جنرال أمريكي : تنظيم ” داعش ” يهاجم الأشوريين في سوريا ليشتت التحالف و يحمي سيطرته على الموصل

قال اللواء المتقاعد بالجيش الأمريكي أنطوني تاتا إن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يحاول فتح جبهة جديدة في الشمال السوري عبر مهاجمة القرى المسيحية الأشورية واختطاف العشرات من سكانها بهدف تأكيد “الحرب على الغرب” من جهة والسعي لتشتيت التحالف الدولي من جهة ثانية بعد تسريب التقارير حول قرب الهجوم على الموصل.

وقال تاتا في تصريح لشبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية: “هناك قرابة 800 ألف مسيحي أشوري في العراق وسورية وتركيا، وهم يتعرضون لقمع تنظيم داعش، ما من شك في ذلك، فالتنظيم يفترض أنه في حرب دينية مع الغرب، كما أننا سربنا بأنفسنا خبر الاستعداد لمهاجمة الموصل، وبالتالي فأنا أرى أن داعش يحاول فتح جبهة شمالية من أجل إحباط خطط التحالف الدولي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وتابع: “داعش عدو يحسن التفكير الاستراتيجي.. هم يدركون أن عليهم توفير الحماية للموصل لذلك يقومون بعمليات تهدف إلى تشتيت التحالف ومنه من تركيز قواته بمنطقة واحدة.

وحول الأفلام الترويجية الأخيرة التي يصدرها التنظيم قال تاتا: “داعش يركز تماما على الحرب الإعلامية .. وما يقوم به داعش هو استغلال قوة المعلومات، وهو ينجح عبر ذلك بتجنيد عناصر من بريطانيا وأمريكا”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها