أطباء أتراك يتبرعون برواتبهم لأطباء المناطق المحررة في سوريا

تبرع الأطباء المنتسبون لمنظمة “أطباء حول العالم” (تركية) براتبهم الشهري لصالح الأطباء والعاملين في القطاع الصحي في المناطق التي تخضع لسيطرة المعارضة في سوريا، وذلك في إطار حملة أطلقتها المنظمة بمناسبة عيد الطب في تركيا والذي يصادف اليوم.

وأفاد “كرم قنق” رئيس مجلس إدارة المنظمة في مؤتمر صحفي عقده في إسطنبول أن عدد الأطباء في سوريا انخفض منذ بداية الثورة، من 26 ألف طبيب إلى 5 آلاف يواصلون عملهم في ظروف صعبة في المشافي التي أصيبت بأضرار جسيمة والمشافي الميدانية.

وأوضح “قنق”، بحسب الأناضول، أن 60% من المشافي في سوريا باتت عاطلة عن العمل فيما تواصل المشافي الواقعة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تقديم خدماتها بشكل أفضل، مشيرًا أن غالبية الأطباء الذين مازالوا يعملون في مدينة حلب شباب تنقصهم الخبرة.

وقال “قنق”: “كنا مواطني دولة واحدة نحن، والسوريون عندما تأسست أول كلية طب في إسطنبول في 14 آذار 1827 (في عهد الدولة العثمانية)، والذي بات لاحقًا عيدًا للطب، لذلك فاليوم عيدهم أيضًا”.

وتهدف الحملة إلى جمع مبلغ الراتب السنوي لألف طبيب يعمل في الداخل السوري، والذي قدرته المنظمة بحوالي 6 ملايين ليرة تركية.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. شریط من طفل مریض علی وشک الموت فی الحصار علی نبل و الزهراء:
    _https://www.facebook.com/video.php?v=420284681464585_
    هل هناک عیون بین المعارضین ترید ان تری الحقیقة من زاویة غیر زاویتهم؟

إغلاق