إعلانات
حلب أواخر العهد العثماني ..تاريخ و صور
الاحد - 13 شباط - 2011 - 10:10 بتوقيت دمشق
التفاصيل

صدر حديثا كتاب " تاريخ حلب المصور أواخر العهد العثماني " لمؤلفه المحامي علاء السيد  عن دار شعاع للنشر , و هو مؤلف من 560 صفحة , و فيه 340 صورة نادرة لأماكن و شخصيات حلبية ينشر معظمها لأول مرة مع شرح موثق لشخصيات و عائلات المدينة و شوارعها و أبنيتها و حكامها و أعيانها و أصول العشرات من العائلات الحلبية .

كما يحتوي الكتاب على قصص طريفة تعبر عن الواقع السياسي و الاجتماعي للمدينة في الفترة من عام 1880 حتى 1918 م

السيد : من فكرة عابرة إلى تاريخ للمدينة

المحامي علاء السيد

يقول المحامي علاء السيد في مقدمة كتابه :

طالما فتنتني حلب ، هذه المدينة العريقة التي ساعدتني الجولات فيها على التعرف على حاراتها العتيقة و جوامعها و كنائسها التاريخية و مبانيها الأثرية  الخاصة و العامة .

بدأت الحكاية عندما حصلت على مجموعة صور نادرة لحلب في مطلع القرن العشرين طبعتها يومها شركة " وتار إخوان " كانت مخبأة في قبو عتيق لم يفتح منذ عشرات السنين ، فكرت في اعادة نشرها لجمال المدينة الظاهر في تلك الصور ثم قررت أن أتعرف على تاريخ الابنية و الشوارع الظاهرة فيها للتعليق على الصور عند نشرها .

 عزمت في البداية  أن يكون الكتاب عبارة عن " صورة و حكاية " في حوالي مائتي صفحة،  و لكن كلما بحثت في التاريخ المتعلق بالصور كلما ازددت غوصا في تاريخ كل حي و بناء في المدينة و كبرت الحكاية و تحول المشروع المتواضع من " صورة و حكاية " الى تاريخ مصور للمدينة.


السيد : الكلمة توثقها الصورة

وعن تضمين الرأي , داخل الكتاب , وقدرة " السيد " على تحييد ذاتيته كباحث , أشار إلى أن الصور المضمنة في الكتاب تعتبر وثائق مرئية تؤكد المعلومات المدونة فيه بما لا يتطرق إليه الشك و هي ليست مجرد صور للتسلية أثناء تقليب صفحاته .

وعما يمكن أن يوجه إلى الكتاب من نقد تجاه غزارة الصور , وتحوله إلى ما يشبه " ألبوم" الصور بدلا من كونه كتابا أكاديميا موثقا " , اشار السيد إلى أنه لا يطمح من خلال كتابه  الى نيل شهادة الدكتوراه وإنما يرغب أن يطلع عليه و يتعرف بواسطته أكبر عدد ممكن من محبي المدينة على تاريخ مدينتهم .

السيد : تقصدت أن أضفي على الكتاب طرافة ومتعة

يقول السيد : تقصدت من خلال سردي لسير حياة الشخصيات الحلبية أن أورد قصصاً جرت في حياتهم اليومية لأضفي على الكتاب طرافة ومتعة فلا يكون كتاباً تاريخياً جافاً

وبرر السيد احتواء الكتاب على كثير من السير الذاتية لأعيان حلب , بكونهم في زمانهم  مثلوا المجتمع الحلبي بكافة أطيافه , بهدف إلقاء الضوء على حياة الناس الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية .

وأضاف أنه تطرق إلى سيرة حياة وتاريخ أسر من توفرت لديه المعلومات عن أفرادها واضطر في بعض الأحيان إلى الاستفاضة في البحث في أصول أسرهم وتاريخ وصولهم لحلب وامتداد هذه الأسرة من أولادهم وأحفادهم وصولاً إلى ما بعد فترة عام 1918 التي حدد موضوع كتابه حولها.

وقال أن الهدف من هذه الاستفاضة توضيح الحياة الاجتماعية , وعلاقة الأسر الحلبية ببعضها البعض وخاصة علاقات الزواج والمصاهرة.

وأكد على أنه جهد أن يضع ما توفر لديه من صور هذه الشخصيات بهدف جعلها شخصيات حية قريبة من تصور القارئ .

وعن أكاديمية العمل , وخاصة الوثائقي منه , قال أنه حرص على ذكر مصدر كل صورة أو وثيقة أو معلومة شخصية .

أراء في الكتاب ..

المهندس  عبد الله الحجار مستشار الأثار في جمعية العاديات:

كتاب ضخم شمل فترتي حكم السلطان عبد الحميد و جمعية الاتحاد و الترقي حتى نهاية الحرب العالمية الاولى استعرض فيه المؤلف حياة ولاة حلب و أعضاء مجلس ادارة الولاية .

مع الغوص في جذور أهم العائلات الحلبية التي كان لها دور فاعل في حياة المدينة العريقة ضمن سرد لا يخلو من طرائف تشد .

و قد أخذ مصادر المعلومات في الغالب من أقرب المقربين للشخصيات المتحدث عنها .

و قد أغنى البحث بصور الشخصيات و المباني و بعضها فريد و نادر .

جهد كبير مبذول لا يقدره إلا من يعانيه .

الباحث السوري جمال باروت

علاء السيد يقدم مساهمةً رائعةً في تقديم مفاصل وتفاصيل المواد الخام للتاريخ" المجهري" البلداني، مستأنفاً في ذلك نوعاً من تقليد التاريخ البلداني في الكتابة التاريخية العربية.

إن مافعله السيد في هذا الكتاب عمل ثمين للغاية سيدركه كثيرون، ولكن المؤرخ سيدركه أكثر من الجميع بحكم حرفيته المفترضة.

وهذا الكتاب ليس ضرورياً للقارىء العام والمختص فحسب بل وضروري للمؤرخ المحترف.

قدم " السيد " لنا التاريخ المجهري بشكلٍ شيق وصبور وفق منهج مضبوط، و كلفه كما أعرف حق المعرفة سنوات من البحث والتنقيب والوقت العلمي والتحليل.

الدكتور بشير الكاتب

إن الأستاذ علاء السيد في كتابه قد أوضح لنا العديد من النقاط الغامضة المبهمة التي بقيت في أذهان الكثير من أبناء الجيل العربي السوري الذي ولد وتربى في عهد الانتداب الفرنسي على سورية وما صورته له بعض كتب التاريخ من تشويه أو تحوير للعديد من الحقائق التاريخية.

فالدولة العثمانية كما يبدو من الكتاب، كانت تمثل إمبراطورية كبيرة لها أنظمتها ودواوينها ومجالسها ومحاكمها ومشاريعها وانجازاتها.. وولاية حلب كانت يُختار لها دوماً ولاة ذوو مركز عال في الدولة.. ومجالس الولاية والمجالس البلدية تتألف من أشخاص معروفين في مجال الشريعة أو الإدارة أو الزراعة أو التجارة أو الاقتصاد.

ومما لا شك فيه أن الأستاذ السيد قد اعتمد اعتماداً كبيراً على مراجع قيمة وموثوقة وكتب مهمة ولكنه لم يكتف بسرد ما ذكرته هذه الكتب وغيرها، بل علق على الشخصيات والحوادث، وتطرق إلى تاريخ العائلات التي تنتمي إليها الشخصيات التي ورد ذكرها، كما أنه أورد رأيه الشخصي وتحقيقه عن بعض الحوادث.. ولم يأل جهداً من الاستفادة من المقابلات الشخصية مع القلائل الذين بقوا من السلف الصالح.

ولا يمكننا إلا أن نقدر بإعجاب صور الشخصيات والأماكن التي جمعها المؤلف من مصادر مختلفة وتلك التي قام بإنجازها بنفسه.

وسيكون لهذا الكتاب مكان متميز في المكتبة الحلبية.

 

 

للاطلاع على صفحة الكتاب في موقع " فيس بوك "

http://www.facebook.com/pages/tarykh-hlb-almswr-awakhr-alhd-althmany-1880-1918/148011701913137

عكس السير

 

 


التعليقات :
باحث تاريخي
(1)   (0)
أتمنى ان توضحوا لنا أماكن توزيع الكتاب ليتسنى لنا الاطلاع عليه و شكرا
محمد حاووط
(0)   (0)
منين بنقدر نحصل على نسخة
مو شغلكن ..
(0)   (1)
تشوف عوشه الخير أستاذ علاء فعلا شي حلو كتير

و أروع الشي ان عم تحكي بهالكتاب عن حلب الشهباء
Roze
(0)   (0)
اكيد حلب معروفه بجمالها وتاريخها الحضاري ...
وكلشي تميزت في من قديم ولهلا
بس ...
س _ سؤال ؟؟؟
غلاف الكتاب صورة من صور حلب ؟؟؟
ولا منقوله من حماه ؟؟؟
ومن ايمت حلب بمر فيها نهر ؟؟؟
مو المفروض يكون الغلاف من وحي الكتاب
وشكرا ...
باحث
(0)   (0)
صورة الناعورة التي على غلاف الكتاب هي صورة نادرة لناعورة حلب
التي كانت تزود التكية المولوية بالماء
و كانت تقع قرب باب جنين
و هدمت عام 1902
و النهر الذي في الصورة هو نهر قويق الذي كان يمر امام باب جنين و باب انطاكية قبل ان يتحول مجراه
محمد زياد كبة
(0)   (0)
رغم أني لم أطلع على هذا الكتاب بعد لكني متأكد من أنه خطوة في الاتجاه الصحيح نحو إعادة توثيق تاريخ مدينتنا الحبيبة حلب. فنحن أبناء هذه المدينة العريقة لم نوفها حقها من التأريخ والتوثيق، والكاتب الأستاذ علاء السيد يستحق الثناء على جهوده. وحبذا لو أن آخرين حذو حذوه لكي ندون تاريخ هذه المدينة العريقة ونبين لأولادنا من بعدنا جذور مدينتهم وكيف أنها شهدت عصرا ذهبيا لا تعكسه الأيام التي يرونها الآن!
مغترب
(0)   (0)
يعطيك الف عافية يا علاء ؤاتمنى لك التؤفيق برسالتك النبيلة
علي
(0)   (0)
الاخت المثقفة roze
الانفعال مش كؤيس عشان صحتك
اؤلا الصؤرة حقيقة لان حلب فيها نهر اسمه قؤيق
اما عن الناعؤرة يا اختي الكريمة
فهذي مؤ نعاؤرة حماة
فأتمنى تخففي من انفعالك في السؤال
حلبي
(0)   (0)
ست روز من زمان حلب بيمر فيها نهر
شو جنابك منين ؟؟

حلبي
(0)   (0)
حلب من قديم الزمن يوجد فيها نهر قويق وهو يمر في منتصف حلب قادما من بساتين المسلمية (تعرفي على تاريخ حلب بعدين احكمي على مصداقية المؤلف
Kevork
(0)   (0)
أختي الكريمة، كما تعلمين فان مياه نهر قويق كانت غزيرة في تلك الأيام و كان النهر معروفا بالنواعير المنتشرة على ضفافه هنا و هناك. فصورة الغلاف مستوحاة من مضمون الكتاب نفسه و ليست منقولة من حماة.
حلبي قديم
(0)   (0)
لك خيت روز اشو مالك سمعانة بنهر قويق نعم كنا نشرب منو هاد وهي الصورة بنهر قويق ؟؟؟؟ كمان مافي نواعير غير بحماه كمان نهر قويق انقى من نهر الفرات .... ولحد هلق موجود عم يظبطو فيه وبيمشي من فسط حلب اشبك ؟؟؟؟كني مالك جاية على حلب ام المحاشي والكبب؟؟؟
محمد ماهر
(0)   (0)
أولا أقدم شكرى الى الأستاذ علاء على هذا الجهد الكبير الذى بذله فى أنجاز هذا العمل الرائع الذى سوف يكون مرجع الى الجيل الجديد لكى يتعرف الى مدينته الحبيبة الذى حرم من العيش فى زقازيقها وحاراتها ولم يعرف شىء اسمه اولاد الحارة الذين كانوا يعيشون كأولاد من عائلة واحدة لايسمحوا لأى غريب أن يطأها وثانيا عتبى على الشعب الحلبى بالرغم من حبهم الشديد الى مدينتهم وتعلقهم بها ولكن لم يقدموا لها أى شىء مما جعلها متأخرة كثيرا عن المدن القديمة العريقة سواء من حيث نظافتها أو تنظيمها لذلك أدعوا الشعب الحلبى الى تكوين لجان مهمتها المحافظة على جمال مدينتنا الغالية على قلوبنا
Roze
(1)   (0)
اقدم اعتذاري للجميع
حصل سوء تفاهم
واتمنى من الجميع مسامحتي على هذا الخطأ الغير مقصود
قد يكون لسوء اطلاعي على التاريخ القديم اعتذر مجددا
حمصية مغتربة بالخبر
(0)   (0)
استاذ علاء الله يعطيك الف عافية بصراحة فكرة جديدة ومميزة
وانا كوني حمصية وما عندي خلفية عن اي محافظة من محافظاتنا كتير بفرح بهيك كتاب وبتمنى اني احصل عليه لكون اكثر معرفة بحلب الشهباء الله يديمها
مستغرب 73
(0)   (0)
ولا يهمك رووز عادي ..

مشكورين , حلب إلها عبق غرام ... ربي يحميها .
abdullah Syrian expat
(0)   (0)
Honestltly speaking,you have done a great historical work.Thanks Mr,Allaa for your effort towards the city which I feel proud of .I frequently pursue your creative essays about this city.God Willing,when I return to Syria ,I 'll try to get this magnificent work.
حلبي و أفتخر
(0)   (0)
نعم إنها حلب أقدم مدينة مأهولة في التاريخ ،، مدينة تتكلم عن نفسها في كل مراحل التاريخ لأنها ولدت قبل أن يولد التاريخ ،،، آآآه كم أعشقك يا حلب يا أم الدنيا و منبع التاريخ ،، حقاً حلب ملكة الشرق
وحدة
(0)   (0)
كل الحلبية بس يشوف ا اصبع بنت بتركوا الخبر وبيلحقوا البنت
حلوا ........عن روز
سوري
(0)   (0)
هيك صور قديمة لأماكن في سورية
لازم يوضعوا في متحف
ليطلع عليه أحفاد الوطن قبل السياح
ونشكر كل الجهود المبذولة
قارئ
(0)   (0)
حقيقة مجهود كبير تشكر عليه أستاذ علاء , انشاء الله يكون هاد الكتاب بداية لكتب و مقالات تليه .
أكيد رح اشتري الكتاب و أقراه بأقرب فرصة .
كمال زيدان
(0)   (0)
استاذ علاء كل يوم عم بزيد اعجابي وتقديري لك
عمل عظيم مشكور عليه
حلبي وبغتز
(0)   (0)
تسلم ايديك سيد علاء نحن بنفتخر بيلي متلك بمدينتنا الغالية حلب والله يجزيك عنا الخير
وطن
(0)   (0)
اولا ما شاء الله عليك شباب كنت مفكرك كبير بالعمر نظرا للمعلومات والصور اللتي تنشرها من حين الى حين على كل مشكور على الحهود والمثابره في ابراز معالم حلب الطيبه والتفاني في البحث وفقك الله والى الامام
محمد حمادية
(0)   (0)
تصور لو أن الكتب من حجر
تصور لو أن القلم من عجين
تصور لو أن الحبر من زئبق
تصور لو أن السنة من ساعة

من كان سيكتب التاريخ
من كان سيوثق الأحداث
من كان سيعيد الزمن


سلمت يداك أستاذ علاء فالمؤرخ تختزل فيه ذاكرة أمة
abo.omar2011@windowslive.com
(0)   (0)
شكرا للمحامي السيد علاء السيد ..
عندي صورة حقيقية لابراهيم هنانو وسعد الله الجابري والشيخ مجحم وهم مجتمعين معا ... وصاني ابي طول الله عمره بالمحافظة عليها وقال لي لا توجد هذه الصورة عند احد
أبو عوّاد
(0)   (0)
الى المحامي علاء السيد، ربنا يعطيك العافية والف تحية الك، لأنه في هادا الزمان ما عاد في حدا بيهتم بهيك نبش حضاري ومدروس للتاريخ، عملك الكبير هذا هو نتاج غيرة وطنية كبيرة.
شكراً لأنك نثرت العطر على رؤوسنا.
أتمنى أن أحصل على هذا الكتاب وسوف أكلف أحد أفراد عائلتي في حلب بحجز نسخة منه وسوف أقدمه لأولادي الذين ولدو وترعرعوا في الغربة من أجل أن يتعرفوا مسقط رأس أبائهم واجدادهم.
د.سعـد بساطـة/ استشاري
(0)   (0)
أولا ً ألف شكر للأخ الأستاذ عـلاء، بلورة جهوده..
ثانيا ً سمعـت أنّ هنالك حفلا ً لبيع نسخ ممهورة بتوقييع المؤلف، متى وأين؟
ثالثا ً (نعـود للست روز): ليس كل فستق حلبي في حلب فحماه الآن وبلدة "مورك" تحديدا ً هي مركز زراعـة وتجارة الفستق ، وبالمقابل فالنواعـير ليست حكرا ً عـلى حماه، ونعـذرها وأبناء جيلها فهم لم يروا في عـمرهم نهرا ً يمر من حلب، عـله يعـود "قويق" السوري التركي، مع عودة الوفاق بين البلدين.. والخير لقدام

سورية بالامارات
(0)   (0)
يعطيك العافية على هذا الكتاب ونتمنى يكون في مثله لكل محافظة حتى نجمع الصور القديمة والاحداث في مكان واحد

والاخت روز ولا يهمك كلنا نخطئ
حلبية
(0)   (0)
شيئ رائع جدا الله يعطيك العافيه كنت متخيلة الاستاذ علاء السيد لما بيكتب المقالات القديمة انه رجل ثمانيني او تسعيني كبير جداً الله يحفظلك شبابك وحلب بتفتخر بأمثالك
حلبي قلبو بحلب
(0)   (0)
جد يا شباب
مو لأني من حلب
بس حلب واحدة من أجمل مدن العالم على مر التاريخ
بس المشكلة بالحاضر
بتمنى من المسؤولين عن الجلس البلدي لمدينة حلب يهتمو فيها أكتر لأن بتستاهل أكتر من هيك بكتير
ويسلم ايدين المؤلف على المجهود المبذول بتأليف هيك كتاب
أنكيدو
(0)   (0)
اشكر الاستاذ علاء السيد على جهده الرائع لكى نرى روائع وطننا الحبيب اتمنى له كل نجاح وتوفيق
حلبي
(0)   (0)
شو استفدنا اذا ما في اهتمام باقدم مدينة ماهولة بعد دمشق والله العظيم حلب القديمة بدها شغل جدي حربي شي 30 سنة لتعكس واقع حلب ايام زمان بس شو بدنا احسن شي الواحد يطنش طنش تعش تنتعش
حلبي و أفتخر
(0)   (0)
أخي الكريم أرجو أن تصحح معلوماتك فحلب أقدم من دمشق ب 3000 بثلاثة آلاف عام فقط وهذا يعني أن حلب أقدم من دمشق و ليس العكس يا صديقي لذا فقد و جب التنبيه و شكرا لعكس السير لنشر كهذا مواضيع رائعة و مهمة بكل المقاييس
حلبي
(0)   (0)
اخي الكريم انا بعرف هالمعلومة انا سنة تانية تاريخ بس للاسف الجهلة كل ما بقول اني حلب اقدم من دمشق ببلشوا يكذبوني وحتى بلاقي معارضات من اخواننا الشاميين على كل حال حلب القديمة بدها ترميم ويفضل ان تستلم هذه المهمة الالمان لانهم ابهرونا بترميم القلعة وما زالوا
أيمن عجاج
(0)   (0)
اشكر لك هذا المجهود .. انا طالب دكتوراة هندسة عمارة في ايطاليا واقدم بحث الان عن العمارة العثمانية في سوريا ..
اريد ان اسال من اين استطيع ان احصل على تفاصيل اكثر
وشكرا
رغد
(0)   (0)
شيئ يسعدنا اننا نرا اشخاص فعلا مهتمه بتراث وعراقه حضارتنا واتمنى ان ارى صور اكثر بخصوص حضارتنا

الباحث عن الحقيقة
(0)   (0)
اول شي بتشكر المحامي علاء على هذا العمل الرائع فيه شئ لا يقدر بثمن ابدا .......لي تعليق صغير واتمنى ان يصل على فريق عكس السير وبالاخص السيد علاء السيد ان يتفضل ويؤلف كتاب اخر اكثر اهمية وتاريخية تهم كل البشرية على الاطلاق ....موضوع يبحث في ابواب حلب القديمة مثل باب المقام وباب قنسرين و و و باب الحديد ....برأي هذا الموضوع يهم كل المؤرخين والباحثين بتاريخ حلب وما يتعلق بحمامات حلب واسواقها ومساجدها الاثرية وما فيها من مقامات دينية وزوايا اسلامية تجعلنا نبحر في العالم الاسلامي الذي يبهر العقول وتعجز الاقلام عن وصفها ...اتمنى ان توصل رسالتي للسيد علاء السيد المحترم ويعتني بهذا الموضوع جدا جدا جدا ولك مني كل الشكر والاحترام ولفريق الموقع ......الباحث عن الحقيقة
هادي
(0)   (0)
شكراً لجهدك المبذول لتقديم التاريخ لمن يحبة موثقاً ضٍ يفخر به في بعض المواطن
مشكور جزيل الشكر ابن العم
حلبية مغتربة
(0)   (0)
شكرا جزيلا للأستاذ علاء على هذه المخطوطة الرائعة و التي بمجرد نزولي لحلب سأحصل على نسخة منها لتبقى مرجعا لأولادي الذين لم يقدر لهم العيش في تلك المدينة لعلنا نستطيع أن نحفظ بعض من جذورنا
بابا علي
(0)   (0)
استاذي الكريم عن كتابتك عن عائلات حلب لاتنسى من لهم فضل بكثير من شوارع حلب ومنتزهاتها من هم اصحاب الارض الاساسين شكرا لك
بيكويا
(0)   (0)
جميع مدن سوريا رائعة وكل مدينة تتميز بشيء جميل ولكن حلب الأروع ....
أيضاً أتوجه بالشكر إلى بلدية حلب وأتمنى أن يكتمل مشروع إحياء مدينة حلب القديمة
وشكراً لكم ... أرجو النظر لهذا المشروع الهام لتطوير حلب القديمة معمارياً (على الطراز القديم يعني) .ولتنشيطها سياحياً...
مأمون المغترب
(0)   (0)
الشكر كل الشكر للسيد علاء لكشفه عن حقائق وماضي مدينتنا التي نعتز بانتمائنا اليها والتي كانت وما زالت منبر للادب والثقافة والفن والرياضة والصناعة والتجارة رغم كل الصعوبات التي تواجهها لاثبات ذاتها ورغم المحاولات الفاشلة من قبل البعض لتشويه سمعة المدينة وتصويرها على أنها بؤرة فساد. فتاريخ حلب وحاضرها ومستقبلها إنشاء الله هو الرد الطبيعي على كل هذه الترهات . كلنا مشتركون بحب الشهباء وكلنا نسعى للافضل , وكلنا نكره الفساد والظلم . دعونا نكون نحن أهالي حلب وعشاقها قدوة لكل من أراد أن يمشي على الطريق الصحيح بمحبتنا ومساعدتنا لبعضنا البعض
fado
(0)   (0)
عن جد لذيذة يا Roze بتعليقك واعتذارك
مسامحينك
بس ما تعيديها
ههههههههههه
منير طرقجي
(0)   (0)
والله يقفز قلبي من مكانه وأنا أقرأ أي شي عن حلب وأضم صوتي لمغترب ومأمون المغترب أيضا للطلب من جميع أهالي حلب وساكنيها ادا فعلا بحبوا حلب أن يعتنوا بهذه الجوهرة في حياتهم اليومية وانشاء الجمعيات لهذا الغرض ربما.
السياف
(0)   (0)
الله محيي حلب وباب النصر والفرافرة والقلعة
آبنــك يا حلـــب
(0)   (0)
والله العظيم وانا عم اقرأء هادا الموضوع فرحت خير الله كأنو انا عآمل شي بطولة كبيرة بحياتي و يمكن أحلا شلغة فيني أني ابن حلب الشهبآء
الله يوفق كل واحج نشر و ساعد في نشر هالكتاب لأنو عنجد ثروة و مو أي ثروة هادا تاريخنا إلي بيشرف حلب و سورية و العالم العربي كلوو

و بشكر عكسر السير إلي سلط الاضواء على هادا الموضوع
أبو بكري
(0)   (0)
تحية وشكر للسيد علاء والحمد لله انه هناك من يؤرخ لهذه المدينة ويوثق تأريخها كما فعل الأستاذ الكبير خير الدين الأسدي
خرجنا من الوطن ولكن الوطن لم يخرج من قلبنا وذاكرتنا , ولكن ما يؤلمني كثيرا عندما أرى هدم بعض المباني القديمة ليبنى مكانها بناء جديد من المسؤون عن ذللك كم قبض على ذللك
كما في الجميلية والفرافرة وشارع الموازين وباب الحديد
احمد بادنجكي
(0)   (0)
ارجوا من الكاتب الكريم ان يدلنا على المكتبة التي توزع الكتاب وكم هو سعره لنستطيع الحصول على نسخة
خرفان
(0)   (0)
حلب مدينة الحب المصون فى صفحات التاريخ القديم , كتاب لا تصفرّ صفحاته ولا تنمحى كلماته ولا تصدأ معانيها, سرّها فى حروف اسمها مطوي ، أشرف بداية وأرحم نهاية وأرقى تجلّي جامع لمراد الشائي فى خلق المعانى صورا حسّية .
قلعتها على الأرض صورة, وفى السماء سورة , وعلى محيطها انكتب: ( من ) مثلك يا حلب ؟
ابو ساطور الملك
(0)   (0)
عمتقول الانسة roze انو (((ومن ايمت حلب بمر فيها نهر ؟؟؟
))) ليش يا انسة روز انتي عمتحكي عن حلب و لا عن الصين ؟؟؟؟ اذا عن حلب .. حلب فيها نهر اول حرف من اسمو نهر قويق و اذا عن الصين فهاد موضوع تاني ..
كدااار
(0)   (0)
ياسلام شكرا كتير استمتعنا بها الصفحة
ايمن
(0)   (0)
شكرااااااااا للاستاذ على هذا الكتابالرائع
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " ع البال "

24-1-2015
" برغر كينغ " ترفض تعويض الطفل السوري الذي ضربه أحد مدرائها في اسطنبول .. و الأخير يحاول إسكات والد الضحية بـ 100 ليرة !
رفضت الشركة التي تمتلك ترخيص سلسلة مطاعم "بيرغر كينغ" في تركيا تعويض الطفل السوري الذي تعرض للضرب على ...


15-4-2013
بعد ظهوره في "أراب آيدول".. صفحة إخبارية "مخابراتية" تهدد عائلة الفنان عبد الكريم حمدان
  نشرت صفحة إخبارية مؤيدة للنظام السوري على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" منشوراً هدّدت فيه الفنان عبد الكريم ...


7-6-2012
عرض أول جهاز أنتجته شركة أبل للبيع
أعلنت دار "Sotheby" للمزادات عن نيتها طرح أول جهاز كمبيوتر أنتجته شركة أبل للبيع في مزاد يُقام في ...


3-11-2011
حديقة العزيزية (مرعي باشا الملاّح) والحديقة العامة بحلب
تمهيد: إنّ التقرير الذي قدّمه الى المجلس البلدي بحلب المهندس الاستشاري شارل غودار، عضو المجلس البلدي ومدير سكة حديد ...


28-9-2011
زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل و الشاعر جبرائيل دلال (1836 – 1892) من أوائل شهداء الحرية
في محاولة لربط الزمان بالمكان وبالحدث الذي يفعّله الإنسان سنحاول ان ننقل خطواتنا في النصف الثاني من القرن ...


18-8-2011
سر البيلون الحلبي
كتب المرحوم الدكتور عبد الرحمن الكيالي مقالة في مجلة الحديث الحلبية تساءل فيها : هل كلمة ( بيلون) ...


13-8-2011
صناعة صابون الغار في حلب تلفظ أنفاسها الأخيرة
في عام 1999 ظهرت المواصفة القياسية السورية لصابون الغار ، التي حددت نسبة زيت المطراف فيه بخمسين بالمئة ...


10-8-2011
عيدو السواس و عيدو التنكجي مؤسسا فرقة نجمة سورية أول فرقة مسرحية بحلب
نشر الاستاذ  أحمد نهاد الفرا مقالة مطولة في مجلة العمران  (التي كانت تصدر عن وزارة البلديات فترة الوحدة ...