برلماني بريطاني يقترح على كاميرون تسمية داعش بـ ” فاحش “

طالب النائب البرلماني البريطاني رحمان تشيسيتي رئيس الحكومة ديفيد كاميرون بإطلاق تسمية «فاحش» على تنظيم داعش الإرهابي. وقال النائب عن دائرة غلينغهام وراينهام في مجلس العموم أمس إن «داعش» التي تدعي الإسلام وتربط اسمها بالمسلمين ترتكب كل يوم بأفعالها من ذبح وقتل «الفاحشة».

وأوضح أن أفضل تسمية على ذلك التنظيم، هو ما يتماشى تماما مع ما أطلقه عليها الأمير تركي الفيصل السفير السعودي السابق لدى بريطانيا بـ«فاحش» وهو يعكس في الواقع أفعالها وما ترتكبه من جرائم ودمار.

ورد عليه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بالقول: «إن هناك حالة في هذا الأمر، لأن البريطانيين سيجدون التسمية «صعبة الفهم» بالنسبة لهم، مضيفا أن بعض وسائل الإعلام تستخدم تسمية isis للحديث عن التنظيم الإرهابي، وهو اختصار لما يسمى «الدولة الإسلامية»، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

وقال رئيس الحكومة البريطانية كاميرون: «أعتقد أن المصطلح لن يكون معروفا بشكل واسع، رغم أن شعوب الشرق الأوسط تستخدم التسمية كمرادف للإرهاب».

وكان كاميرون أكد من قبل إصرار بلاده على بذل ما بوسعها لهزيمة تنظيم داعش الذي وصفه بـ(المسخ).

وحذر كاميرون من أن المرض الذي يشكله المتطرفون سوف يستمر لجيل كامل، ورفض ما يقال من أن بريطانيا لا تفعل الكثير لمواجهة التنظيم.

وقال رئيس الحكومة البريطانية في مقابلة حصرية مع صحيفة «ديلي ميل» إن هزيمة الإرهاب تحتاج إلى عزم على المدى الطويل ومثابرة جادّة «ولكن المعركة قد لا تنتهي في حياتي».

يذكر أن الأمير تركي الفيصل كان أول من أطلق تسمية «فاحش» على التنظيم الإرهابي في مقال مطول بجريد «الشرق الأوسط» في مقال مطول بعدد 13 يناير (كانون الثاني) الماضي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها