صحيفة : ” ذو القرنين ” المسؤول عن قطاع التعليم لدى ” داعش ” يثير الرعب في مناطق سيطرة التنظيم

أكد ناشطون سوريون أمس، أن تنظيم داعش أجبر العائلات السورية في مناطق سيطرته على إرسال أطفالهم إلى مدارسه التي باشر بفتحها في شهر شباط الماضي، بعد تعديل المناهج التربوية فيها، وتولية القيادي فيه “ذو القرنين” مسؤولا عن قطاع التعليم.

ووفق مصادر سورية تقيم في مناطق سيطرة «داعش» فإن «ذو القرنين» الألماني، من أصول مصرية، ويشغل منصب وزير ديوان التعليم لدى «داعش».

وهو يعدّ، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”، من أبرز وأشهر قيادات التنظيم، إذ سطع نجمه منذ توليه مسؤولية ملف التربية والتعليم وقيامه بعقد جولات ولقاءات مع الناس، مشيرة إلى أن اسم «ذو القرنين» يشكل مصدرا للخوف مما جعل أي مدرس لا يجرؤ على تجاهل أوامره.

وعُرف عن «ذو القرنين» تشدده في فرض الخِمار، ووصل به الأمر إلى أن يشمل هذا الزي طالبات الابتدائية بعمر 10 سنوات، وإجبار تلميذات الصف الأول (6 سنوات) على ارتداء الحجاب، وفرض الزي القندهاري على الطلبة الذكور.

ومن ناحية ثانية، تشير المصادر إلى أن «الجولات المكوكية التي يقوم بها (ذو القرنين) بين المدارس والكليات ليست زيارات عابرة فحسب، بل تأتي للإعلان عن قرارات غير قابلة للنقاش»، لافتة إلى أن اسم هذا القيادي «ارتبط بإجراءات بعيدة كل البعد عن روحية التعليم، ومنها استيلاؤه على الأموال المرصودة لبناء المدارس وصرفها على شراء السلاح والعتاد»، إذ يقال إنه استولى على 5 ملايين دولار وقال: «اليوم ليس المهم بناء مدارس وجامعات، بل النصر على أعداء الإسلام».

من جهة أخرى، في سياق الإجراءات التي يفرضها التنظيم في مواقع سيطرته، أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أمس، أن «داعش» فرض على أولياء أمور التلامذة في مناطق سيطرته توقيع تعهد بإرسال أولادهم إلى مدارسه وإلزامهم بالدوام ومتابعته. وتتضمن الورقة الثانية تفاصيل اسم الطالب الكامل ومرحلته التعليمية وعنوانه بالتفصيل.

وأشار إلى أن الأساتذة، وقعوا أيضا على وثيقة يزعمون فيها «البراءة من تعليم المناهج الباطلة والقومية والوطنية والبعثية ومن العمل بالقوانين الوضعية».

أما المعلّمون والمعلمات في مدينة الميادين، بمحافظة دير الزور، فقد ألزموا على التوقيع على «مبايعة» التنظيم حتى «يتمكنوا من متابعة التدريس في مدارس المدينة، ولقطع صلة المعلمين مع النظام، الذي كانوا يتسلمون رواتبهم منه»، محذرا المتمنعين بمنعهم من التدريس.

وتأتي هذه التدابير ضمن محاولات تنظيم داعش لتظهير نفسه وكأنه دولة كاملة المؤسسات، إذ أعلن التنظيم افتتاح 12 مدرسة خاصة للذكور و12 أخرى للإناث، وغيّر أسماء جميع المدارس مطلقا أسماء «تاريخية إسلامية» عليها كـ«حطين» و«عبد الله بن مسعود»، إضافة إلى «أبو مصعب الزرقاوي»، مع طرح مناهج جديدة تتوافق مع رؤيته وعقيدته، إضافة إلى حذف مادة التربية الاجتماعية.

ويتضمن المنهاج الدراسي المعدل، مواد باللغة الإنجليزية، وأخرى بالعربية، بينها مادة اللغة العربية، المؤلفة من نحو 30 صفحة وتتضمن شرحا لألفية ابن مالك، أما مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية، فحدّدت باللغة الإنجليزية.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. انشالله ما بيطلع واحد منكم حي من سوريا يا ابو قرون ,,, روحوا انقلعوا عبلادكم يا خنازير وكلاب قطر و السعوديه و الباقي معروفين

  2. اللهم انصر الدولة الاسلامية ووفقها يا رب لكل ما فيه خير البلاد والعبار رغم انوف الحاقدين والحاسدين وكل الاعداء, امين

    1. اللهم ياخدك انت والمقورن تبعكون والدولة الدولة الهمجستانية التخلفية.. قول امين

    2. عليك وعلى هيك دولة. جماعة مختلين عقليا لا يمثلون الإسلام في شئ، ولا يطبقون منه إلا القشور، كل همهم السلطة والنكاح والسبي وسرقة الأموال، يبايعون الخليفة البغل المعتوه، أبو نظارات بثخن كعب الكاسة، صاحب ساعة الرولكس الثمينة (شغل سويسرا، طبعاً، رغم أنه يصفهم بالصليبيين المكروهين). طعنوا الثورة في ظهرها، قتلوا النشطاء الأبطال، واستولوا على المناطق التي حررها الثوار بدمائهم الطاهرة. الدواعش أهم حليف للنظام، ولن ننسى أنهم نشروا فيديوهات قطع الرؤوس في الأيام التي كان الغرب فيها يستعد لقصف النظام البعثي، فكانوا خير نصير له، وهم الآن حليفه الاستراتيجي الأول لأن دول العالم باتت تفكر أن الأسد الكيماوي الدموي أفضل من هؤلاء المسوخ.

  3. نحن عملنا ثورة من شان ابو القرنين يشرف يعمل عنا وزير ان شاء المولى من سوريا ع جهنم المشكلة مطلوب منا ننظف كل وسخ العالم صارت سوريا جورة صرف صحي يصب بها قل أقذار الكون

  4. كلهم شواذ جنسيا اجو مشان يتزوجو وحده وتنتين وتلاته ويتمتعو بالجواري الله وكيلكن ناس مكبوته بحجة الجهاد جايين يفرغو كبتهم

  5. باذن الله قريباً نسمع خبر مقتله على يد المجاهدين او على يد الدواعش انفسهم

إغلاق