الشرطة الكردية ” الأسايش ” تنفذ حملة سوق إجبارية جديدة في القامشلي

قال ناشطون سوريون يوم الجمعة إن الشرطة الكردية اعتقلت عدداً من الشبان الذين تتراوح إعمارهم بين 18 و 30 عاماً في مدينة القامشلي، قصد الحاقهم بالخدمة العسكرية.

وتتبع “الأسايش”، والتي هي كناية عن قوات أمن داخلي وشرطة، لحزب الاتحاد الديمقراطي، تماما كـ”وحدات حماية الشعب” التي تعتبر الجناح العسكري للحزب السياسي.

ويقول الناشطون إن الشبان المعتقلين يساقون إلى المعسكرات الخاصة بعناصر “واجب الدفاع الذاتي” التابعة لـ”هيئة الدفاع”.

و كانت “الإدارة الذاتية الديمقراطية” التي شكلها حزب الاتحاد الديمقراطي في المناطق التي سيطر عليها في محافظتي الحسكة و حلب قد أقرت في شهر تموز الماضي قانون “الدفاع الذاتي”.

و ينص القانون على أن” كل اسرة من مواطني المقاطعة ان تقدم احد افرادها لإداء واجب الدفاع لمن يتراوح بين 18-30 عاماً، اما الاناث فيكون الالتزام بهذا القانون طوعيا ومدة اداء الواجب ستة اشهر فعلية يجوز اداءها بشكل مستمر او متقطع وذلك خلال سنة واحدة اما بالنسبة للطلاب يحق لهم اداء الواجب خلال سنتين متتاليتين واعفي من الالتزام بهذا القانون أسر شهداء وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش والأسر التي لها ابناء في وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش والمقاتلين ضمن حركة التحرر الوطني الكردستانية والوحيد لوالديه والمعاقون والمرضى بأمراض مزمنة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها