إعلانات
سكنها الإنسان في العصر البرونزي.. "الغارية" بالسويداء 9 مدافن أثرية مكتشفة وبقايا كنيسة بيزنطية ومعابد وكتابات نبطية
الاثنين - 12 كانون الاول - 2011 - 13:46 بتوقيت دمشق
التفاصيل

بلدة موغلة في القدم سكنها الإنسان وفقا للعديد من الباحثين في فترة العصر البرونزي الوسيط والحديث ما بين أعوام 2000 و1200 قبل الميلاد إنها بلدة الغارية الواقعة جنوب مدينة السويداء على بعد 45 كيلو متراً والتي تحتوي على العديد من المباني الأثرية القديمة التي ترتبط ارتباطا وثيقا بتاريخ المنطقة وما شهدته عبر العصور المختلفة.

وقال المهندس وسيم الشعراني رئيس دائرة آثار السويداء إنه توجد بالبلدة عدة مبان أثرية من بينها بقايا كنيسة بيزنطية في وسطها وبقايا معبد نبطي تدل عليه الكثير من الكتابات النبطية المكتشفة والعديد من الخرب الأثرية المحيطة بها مثل شبيح وخريب ونديبة إضافة لتماثيل تحمل كتابة باللغة اليونانية ومذبح مربع الزوايا يحمل نقشاً باليونانية.

وأوضح الشعراني أهمية تسجيل الأبنية الأثرية الموجودة في البلدة غير المدروسة والمنقبة بشكل كامل واستملاكها من قبل دائرة الآثار مشيراً إلى أنه بناء على أعمال التنقيب التي بدأت عام 2008 تم اكتشاف مقبرة أثرية تقع إلى الشمال الشرقي من البلدة تحوي تسعة مدافن كان توضعها يخضع لشكل المقبرة حيث تمت الاستفادة من أقصى مساحة ضمنها لاستعمالها بالدفن إضافة لعدد من الكنوز واللقى التي تعود للفترتين البيزنطية والرومانية.

وبين الشعراني أنه جرى التنقيب عن المدافن التي سميت تبعاً لتوضعها في أرضية المقبرة فنقب عن المدفن الأول والمدفن الثاني الذي كان مخربا ولم يعثر إلا على جزء بسيط من أرضيته وجزء من المدفن الرابع المتموضع وسط المقبرة.

وقال الشعراني إنه في الموسم الثاني للتنقيب عام 2010 تم تنظيف مدخل المقبرة من الحجارة والأتربة ومتابعة أعمال التنقيب في المدفن الرابع حيث وجدت بداخله بقايا لعمود فقري قد تكون شبه كاملة وعظام يد لا تزال تحافظ على شكلها حيث صنفت وجرى توثيقها وعثر في المدفن الثالث على عظام لأكثر من خمسة هياكل عظمية يعود احدها لطفل صغير أما في المدفن التاسع فوجدت بقايا لهيكلين عظميين شبه كاملين فوق أرضية المدفن.

وأضاف الشعراني أنه من خلال العمل في المدفن السابع وتنظيفه لم تجد بعثة التنقيب أي ترابط بين العظام الموجودة ولم يبق من أرضيته سوى لوح خشبي واحد مكسر إلى أجزاء لافتاً إلى الوضع السيىء للمدفن الخامس الذي تعرض للتخريب وخلطت فيه العظام مع الحجارة ولم تجد البعثة فيه أيضا أي ترابط بين العظام الموجودة بداخله رغم وجود خشب أرضية هذا المدفن.

وبين الشعراني أنه تم إيجاد بعض العظام المبعثرة في الطبقات العليا من المدفن الثامن تعود لأكثر من هيكل عظمي واحد وذلك لوجود خمس جماجم تقريباً ولكن دون ترتيب وتنسيق للعظام وبقايا لهيكل عظمي شبه كامل وهو الأقدم دفنا على الأغلب حيث تم توثيقه بالرسم والتصوير وحفظه ومن ثم تنظيف أرضية المدفن الخشبية المهشمة.

ولفت رئيس دائرة آثار السويداء إلى أن اللقى المكتشفة تنوعت ما بين الخرز المتعدد الأشكال والألوان والأحجام وبعض الحلي البرونزية أساور وأقراط و ثقالات المغازل والسرج الفخارية وصحن فخاري كبير وأوان خشبية وبعض قطع المسكوكات ومشط خشبي وبعض المسامير الخشبية والمعدنية.

عكس السير


التعليقات :
أفلاطون
(4) آ  (4)
وين هالصورة بحمص ولا بحماة ؟
حبيباتي عسك السير : شيلوا هالصورة فبل ماتلقطها قناة الجزيرة ويشوفها بغل قطر ؟
أثاري من السويداء
(4) آ  (0)
الرجاء النشر؟
التصريحات التي أدلى بها رئيس الدائرة الشعراني هي عبارة عن تقرير تم كتابته من قبل الآثاري الذي أشرف ميدانيا على أعمال التنقيب، فأين حقوق النشر واحترام الأشخاص الذين يتحملون ميدانيا أعباء ومشقة العمل؟
سوري أصيل
(5) آ  (2)
حاج تقولو اثار ببيزنطية.. يمكن تكون بعهد الاستعمار البيزنطي بس ما بالضرورة يكون المهندس أو المصممين أو الصناع هنن بيزنطيين وانما هنن سوريين
فهد كيوان
(0) آ  (0)
اين هذه اللأثار بتفاجألما افتح انترنت ولاقي كل هالمعلومات الضخمة عن ها لأثار وهي مو موجودة اصلا بلمتاحف
أضف تعليقك :
الاسم : *
التعليق : *
Keyboard لوحة مفاتيح عربية
ضع الكود الموجود بالصورة : *

مقالات أخرى من " حلوة يا بلدي "

6-3-2014
ستون عاماً من العطاء : عصائر " أبو شاكر " الأشهر في سوريا .. قصة تعبق برائحة الشام ( فيديو )
آ  عكس السير ...


10-8-2013
مرافق ومراسي جبلة القديمة.. شواهد على حواضن تاريخية لحماية السفن والبحارة من العواصف
جبلة تلك المدينة الوادعة النابضة بالحياة والتي احتفظت من ماضيها القديم بأوابد تاريخية ومعالم أثرية يدل عليها العديد ...


19-7-2013
بين الهواية والاحتراف.. الصيد البحري مهنة متوارثة تحدد مردودها الخبرة والصبر
اعتاد كثير من المواطنين في مدينتي طرطوس وبانياس على ممارسة حرفة أو هواية الصيد البحري حيث يقومون بنصب ...


19-7-2013
الأطباق القشية.. منتجات تراثية عريقة تزين جدران المنازل التقليدية في الساحل السوري
رغم إنكفاء الأشغال التراثية والصناعات التقليدية الفلكلورية بفعل انتشار الصناعات الحديثة وتنوع منتجاتها إلا أن بعض المشتغلين في ...


9-7-2013
معلولا.. عبق التاريخ ونفحات من القداسة تفوح من حضارة عمرها آلاف السنين
في قلب صخور القلمون تصطف بيوتها القديمة الاثرية كالعقاب في وكره لتحكي قصصا لا تنتهي عن تاريخ عمره ...


14-3-2013
مدينة إنخل .. رصيد تاريخي تروي تاريخ المنطقة والحضارات المتعاقبة عليها
على بعد 55 كم من مدينة درعا و45 كم جنوب مدينة دمشق تقع مدينة إنخل التي يضعها الباحثون ...


13-3-2013
فن الخزف.. أتقنه السوريون فأضحى موهبة وهواية " تقرير مصور "
لأن الخزف فن خالد .. تكاد لا تخلو أي حضارة من الحضارات الإنسانية من ممارسته حاولوا تعلمه والغوص ...


31-1-2013
" نهر الشهداء " قويق بين الماضي والحاضر (تقرير مصور)
لنهر قويق" حكاية طويلة مع مدينته المحبوبة "حلب" فهو شاهد على كل الأحداث التي مرت على المدينة بل ...