إعلانات
إعلانات
الجنس عند الأطفال .. بقلم : د. عمر محمد بلط
الثلاثاء - 13 تموز - 2010 - 22:45 بتوقيت دمشق
التفاصيل
إعلانات

الاطفال هذه البراعم التي لم تتفتح بعد والتي اما تصبح ورودا جميلة او يقضي عليها عابث او جاهل او تموت باهمال مقصود او غير مقصود

وعندما يظهر الفساد في البر والبحر تصبح الطفولة معرضة لهذا الفساد اكثر من غيرها لانها تاكل وتشرب دون وعي ودون حساب لنتائج الامور لانها حقا تحمل البراءة والطهارة التي لم تنالها مطرقة الزمان بعد

وساتعرض لهذا الموضوع بشيء من السطحية لان الغاية منه ان يتفهمه كل من يقرا دون تكلف لانني لاحظت ان الفساد والشذوذ والاغتيال بدا ينال الطفولة في مجتمعنا دون رحمة او شفقه

عندما يتعرض الطفل الى اعتداء جنسي فان ذلك يمثل قسوة الانسان ووحشيته في اللحظة التي يسيطر فيا الجنس على مداركه والتي قد ينزل بها دون مستوى الحيوانيه

يقول د.كالمون المتخصص في علم النفس ان الجنس لا يفرق بين كبير وصغير وان الاطفال يستمتعون بالجنس بطريقة او باخرى ويحاولون مرة بعد مره ان يمارسوا طقوسهم الجنسيه بمعزل عن اهلهم وذويهم

وعند الاطفال فضول جنسي طبيعي يجب ان يترك على سجيته بالضوابط الفكريه الحديثه وبمعنى ان لا نتركه ينموا دون ضابط ولا نكبته فنحصل على نتيجة سلبية في كلا الحالتين

الطفل الذكر يحاول التاكد من ذكورته وانه يشبه غيره من الاطفال فيبدا يتلمس اعضاءه الذكريه في وقت مبكر قد لا يخطر على بال وكذلك تفعل الطفله

وفي هذه السن المبكره وعندما يبدا الاطفال بالتواصل مع الكبار يجب ان نزرع فيهم شيئا من الحياء كان نصرخ فيهم عندما يحاولون التعري امام ذويهم او ابداء اعضاءهم التناسليه دون اهتمام باحد او حتى محاولة التلصص على الكبار اثناء خلع ملابسهم في البيت او الحمام او في اية حالة خاصه

اذا ما اطلقنا العنان للطفل باسم الحريه وعدم الكبت كما يفكر بعضنا فاننا بذلك نزرع فيه بداية التفكير باعمال الفحش والشذوذ وخاصة مع اخوته في البيت او رفاقه في المدرسه

وفي سن ما قبل المراهقه يبدا الطفل بالتفكير جديا بامور الجنس وخاصة عندما يختلط الاطفال ببعضهم في الحمامات عندها لا يحتا الامر الى التفكير فيما يمكن ان يحدث او ما سيحدث

الجنس لايعني المتعه للجميع كما يفكر البعض لان المراهق او الطفل عندما يعتدي على شقيقه او قريبه او رفيقه في المدرسه  سواء كان ذكرا ام انثى فانه يشعر بشيء من المتعه في حين ان المعتدى عليه يشعر بالمهانة ويدخل في فترة من الكآبة والاكتآب

ولن يكون دور الاسرة في هذا الموضوع سهلا فنحن كما ذكرنا يجب ان نفهم الطفل ان الجنس ليس عيبا لكننا في نفس الوقت يجب ان نعلمه ان الامر يشبه قيادة السياره حيث يجب ان يتعلمها ولولكن يجب ان يقود بحذر حتى لا يحصل ما لا تحمد عقباه

 وعندما حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نفرق بين الاطفال في المضاجع فان ذلك لحكمة اجتماعية ترضى بها كل المجتمعات والاديان

كل هذه المقدمه لا تضر ولا تنفع اذا لم يكن في الاسرة ام واب على مستوى من الوعي والثقافه لتوجيه الطفل في كل مراحل عمره ومناقشته بكل صراحة وحياءحول موضوع الجنس بحيث لا يكون  عرضة للمفاجأت التي قد لا يحسن التصرف فيها فقد يغرق الطفل في كمية قليلة من الماء لان والده خاف ان يرسله لتعلم السباحه

واخطر ما يتعرض له الاطفال في وقتنا  حول موضوع الجنس هو تلك الشاشه في بيوتنا والقنوات الفضائيه التي تبث دون قيود او ضوابط مشاهد الجنس التي قد يخجل الكبار احيانا من مشاهدتها

فالمراهقون والاطفال يشاهدون الممنوع بغياب اهلهم او حضورهم ونحن لا نعلم مقدار الشحنة التي يتلقونها في تلك السهره والتي حتما سيحاول الطفل او المراهق ان يفرغها في نفس اليوم او في اليوم التالي بطريقة او باخرى حتى يصبح الخطا عنده عادة يوميه

اما النتيجه فهي ان الجنس يتصف بالملل من التكرارعند هؤلاء البراعم فيكون ما نراه ونسمعه في كل يوم عن اغتصاب الفتيات او الاطفال ما كنا نسمع بذلك في مجتمعاتنا

ساتوقع تعليقا يقول ان اسباب ذلك هو الكبت الجنسي في مجتمعنا ولهؤلاء اقول

هناك 250 الف طفل في الولايات المتحده يتعرضون للاغتصاب سنويا

في الدانمارك والسويد ابيح زواج الاخ من اخته بعقد شرعي و في برطانيا وفرنسا  ابيح زواج المثل

الجنس يا سادتي مثل المارد يجب ان نتعامل معه وهو في قمقمه لانه اذا خرج فلن يسيطر عليه احد


أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

أخبار أخرى من " مساهمات القراء "

5-8-2013
مسرحية خان العسل .. بقلم ريبال الزين
أسدلت الستار مؤخراً عن مسرحية خان العسل ببيان تنديد من الائتلاف الوطني "المعارض" "للمجزرة" التي قام بها مقاتلون ...


6-6-2013
القصير .. معركة الدفاع عن وحدة سوريا
القصير لكل من لايعرف أو يدرك أنها المعركة الحقيقية لإسقاط النظام لابد له من معرفة أن النظام لم ...


2-2-2013
سيدي الخطيب: قل لي إلى أين نحن ذاهبون؟
  لا ينكرٌ أحدٌ التفاف الغالبية الكاسحة من المعارضة والثوار على الأرض حول السيد معاذ الخطيب حين اختيرَ لقيادة ...

31-1-2013
غارة كشف القناع
  لعلّ النظام السوري أخطأ مرةً أخرى فلم يقتنص فرصة اختراق الطيران الإسرائيلي لأجوائه و يرد و لو بطلقة ...

28-1-2013
شاهد على مجزرة....
  السبت 26/1/2013 أصعب يومٍ مر علي في مسيرة حياتي, كنت أصلي الظهر و في الركعة الثانية سمعت صوت ...


19-1-2013
""مجزرة حلب ... آه على شبابنا يا عرب ...
  بعد يوم من مذبحة حلب الشهباء المنكوبة، كنت أقلب بيدٍ مرتعشة ركام الصور الدامية المدمية عبر نقرات المؤشر، ...


19-1-2013
العرب...أقلية في ســــوريا !!
  منذ بداية الثورة السورية، ومع كسر حاجز الخوف لدى السوريين، كل القوميات والديانات في سباق لإثبات وجودهم من ...


7-1-2013
أديش طالب بسيارتك؟.. بقلم آرا سوفاليان
  كانت جدتي ماري تأخذني معها الى الفرن او الى السوق او الى محل ابو ابراهيم اللحام في القصاع ...

30-12-2012
بعد كل مخاض ... ولادة
كتب بواسطة rest m-a-loser@hotmail.com قبل ولادة كل طفل ... أو مولود جديد على هذه ...

30-12-2012
ياوزير العدل
كتب بواسطة أحمد صوان ahmadsaw@gmail.com وزير العدل ( كائن منفصل عن الواقع ) في الوقت ...

30-12-2012
التناغم بين الاعلام السوري ورد الفعل الامريكي
كتب بواسطة osama hshlmh@gmail.com كلنا نتابع ما يحدث من تطورات متسارعة في دمشق وريفها ...


21-12-2012
محامو حلب الاحرار جنود الحق و العدالة و حماة للثورة.. بقلم المحامي مثنى ناصر
  ماحدث في درعا هز الوجدان والضمير العالمي واشتعلت الثورة بقدرة قادر وخرج الشعب يطالب بإسقاط النظام بعد أن ...

20-10-2012
قصة جمل الممانعة!.. بقلم: محمد كناص
  رسب خلف الطميشان في مادة التعبير! فضجت العشيرة على هذا النبأ وذهبت برجالها ونسائها تستفسر من المدرس عن ...

20-10-2012
رأي .. بقلم طالب العلم الكسندر
  كنت أشاهد حواراً سياسياً راقياً على محطة الميادين الفضائية بين عدة شخصيات معروفة من المعارضة السورية تمثل تيارات ...

20-10-2012
ديناصورات الألفية الثالثة .. بقلم: ماجد جاغوب
يقال دخل اللص الى المنزل وسرق ما خف حمله وغلا ثمنه في غفلة من اهل البيت وحالة الغفلة ...

20-10-2012
تحليل علاقة المعارضة والدور الخليجي في شؤون الثورة السورية.. بقلم: ملهم الكواكبي
  مقدمة : - القوى الخليجية النافذة, خصوصاً حكومتا قطر والسعودية, تنخرط بكل قوتها لتوجيه الثورة السورية في سياق, نرى ...

X
وردنا الآن