مجلس الأمن يتبنى قراراً بموجب الفصل السابع يهدد بإتخاذ إجراء حال استخدام الكلور مجدداً في سوريا

أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة استخدام الكلور كسلاح في سوريا وهدد بإتخاذ إجراء إذا استخدمت مثل هذه الأسلحة مجددا في الصراع الذي دخل عامه الرابع.

لكن المجلس لم يحدد المسؤول عن الهجمات السابقة باستخدام الكلور، وفق وكالة رويترز.

وتبنى المجلس الذي يضم 15 دولة قرارا “يشدد على أن هؤلاء الأفراد المسؤولين عن أي استخدام للمواد الكيماوية كأسلحة بما في ذلك الكلور أو أي مادة كيماوية سامة أخرى لابد من محاسبتهم.”

وصوت لصالح القرار الذي صاغته الولايات المتحدة 14 عضوا بينهم روسيا حليفة النظام السوري. وامتنعت فنزويلا عن التصويت لأنها قالت إن القرار “يفتح مسارا خطيرا لاستخدام القوة”.

ويهدد القرار بتداعيات بموجب الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة إذا استخدمت أسلحة كيماوية منها الكلور مرة أخرى. ويسمح الفصل السابع بتنفيذ القرارات من خلال العقوبات الاقتصادية أو استخدام القوة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها