتب .
(واحلى شي تشبيه تيتا لرونالدينيو وفعلا تشبيه بليغ )
وهذه دعوة لحضور المباراة بالنادي الاهلاوي ليكون الدعاء و الاماني موحدة
رامي
(0)   (0)
اهلاويييييييييييييييييييييييية

و احلى ابو التيت و الكأس النا بعون الله
يا رب
(0)   (0)
الله لا يخجلكن و الله ملينا من المركز التاني حاااااااج
جبلاوي أصيل
(0)   (0)
يارب الاهلي كبير وبدو يبقى كبير
كرماوي للعضم
(0)   (0)
انا واثق انه لن يتم نشر مداخلتي ولكن مع ذلك ساقول انكم غير عادلين ياعكس السير لانكم مهتمون بالمدرب المتواضع تيتا ولاتلقون بالا لمدرب الكرامة الموهوب ابو شاكر رغم انه من طينة المدربين العالميين ويساوي مئة من تيتا تبعكم
اهلاوي للموت
(0)   (0)
الله لا يخجلكن يارب وترفعوا راسنا وانشاءالله الفوز لألنا ياااااااااااااااااااااااااااارب والله يوفقن
اهلاوي حتى النخاع
(0)   (0)
شكرا عمر
ومنشكر تيتا مدربنا المحترم
وبيكفينا وصولنا للمبارة النهائية وطموحنا البطولة والله يكون مع الاهلي ويجيب البطولة لحلب ولكل سوريا
تيتووووو
(0)   (0)
يا شباب الدعاء رجااااااء للاتحاد
وللامهات رجاء لاتنسونا من الدعاء لابنائكم الاهلاوية والشيوخ الركع ادعوا لنا
وياااااااارب لا تخجلنا
بسام العكسي
(0)   (0)
يعني ما بعرف ليش السيد كرماوي مزعوج من مقابلة تيتا يعني عكس السير بتابع الوضع الشاغل للسوريين عموما وليس لناد خاص و العتب كل العتب على مراسل عكس السير بحمص ( يعني ماعندهم عمر قصير حمصي )
أهلاوي للعضم
(0)   (0)
قولوا الله والكأس اهلاوى وابو شاكر مدرب كبير اكيد بس اكيد كمان مو هلا وقت نسلط الضوء عليه عزيزي كرماوى للعضم والاهم والشغل الشاغل هلا هو الاتحاد الى رح يرفع علم السوري وياخد بتار الكرامة قولوا الله يا رجال زالكأس اهلاوية انشاءالله
محمد من دير الزور
(0)   (0)


أتمنى فوز نادي الاتحاد

بإسمي و بإسم أهالي دير الزور وجميع المغتربين السوريين في الخارج

أقول ... بالتوفيق لنادي الاتحاد الذي رفع اسم سورية

وما راح نقبل غير بالكاس...

وأقول لأهالي مدينة حلب الشهباء

إن فاز الاتحاد


فسترون أهالي دير الزور يخرجون بالمئات بل بالآلاف فرحا بفوز نادي الاتحاد


لأن فوز الاتحاد هو فوز لكل سورية


بالتوفيق يا أهلي


أخوكم محمد من دير الزور

مغترب بالإمارات
ابراهيم ومحمد
(0)   (0)
ان شاء الله الفوز لكل سوري شريف والله يلعن كل خوان
volcano-87
(0)   (0)
يارب تفتحا بوش الشباب
وانشاء يرجعوا والكاس معن يارب
ramezrko
(0)   (0)
الله ينصركم يا شباب و يوفقكم و ان شاء الله ما بترجعوا من الكويت الا و أنتو غانمين بالكأس
حمصي
(0)   (0)
اي هلئ ارتاح شوي وخليك مع الاتحاد كل شي بوئتو حلو ولاتنزعج ع مدربك انحكى عنو اكتر من هيفا وهبي
ابو الياس
(0)   (0)
نشكر السفير السوري
ونشكر فريق الاتحاد الذي وصل الى هذا البطولة
على جهودهم
وان شاء الله غدا موعدنا في الملعب الجالية السورية
بالكويت سندعم الاهلاوي حتى النصر باذن الله
وباذن الله منصورين يا اولاد حلب الشهبا


قولوا الله يا رجال
عاشق الفتوة
(0)   (0)
باسمي وباسم مشجعي الفتوة
والمغتربين بالسعودية نتمنى
الفوووز للاتحاد
والله معكوون وانشاء الله نحنا معكون
والكأس سورية أتحادية
حلبي اهلاوي كرماوي
(0)   (0)
عن جد ابو شاكر كفو ومافي متلو يا كرماوي ونادي الكرامة من النوادي الي بحبهن بالدوري السوري طبعا بعد الاتحاد واوقات بكون كرماوي للعضم :) بس بنفس الوقت متل ماقال حمصي عم ينحكى عنو ومو منقصين شي
الليث الاشقر الطويل
(0)   (0)
ليش مين بدو يلعب مع مين
محمد من دير الزور
(0)   (0)
يالله شباب حلب يالله

ملينا من الوصافة


و إن شاء الله

الثالثة ثابتة

طلعنا نادي الكويت بالكويت


طلعنا نادي كاظمة بالكويت

وبإذن الله.....

راح نطلع نادي القادسية و بالكويت كمان...

قولوا الله يا رجال

كل أهالي دير الزور معاكم

كل جماهير نادي الفتوة معاكم

بل كل سورية معاكم

و إنشاء الله

الكاس أهلاوي

أشوفكم بعد المباراة للتهنأة بالفوز يا أهلاوية

و طبعا فقط وحصريا على موقع عكس السير

تحياتي

أخوكم محمد من دير الزور

مغترب بالإمارات
العراب الاهلاوي
(0)   (0)
انا مغترب بالكويت واليوم راح شجع القادسية مشان يخسرو لاني منحوس واي فريق بشجعو بيخسر
سوووووووووي
(0)   (0)
بالتوفيق لكل انديتنا واليوم كلنا اهلاويين للعضم
ومافي فرق بين كرماوي واهلاوي وعرباوي بيوم من الايام الاهلاويين شجعوا الكرامة والكرماويين وغيرهم اليوم مع اهلي سوريا مو بس اهلي حلب
كلنا معك يااتحادنا وجماهير كل انديتنا وراكم وبلا تعصب مو وقت التعصب اليوم دعواتك كل سوري لاهلي حلب رافع راس كل سوري اليوم انشالله متل مارفع راسنا كرامتنا الغالي والجيش والوحدة ووووووو
فكوا عقدة المركز التاني اليوم يومكم
كرماوي للمووووووت
(0)   (0)
انشاء الله الكاس سوري اتحادي وبعدين منحكي منشان الكرامة هلئ كلنا ورا الاتحاد حبيبنا والشكر للجميع قلوبنا مع الاتحاد اليوم حيوووووالاتحاد يا رجال سوريا وحريمها واطفالها وكل سوري عندو كرامة لبلدوووو ربي يسلمكون جميع
أهلاوووووووووووووووووووي
(0)   (0)
قولو الله قولو الله هادا الأهلي مو حيلى يارب البطولة تكون الون
الكونت
(0)   (0)
الف مبروووووووووك الف مبروووووووك الف مبروووووك للاهلى وربى يسعدهون
mechatrx
(0)   (0)
هادا المدرب بدو يعمل من الاتحاد ارسنال سوريا
أهلاااااوي وبس
(0)   (0)
هالمدرب عمل شغل كتير على الفريق
وتعب ولاقى النتيجة وهي الكأس الغالية صارت عنا وطبعا مابننسى اللاعبين والكادر الاداري والفني
مشكووووووورين على اللقاء الجميل

ومبروووووووووووووووووووووك للأهلي الغالي
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

أخبار أخرى من " كرت أحمر "

24-7-2014
لام سعيد بتحرره من "المانشافات"
  عبر فيليب لام قائد منتخب ألمانيا المعتزل بعد إحرازه لقب مونديال 2014 عن سعادته بسبب تحرره، وذلك في ...


24-7-2014
كونتي: لا توجد مفاوضات مع سان جيرمان
  أصدر أنطونيو كونتي المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي بياناً الأربعاء نفى من خلاله وجود مفاوضات بشأن توليه منصب ...


24-7-2014
فان غال يكشر عن أنيابه وينتقد معسكر مان يونايتد
  أظهر الهولندي لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي قوة شخصيته عبر انتقاد رحلة الفريق إلى الولايات المتحدة، ...


24-7-2014
أول قرارات دونجا .. الاستعانة بـ"الحرس القديم"
قال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اليوم الاربعاء إن دونجا مدرب منتخب البرازيل الجديد عين اندريه لوبيز مساعدا له ...


24-7-2014
يويفا ينقل مباراة دنيبروبتروفسك وكوبنهاغن
  قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الأربعاء نقل ذهاب الدور التمهيدي الثالث بين دنيبروبتروفسك الأوكراني ومضيفه كوبنهاغن الدنماركي ...


24-7-2014
الأرجنتيني بيريرا يجتاز الفحوص الطبية في يوفنتوس
  أعلن نادي يوفنتوس الفائز بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم الثلاثة الماضية، اليوم الأربعاء أن لاعب الوسط ...


24-7-2014
إيقاف فريق ناشئين من الباراغواي يحمل 400 كلغ من القنب الهندي
اوقف فريق ناشئين من الباراغواي اعتقد انه سيخوض دورة كرة قدم في تشيلي بعد اكتشاف ضباط الجمارك على ...


24-7-2014
فورم وديفيز الى توتنهام وسيورسون ينتقل الى سوانزي
تعاقد توتنهام هوتسبير مع الحارس الهولندي الدولي ميشيل فورم ومدافع ويلز بن ديفيز من سوانزي سيتي منافسه ...


23-7-2014
فيلم «ميسي» يعرض في مهرجان فينيسيا السينمائي
أعلن منظمو مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي أن الفيلم الوثائقي الذي يتناول مشوار اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي للمخرج ...


23-7-2014
مباراة خيرية تجمع ميسي بزيدان وبيرلو وبوفون
أفاد إعلام الفاتيكان اليوم الأربعاء بأن عدداً من نجوم كرة القدم العالميين ،من بينهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، سوف ...


23-7-2014
الفيفا : لا يمكن تخفيف عقوبة سواريز
  أفادت وسائل الإعلام الأوروجوايانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أبلغ اتحاد الكرة في أمريكا الجنوبية "كونميبول" أنه ...


23-7-2014
جيرارد سفيراً للاتحاد الإنجليزي
اختار اتحاد الكرة في إنجلترا ستيفن جيرارد لاعب ليفربول الإنجليزي ليكون سفيرا له بعد اعتزاله اللعب دوليا, بحسب ...


23-7-2014
لوف يكمل مشواره مع ألمانيا حتى 2016
  سيكمل المدرب يواكيم لوف مشواره مع منتخب ألمانيا لكرة القدم حتى نهاية عقده في 2016 بحسب ما أعلن ...


23-7-2014
كلوب يرفض رحيل نجومه
نفى الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق بروسيا دورتموند صحة التكهنات التي تثور هذه الأيام حول إمكانية رحيل ...


23-7-2014
هولندا تؤجل حسم مشاركتها في مونديال روسيا 2018
أعرب الاتحاد الهولندي لكرة القدم عن رغبته في تأجيل مناقشة مشاركة بلاده في نهائيات كأس العالم 2018، التي ...


23-7-2014
برشلونة يضم الفرنسي ماثيو من فالنسيا
  أعلن برشلونة الأسباني اليوم الأربعاء أنه ضم المدافع الفرنسي جيريمي ماثيو من مواطنه فالنسيا مقابل 20 مليون يورو, ...

X
وردنا الآن