دراسة : آلاف الطلاب البريطانيين يعملون في صناعة الجنس لكسب المال

كشفت دراسة صادمة عن أن عشرات الآلاف من الطلبة الجامعيين في المملكة المتحدة يعملون في البغاء لتسديد ديونهم ودفع تكاليف معيشتهم.

وطبقا لبحث قامت به جامعة “ سوانسي ” البريطانية فإن 20 بالمئة من الطلبة و الطالبات في الجامعات البريطانية يعلمون في هذا المجال أثناء الدراسة.

وكشف تقرير عن مشروع عمل الطلاب في الجنس أن الرجال أكثر عرضة للعمل في هذه الصناعة من النساء، ويتراوح هذا العمل من الدعارة إلى العمل على مواقع الإنترنت ، بحسب صحيفة العرب اللندنية.

ودعا الباحثون في الجامعات لبذل المزيد من الجهد لدعم المتورطين، والذين يمكن أن يصل عددهم إلى عشرات الآلاف من الطلاب في المملكة المتحدة.

وقال الدكتور تريسي ساغار، الذي قاد الدراسة “ لدينا الآن دليل قاطع أن الطلاب يشاركون بالعمل في صناعة الجنس في جميع أنحاء المملكة المتحدة ”.

وأشار إلى أن غالبيتهم يكتمون هذا العمل بسبب وصمة العار التي قد تلحق بهم، والخوف من عواقب ذلك على حياتهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. حسب دراسات غربية ان اكثر الغربيين يقومون بخيانة ازواجهم وزوجاتهم…كما ان يتم اعطاء حبوب منع الحمل لفتيات 11 سنة في مدارس الابتدائي …..كما اكما ان فتاة وصلت لعمر 18 وهي لازالة عذراء فهذا خبر غريب يستحق النشر في لجرائد

إغلاق