سجن ممرض ألماني قتل مرضى من شدة الضجر !

حكم على ممرض ألماني سابق بالسجن مدى الحياة إثر قتله مريضين ” من شدة الضجر ” و قد يمثل أمام القضاء مجددا بتهمة ارتكاب جرائم مماثلة.

وأقرت محكمة أولدنبورغ (الشمال) بذنب نيلس إتش (38 عاما) الذي يمضي عقوبة سجن مدتها سبع سنوات ونصف السنة إثر محاولة قتل سابقة، في جريمتي قتل خطيرتين ومحاولتي قتل، في إطار قضية لم تنته بعد مراحل التقاضي فيها.

وقال رئيس المحكمة عند تلاوة الحكم إن ” خطورة الأفعال قد أثبتت “، ما يمنع المتهم من المطالبة بإطلاق سراحه وإبقائه تحت المراقبة بعد 15 عاما من السجن.

واتهم نيلس إتش بإعطاء جرع زائدة من الأدوية لعدة مرضى ، و اعتذر المتهم من عائلات ضحاياه خلال محاكمته، معربا عن ” أسف شديد “، موضحا أن الحقن كانت تؤدي إلى دفع المرضى إلى شفير الموت ليستعرض بعد ذلك قدراته على إنعاشهم ” من شدة الضجر ” ، بحسب ما اوردت صحيفة العرب.

وتعود هذه الأفعال إلى عام 2005 عندما ضبطت ممرضة إتش وهو يجري حقنة لمريضة لم تكن موصوفة لها في عيادة شمال ألمانيا وحكم على الممرض سنة 2008 بتهمة محاولة القتل وصرح إتش لأحد المعتقلين معه في السجن أنه قتل نحو 50 مريضا آخر، قبل أن يعترف لطبيبه النفساني بأنه ارتكب حوالي 30 جريمة قتل و60 محاولة قتل.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق