إدلب : معركة مباغتة للفصائل المعارضة في كفريا و الفوعة .. و تقدم طفيف في الساعات الأولى

شنت الفصائل المعارضة في ريف إدلب هجوماً مباغتاً على معاقل قوات النظام في بلدتي كفريا والفوعة المواليتين صباح الأربعاء (25.2.2015).

وعلم عكس السير أن المقاتلين المعارضين حققوا تقدماً طفيفاً في عدة نقاط، بعد تفجير سيارة مفخخة أدت إلى جانب المعارك، لمقتل عدد من عناصر القوات النظامية.

وأشار ناشطون معارضون إلى أن الفصائل المقاتلة تمكنت من السيطرة على معمل الزيت الواصل بين بلدة معرتمصرين ومدينة إدلب، إلى جانب تحرير عدة نقاط أخرى.

وكما كل المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في الأرياف، فإن كفريا والفوعة تحولتها إلى منصات قصف وتدمير للريف المحرر حولهما، إلى جانب كونهما خزاناً بشرياً للقوات النظامية.

من جهة أخرى، يرى ناشطون معارضون في ريف إدلب أن هناك العديد من المعارك الأهم من كفريا والفوعة، وعلى رأسها معسكر القرميد والعديد من الحواجز التي تقصف المدن والبلدات المحررة.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها