الأردن يبدأ تنفيذ خطة للخروج من أزمة اللجوء السوري تكلفتها 3 مليارات دولار

أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة أن الأردن شرع في تنفيذ خطة للخروج من أزمة اللجوء السوري، وأن المطلوب لتنفيذها ما يقارب الـ3 مليارات دولار أميركي.

وأضاف جودة، بحسب ما نقلت عنه قناة “العربية”، أن ظاهرة التطرف والارهاب تشكل منطلقاً لأزمات انسانية جديدة تواجهها المنطقة نتيجة الممارسات التي تقوم بها فئة ارهابية تدعي أنها تمثل الدين الاسلامي، مشيراً إلى أن الأردن مازال يواجه التبعات الانسانية للأزمة السورية واللاجئين السوريين وكذلك تحدياً اقتصادياً كبيراً، وأن التحديات لم تنحصر في المجتمعات المحلية المضيفة فقط، وإنما توسعت على مستوى المملكة كافة وأن هناك أعباء باهظة على كاهل الموارد الاقتصادية والمالية والطبيعية المحدودة جداً.

وللتخفيف من الآثار السلبية للجوء السوري قال جودة إن الأردن شرع في تنفيذ خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية التي شملت مشاريع وبرامج تنموية في كافة القطاعات.

وكشف أن إجمالي التمويل المطلوب لتنفيذ هذه الخطة يبلغ حوالي 2.99 مليار دولار أميركي، مضيفا أنه على الرغم من توفر الإرادة الدولية لتقديم المساعدة، والبدء بتنفيذ بعض المشاريع على أرض الواقع، إلا أن معظم تلك الوعود والتعهدات الملحوظة لم تترجم إلى دعم فعلي لتلبية الحاجات الحقيقية للأزمة الإنسانية المتفاقمة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها