الهند تقرر إنتاج واقيات ذكرية ” جذابة ” لتشجيع ” الجنس الآمن “

قررت الهند إعادة تصميم عبوات الواقي الذكري التي بدأت توزعها الدولة منذ نصف قرن لتضع عليها بدءا من اليوم صور رجال لا تنقصهم الوسامة ونساء مغريات، وهي محاولة لإثناء الرجال عن شراء أنواع أفضل شكلا من الشركات الخاصة المنافسة.

وتوزع الهند 650 مليون واق ذكري كل عام في إطار حملتها لتشجيع ” الجنس الآمن ” لكن منظر تلك الواقيات المعبأة في غلاف بلاستيكي أبيض عليه الكثير من الإرشادات والتعليمات قد تنفر البعض.

وقال فينود بودار وهو سائق سيارة أجرة في العاصمة الهندية نيودلهي تفادى هذا النوع الذي توزعه الدولة لسنوات ” الحكومة تجعل شكل الواقي الذكري مقززا. نريد المظهر و الجوهر وهذا ( الواقي ) يفتقر إلى الاثنين “.

و لتغيير هذا المفهوم، شكلت وزارة الصحة لجنة لاختيار الصور وألوان أكثر بهجة لأغلفة الواقي الذكري الذي تصنعه شركة اتش.إل.إل. لايف كير المملوكة للدولة.

وتقول وكالة أبحاث السوق ( كين ريسيرش ) إن سوق الواقي الذكري في الهند التي يزيد عدد سكانها عن 1.2 مليار نسمة بلغت 152 مليون دولار عام 2011 ومن المتوقع أن تنمو هذا العام بنسبة 18 بالمئة ، وفق ما اوردت فرانس 24.

وتواجه الشركة المملوكة للدولة منافسة شديدة من شركات خاصة بعضها يستخدم ألوانا جذابة على الأغلفة والبعض يلجأ إلى صور نساء ورجال خففوا كثيرا من ملابسهم.

ورغم أن ” الجاذبية ” هي كلمة السر في حملة الهند – وهي دولة محافظة لا يزال بها كثير من الرجال يتحرجون من شراء الواقي الذكري – وعد مسؤولو وزارة الصحة بألا تتخطى العبوات الجديدة الحدود ، وقال أحدهم ” العبوات ستحمل صورا جذابة للرجال والنساء لكنها لن تكون إباحية “.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها