دليلك لأفضل تصفح .. تعرف على ” عكس السير ” بحلته الجديدة

ينتقل موقع عكس السير بعد دخوله عامه التاسع على الشبكة العنكبوتية، إلى مرحلة جديدة قوامها تغيير جذري على الصعيد التقني – الفني، مع الحفاظ على سوية ونوعية المحتوى الإخباري المعتاد ومحاولة تعزيزه وتطويره.

سعت إدارة الموقع إلى مواكبة التسارع الكبير لتطور المواقع الإلكترونية (على الصعيد التقني)، الإخبارية منها على وجه الخصوص، لكن الظروف التي مرت بها سوريا، وانعكست على إدارة وكادر عكس السير، أدت إلى التأخر كل هذا الوقت، وعلى الرغم من ذلك حافظ عكس السير على صدارته لقائمة المواقع السورية الأكثر زيارة من قبل السوريين حول العالم.

حاول عكس السير في نسخته الجديدة، تلافي كافة الإشكالات التي كانت تواجه زواره خلال تصفح الموقع، سواء عبر استخدام أجهزة الكمبيوتر أو الموبايل، كما تمت مراعاة توزيع “الإعلانات” التي تشكل المورد المادي الوحيد للموقع، بشكل لا يشكل مصدر إزعاج للقارئ.

يقدم عكس السير في السطور التالية شرحاً مبسطاً للتغيرات التي طرأت عليه، في محاولة لتسهيل مهمة زواره في التأقلم مع الشكل الجديد.

 

 

يظهر على الطرف الأيمن في القسم العلوي من الموقع تبويبات (من نحن) و (أعلن في عكس السير)، بالإضافة إلى (اتصل بنا)، وهو الخيار الأسرع لتواصل زوار الموقع والزملاء الصحافيين والمؤسسات الإعلامية مع فريق العمل.

وعلى الطرف الأيسر يجد زوار عكس السير أيقونات الصفحات الرسمية للموقع على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك – تويتر – غوغل بلس – يوتيوب)، بالإضافة إلى إتاحة خدمة الـ RSS لأصحاب المدونات والمواقع الإلكترونية الراغبين بالاستفادة من أخبار الموقع عبر مشاركتها لديهم.

على يسار قائمة الأخبار الرئيسية يظهر للزائر أيقونات مواقع التواصل، والقائمة البريدية التي يحصل الزائر من خلال الاشتراك بها على نشرة يومية بأهم الأخبار التي نشرت في الموقع، بشكل يومي.

ويعرض “شريط الأخبار” كافة عناوين المواد التي يتم نشرها في أقسام الموقع، والتي يمكن الوصول إليها مباشرة عبر الضغط على أي من العناوين.

 

 

وضع المؤشر على أي من الأقسام الظاهرة يفتح أمام الزائر بشكل فوري عدداً من أخبار القسم، والضغط على أحدها كفيل بالانتقال إلى الخبر بشكل مباشر.

 

 

تبدأ بعد ذلك أقسام الموقع بالظهور على الصفحة الرئيسية، وفي حال رغب الزائر بتصفح أخبار قسم دوناً عن غيره، فيكفي أن يقوم بالضغط على إسم القسم.

 

 

على الطرف الأيسر، تظهر تبويبات (هاشتاغ – الأكثر قراءة – تعليقات – أحدث الأخبار).

التبويب الأول (هاشتاغ) هو نسخة عن الطريقة المستخدمة في مواقع التواصل الاجتماعي لتتبع الأخبار بشكل دقيق، فعلى سبيل المثال، الضغط على كلمة تركيا يقود الزائر إلى قائمة بكل الأخبار المتعلقة بتركيا والمنشورة في الموقع، وفق تسلسل زمني من الأحدث إلى الأقدم.

وتحت تبويب (الأكثر قراءة)، يظهر للقارئ الأخبار التي نالت القدر الأكبر من الاهتمام، فيما يتابع القارئ أحدث تعليقات الزوار ضمن تبويب (التعليقات).

 


نقرة واحدة على دوائر قسم فلاش تكفي للانتقال إلى شريحة الأخبار التالية في القسم، بينما يكفي وضع المؤشر على إحدى صور قسم كوكتيل لظهور عنوان الخبر، ونقرة واحدة تكفي للوصول إلى الخبر، الأمر ذاته في قسم تكنولوجيا وعلوم أيضاً.

 

 

يستمر قسم ورد الآن بتقديم أحدث المعلومات بشكل مقتضب، ويوفر للزائر معلومات آنية عما يحدث في سوريا و العالم.

 

 

بعد قراءة الزائر للخبر، يجد نفسه أمام قوائم المشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويرى الوسوم الأشهر التي تقوده إلى أخبار مشابهة لما قرأ، قبل أن يطلع على قائمة أخبار جديدة مدرجة تحت بند “إقرأ أيضاً”.

 

سهولة التفاعل مع الخبر تضمنها آلية كتابة التعليقات التي يقدمها الموقع دون الحاجة لبريد إلكتروني أو تسجيل من أي نوع، إلى جانب تفعيل إمكانية الرد المباشر على تعليق معين، بالإضافة إلى خاصية الإعجاب وعدم الإعجاب، مع التأكيد على أن عملية رفض و حذف التعليقات المسيئة المتعلقة بالأديان والطوائف، ستكون أولوية بالنسبة لعكس السير.

تؤكد إدارة عكس السير أن الموقع بحلته الجديدة لا زال قيد التجربة والتطوير، وترحب بآراء واقتراحات السادة القراء عبر التعليق على هذا الشرح.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫34 تعليقات

  1. الموقع سريع جدا كل الشكر لكم فريق عمل عكس السير

    اهم مافي التحديث الجديد هو نسخة الموبايل التي انتظرناها كثيرا

  2. لابد من التطوير
    وفقكم الله لنصرة هذا الشعب والف مبرووك على نسخة الموبايل الرائعة

  3. الى الامام يا عكس السير والله يعطيكم العافيه
    بس ياريت تساولنا شغله حماية الاسم انه ماحدى يقدر تعليق باسم غيره

    1. ازا ساوو هيك خاصية رح يصير في تسجيل وتسجيل دخول وهل لذي منو .بلاها احسن

  4. أرفع قبعتي احتراما لهذا الجهد المبذول. الشيء الجميل لابد من الاشادة به! وفقكم الله وتحية إلى كل العاملين في عكس السير

  5. وأخيرا! كنا على وشك اليأس يا جماعة، بس يالله أن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي! يعطيكون العافية.

  6. للامانة الشكل القديم كان احسن بكتير حتى المواضيع الاكثر قراءة كانت في كل قسم الان ما بيطلع لك الا 3 مواضيع لما تختار الاكثر قراءة

    1. معك حق بهي لازم الاكثر قراءة بكل قسم

      وضروري يكون في انتشار اكبر للاخبار على الواجهة

    2. أنا أوافق على أن الشكل الأقدم كان أبسط في التصفح.. الموقع الجديد له شكل معقد.. أنصح بتغيير نوعية الخط إلى نوعية أخرى أقل بساطة ولا توحي بالتكلف والتصنع كالخط المربع الذي تستخدمونه الآن … جزاكم الله خيراً.

  7. الله يعطيكم العافية يارب …شوي شوي بنتأقلم عالوضع الجديد …ترى بدون عكس السير اتصفحو الصبح رح يبقى نهاري كلو متعكر …. لا تقطعونا والله يرزقكم ويوفقكم لخير الشعب والبلد

  8. بتمنى الاعلان تشيلوا الاعلان ع الطرف اليسار لانو صار الموقع معجق من كتر الاعلانات ولكن جميل و خاصة انو صار شغال ع التلفون

  9. الله يعطيكم العافية…
    كان يوجد قسم فيه اسعار العملات (الدولار و اليورو)؟

    1. يبدو ان الموقع كما ذكر في الخبر قيد التجريب والتطوير

      نتمنى من ادارة الموقع نشر اخبار اكثر على الرئيسية

  10. يا إدارة عكس السير المحترمين … بالنسبة لنسخة الموبايل فهي أفضل بكثير الأن … ولكن بالنسبة لنسخة الكمبيوتر المكتبي فالأيقونات كبيرة جداً مقارنة مع النسخة السابقة فالصفحة الواحدة تحوي خبرين أو ثلاثة فقط ونضطر للنزول وفتح صفحات جديدة لرؤية باقي أخبار التبويب الواحد فالصورة في الخبر كبيرة والمساحات الفارغة كبيرة وهذه نقطة سلبية فجمالية الشكل السابق هو احتوائه على أخبار كثيرة خلال الصفحة الواحدة لذا نرجوا ضغط عناوين الأخبار وتصغير الصور وتقليل المساحات البيضاء

  11. الحلة القديمة لعكس السير كانت اجمل وأسهل للتصفح وأسرع للوصول ولمتابعة الأخبار الجديدة وكان لها طابعها الخاص الذي تعودنا عليه وكانت مميزة أتمنى العودة لحلة عكس السير القديمة والمميزة وشكرا .

  12. ياريت بس لو تلغوا الوان القوس قزح فوق لان مو متناسق مع الصفحة

  13. مع الاسف الموقع سيئ بعد التحديث والشكل القديم افضل بمراحل
    نرجو ان تعودوا للشكل القديم او تتركو حرية الاختيار للزائر
    وفقكم الله

  14. نرجوا العودة الى الحلة القديمة، الصفحة خسرت(البريند) اللذي تعود عليه القرّاء، اصبحت مملة كباقي المواقع و شكراً

  15. تصميم الموقع كتير حلو وجذاب بس يرجى اضافة أسعار العملات
    وشكراً جزيلا

  16. النسخة القديمة أجمل وأنعم وطريقة ترتيب الأخبار فيها أوضح … نرجوا العودة للشكل القديم

  17. موقع جميل ومتوافق مع اجهزة الموبايل ولكن بعض الصفحات تسبح يمين ويسار يرجى تصحيح ذلك

  18. الحله الجديده رائعه وسلسه وسهله كل التوفيق والازدهار لموقعكم كادر عكس السير ولكن لو حبذا لوكان هناك عدد اكبر للاخبار ولو كان على حساب حجم الصوره ولكن بشكل عام الحله الجديده جميله جدا وتختلف كثيرا عن السابقه شكرا لكل جهودكم وبارك الله بكم وان شاء الله الى الافضل دائما

  19. بتمنى ان بترجعوا التصميم القديمة…كانت افضل وكان مميز عن باقي المواقع….ولكن تتركو نسخة الموبايل

    يعني بالمختصر

    التصميم القديم مع اضافة نسخة للموبايل

  20. الشكل القديم كان افضل و اجمل و اسهل و اشمل يمكن تعودنا عليه يمكن يمكن احسن يمكن المهم احنا عكس السر