جماعة ” الإخوان المسلمين ” في سوريا تدعو العلويين للعصيان المدني و ترك الجيش

دعت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا أبناء الطائفة “العلوية” إلى إعلان العصيان المدني، وترك الجيش السوري والكف عن مساندة النظام بقيادة بشار الأسد، والانضمام إلى جمهور الشعب السوري الذي انتفض في وجه الظلم، والإجرام، وفق قولها.

وأوضحت الجماعة خلال بيان أصدرته مساء الجمعة بمناسبة “يوم الجلاء” وحمل عنوان “سجن العلويين.. وما تزال المفاتيح بأيديكم”، أن دعوتها “العلويين” لترك النظام تأتي انطلاقا من الدعوة الواقعية المستشرفة، التي تسير عليها الجماعة منذ تأسيسها قبل عقود من الزمن.

وأضاف البيان: “إنّنا في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا ندرك أنّ هذه الفاجعة يصطلي بجحيمها القاتل والمقتول، والجاني والمجنيّ عليه، مع يقيننا أنّهم ليسوا سواء؛ فليس من العدل والإنصاف أن يسوّيَ الإنسان بين مصاب الباغي الصائل، الذي يقتل الناس ظلما وعدوانا، وبين مصاب الحرّ الشريف، المدافع عن دم أو عرض أو حق مسلوب، أو رغبة في عيش كريم يعمّ خيره كلّ أبناء الوطن”.

وذكّر البيان أبناء الطائفة “العلوية” بالإحصائيات الرسمية التي تبرهن على استغلالهم من بشار الأسد، والتضحية بهم من أجل البقاء على سدة الحكم، حيث تشير الأرقام إلى مقتل 73 ألف مقاتل علوي منذ انطلاق الثورة قبل أربعة أعوام.

وأكدت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، بحسب ما نقلت صحيفة “عربي 21″، أنها تقدر المواقف التي اتخذها عدد غير قليل من “العلويين، والمسيحيين، والدرز، والإسماعيليين، والأكراد، والتركمان” باصطفافهم إلى جانب الشعب السوري ضد نظام الأسد، بخلاف السواد الأعظم من طوائفهم التي تساند النظام.

وعاد البيان لتوجيه رسائل شديدة اللهجة لـ”العلويين” حيث جاء فيه: “إنّ المخاوف والهواجس والأخطار التي يعبّر عنها تساؤل (إلى متى سيستمرّ العلويون في دفن رؤوسهم في الرمال، وهم يشاهدون أبناءهم في صناديق الموت.؟!) كما يعبّر عنها ذلك المواطن السوري بقوله: (نحن ننزفُ بصمت.. آن لهذا الموت بين شبابنا أن يتوقف.) إنّ هذه المخاوفَ والأخطار التي تتهدّد الوطن أرضا وإنسانا.. أصبحتْ بفعل (الشرّير) وكيده ومكره، حقيقة واقعة، لا يستطيع أحد أن ينكرَها”.

ورحبت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا بأي مبادرة من الطائفة “العلوية” تعلن من خلالها رفضَها لـ”الشرير”، في إشارة إلى بشار الأسد، ولمشروعه، وخياراته، وأدواته، وانحيازها للمشروع الوطني السياسي والثوري، بكل أبعاده الوطنية”.

وتابع البيان: “وأن تبادرَ إلى إعلان العصيان المدنيّ، فلم يكن أبناءُ الطائفة قطّ خوَلا عند بيت الأسد، ولا خزانا بشريا لتحقيق مآربهم. وأول هذا العصيان، هو الامتناع عن الالتحاق في سلك القتلة وعن الانضمام إلى عصابات المجرمين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫13 تعليقات

  1. دائماً ما يحاول الإخوان المسلمون الاصطياد في الماء العكر وإعطاء انطباع للآخرين بأنهم هم الأكثرية المعارضة الفاعلة على الأرض علماً بأن انتهازيتهم وأنانيتهم هي أحد أهم الأسباب الرئيسية في إفشال جميع الثورات العربية وما سوريا استثناء في مافعلوه فهم أول من رفع رايات غير رايات الثورة وهم أول من رحب بالأجانب القادمين للقتال في سوريا وهم أكثر من حصل على مقاعد في المجلس الوطني والإئتلاف وهم أكثر من استحصل على مساعدات وأكثر من فاوض باسم الثورة وأكثر من ظهر إعلامياً على الشاشات العربية وأكثر من زاود على الإسلام وباسم الإسلام على السوريين وهم أيضاً أول من طُرد من سوريا على أيدي المقاتلين الأجانب وأول حزب وضع على اللائحة السوداء العربية وأكثر من فقد رصيده جماهيرياً ومع ذلك مازالوا مصرين على الظهور الإعلامي وإرسال الرسائل لهذا الطرف وذاك علماً بأن مريديهم في أحسن الأحوال لايتعدون مريدين تيار قمح المناعي وكان من الأفضل لهم أن يطبقوا الحكمة القائلة إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب .

    1. لا أعلم من أين تستقي معلوماتك النفيسه و لكن إذا كان هناك معارضه منظمه و صادقه و ذات تاريخ نضالي و صفحة بيضاء فهم الإخوان و كل من يزايد عليهم اليوم هم من المتسلقين الذين لم يقدموا يوما لسوريا شيئا.
      الكلام المرسل جزافا يضر ولايفيد أحدا و نحن بحاجه إلى أناس ثقات في المعارضه الخلبيه هذه الأيام و لانريد أن نكون معولاً على أنفسنا والله من وراء القصد.

  2. شو مهضومين تنابل الاخوان المسلمين، حبيبي ومن قال لك ان بعد دمار البلد نريدهم ان يعصوا الجحش بشار!!! لا خليكم عبتقاتلوا لآخر علوي وهيك بريحونا من نظرية القرد المقاتل، شيخنا الافضل ان تدعوا السنة التي ما زالت مع النظام تقاتل وتسانده لمصالحها الخاصة انه ترجع لدينها.

  3. مجنون يحكي و عاقل يسمع, يا اخوان من بداية الازمة و الاهداف موضوعة سلفا, و لم يكن هنالك مفر, و الخطة الموضوعة هو انقاذ ما يمكن انقاذه, حطبها ما هو اللا زينة شباب سوريا من الطرفين للاسف…

  4. it is too late for them to let bashar go, their hands a red blooded , they will be oppressed not matter what they do, so they will fight till the end,their end; and the syrian people….will be victorious sooner or later…

  5. الاخوان هم من حاول اخماد الثوره بمحاولات فاشله تارتاً مع هيثم مناع وتارتاً مع ايران وتارتاً مع حزب اللات وتارتاً مع عصابات النظام لكن الله افشلهم لان الله يعرف تماماً نواياهم الخبيثه اتجاه الشعب السوري لعنة الله على كل من تأمر على هذه الثوره ومن تأمر على الشعب السوري المظلوم .

  6. ليس هناك أوسخ من نظام اﻹرهاب والقتل في سورية وأسياده الفرس
    إلا اﻹخوان المنتون زورا وبهتانا إلى اﻹسلام وأولادهم داعش وأخواتها
    أحفاد أبو جهل.

  7. لا حياة لمن تنادي ولكنها خطوه أخيره لرفع العتب في المستقبل عندما يأتي وقت الحساب.

  8. كلام فيه حكمة لو تخلى العلويون عن بشار الاسد لسقط خلال ايام ولو الان والوقت متاخر خير لسوريا ولشعب سوريا على الاقل راح نحقن دماء نصف مليون سوري او اكثر راح يسحقون ببراميل بشار وعصابته ومن العلويين راح يروح مثلهم نصف مليون او اكثر لازم يتصرفو بسرعة قبل ان تصل النار للكل

  9. الاخوان طول عمرهم معرضين للتشويه الاعلامي ونحنا شعوب الببغاءات نردد ما نسمع به
    لست إخونجي بس الاخوان ما حكمو لنعرف خيرهم من شرهم