أردوغان : 10 دول ديمقراطية كبرى تدار بالنظام الرئاسي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء : ” إن تركيا شهدت خلال السنوات الـ 12 الماضية تغييراً كبيراً وعظيماً، وحققت قفزة في جميع المجالات ابتداءً من الديمقراطية، وصولاً إلى القطاع الاقتصادي “، مؤكداً ضرورة الانتقال إلى مرحلة جديدة في مسيرة التغيير الناجحة التي بدأوها.

وجاء ذلك في كلمة له في ” ملتقى الحرفيين “، الذي نظمته المديرية العامة للحرفيين والصُنّاع، التابع لوزارة التجارة والجمارك، وأردف قائلاً : ” نحن نُسمي هذا التغيير باسم ” تركيا الجديدة “، واعتقد أننا نحتاج دستوراً جديداً لها، مما يعني الانتقال إلى النظام الرئاسي ” ، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

وأشار أردوغان أن الانتقال إلى النظام الجديد ” في الحكم ” سيُقلل مما شهده البرلمان، إضافة إلى زوال جميع العقبات وانتهاء تعدد مراكز القرار، مما سيجعل تركيا تشهد قفزات نوعية وتطور سريع، مما سيجعلها في أعلى مستويات الحضارة المعاصرة ، وأشار أردوغان أن عشر دول متقدمة  ضمن دول مجموعة العشرين تُدار بالنظام الرئاسي، متسائلاً ” هل النظام في الولايات المتحدة الأمريكية و المكسيك و الأرجنتين و البرازيل و فرنسا دكتاتوري؟ “.

واستغرب الرئيس التركي من الانتقادات التي توجهها المعارضة بحق تطبيق هذا النظام في البلاد، والقول أنها ستتجه نحو حكم الرجل الواحد والدكتاتورية ولفت أردوغان أن هناك حاجة إلى فوز 400 نائب في البرلمان في الانتخابات المقبلة لكي يتمكنوا من إجراء التغيير والتحول إلى النظام الرئاسي في البلاد ” أي ثلثي مجلس النواب حتى لا يعرض الدستور على استفتاء شعبي “، مؤكدا أنه لا يمكن لرئيس حظي بثقة الشعب أن يصبح دكتاتوراً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها