تنظيم ” داعش ” يفاخر و يروج للأمن و الأمان في مناطق سيطرته : نزهات الرعية في ظل الدولة الإسلامية ! ( فيديو )

تنظيم ” داعش ” يفاخر و يروج للأمن و الأمان في مناطق سيطرته : نزهات الرعية في ظل الدولة الإسلامية ! ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫11 تعليقات

  1. شو رايك وضع اهل الرقة ودير الزور مو افضل من المشردين في الاردن ولبنان مو افضل من الهجرة ع البحر والموت

    1. والله انا اقول انك طير من هون مع شكل النازحين شكلك شاوي اغلبه مشرد وما زال مخلص لكعب بشار

    2. نحن سكان الدولة الاسلامية نعيش الامن والامان كما لم نعيشه من قبل واسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يبارك بالدولة وان يمكن لها الارض لتشمل جميع بلاد المسلمين

  2. نحن اهالي دولة الخلافة نعيش الامن والامان كما لم نعيشه من قبل واسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان تتمدد الى كل بلاد المسلمين لتعيشو وترو الحقيقة بأعينكم بعيدا عن التظليل الاعلامي / شكرا عكس السير

  3. هي الناس رجعت تطلع سيارين وباقي اخواتهم يقدرو يطلعو الساعة 3 بالليل ومنكون ماعملنا شي بس قتلنا الزيادة السكانية
    ياحبيبي انت ابو دولة … في شي اسمه علم في شي اسمه حرية شوف هاد اللي عم يعمل مقابلة بتقدر تقله غير الجواب اللب بدو ياه … الناس بدها تعبد الله بس مش عطرقتك انت وياه
    كم واحد اندبح وانعدم وبعدين طلعته غلطانين وجلدتو القاضي او مدري مين
    وبعدين الدولة وقادتها عراقيين روووووووووووووووووحو وحلللو عن سورية واللي بحبكم بيلحقكم غير مأسوف عليه
    دجله سيتي ليش ماغيرتو اسمها ؟؟؟ هاي من شغل الكفرة

  4. ديزني لاند داعش و أخواتها.. طز فيكن و بدولتكن الجربانة و أنتو كمان جربانيين و مناظركن بتوحي “بهالدولة” المتقدمة تبعكن…

  5. معليش قاعدين بلا حرية ولكن امان ومستورين بالرقة وحلب ودير الزور مش متلكم رضيتوا بالذل عند الاردنين واللبنانين وصرتوا مساحين للزلمات وعم تزوجوا بناتكم بالمخيمات مشان الخبزة ع. انتم الي تنتقدوا وين عايشين

    1. صح لسانك مع أني لاني فحشي ولا من اتباع الكر و لا الخنزير. بس كلامك كلام رجال في عزة وانفة.

  6. ظل فيك ياسوري من اي شقٍ كنت سواء فاحشي او من اتباع الكر او من اتباع ابو عبدو الجحش. لك صرنا ابشع من كوريا الشمالية و الجنوبية او ألمانيا الشرقية والغربية، الفرق بيناتنا انو نحن منحقد اكتر و ازا تقمصنا فكرا منكون مستعدين لابادت اي حامل لرأي آخر. كل قومٍ بما لديهم فرحين والله اعلم عقابكم جميعا عند الله عسير.