نظام الأسد يوقع اتفاقيات تعاون جديدة مع إيران لـ ” إعادة الإعمار “

وقع نظام الأسد وإيران علی إتفاقیة لتعزیز التعاون الإقتصادي في مختلف المجالات نظیر الطاقة والصناعة والزراعة وزيادة الإستثمارات المشتركة وتفعيل دور القطاع الخاص في هذا المجال حیث تشارك إیران في عملیة إعادة الإعمار سوریا بناء علی الإتفاقیة المشترکة، على حد تعبير وسائل الإعلام المؤيدة.

وجاء التوقيع خلال جلسة مباحثات عقدها وزیرا المالیة الإیراني علي طیب نیا ووزير مالية الأسد اسماعیل اسماعیل لمناقشة “ملفات ذات اهتمام مشترك فيما يخص بتوسيع آفاق التعاون الاستراتيجي بعيد المدى يشمل مجال النفط والغاز والإستكشاف والإستخراج والكهرباء وإنشاء المحطات والشبكات الكهربائية”.

وناقش الجانبان أيضا التعاون في المجالات الصحية عبر توفیر الأدوية للأمراض المزمنة والسرطانية والأدوية النوعية وتفعيل التعاون الاقتصادي بما يسهل الطریق للاستثمار في سوريا أمام الشركات الإيرانية.

وقال وزير المالية الايراني علي طيب نيا أن الاتفاق یفتح مرحلة جديدة من التعاون بين سوريا وإيران وهناك العديد من المجالات التي يمكن التعاون بشأنها لخدمة شعبي البلدين.

من جانبه صرح اسماعيل اسماعيل أن الاتفاق يعكس العلاقات المميزة بين البلدين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. ماذا تضمنت بنود الاتفاقية أن يقوم طيران الأهبل (بحفر الأساسات) على أن يأتي بعدها أولاد المتعة ليعمروا فوق الركام والجثث أيها السفلة .

  2. قريبا سنعلن الانتصار على الفورة الارهابية
    وسنرقص و نغني و نهتف ونحتفل للصبح

  3. خلي الايرانيين المجوس يدوسو سوريا لحتى ما يرجعو االابالكياس الى امهاتهم