طبيبان سوريان يطلبان من روسيا ممارسة ضغط على نظام الأسد من أجل إدخال أدوية إلى دوما

التقى طبيبان سوريان، أمس الجمعة، دبلوماسيين روس في الأمم المتحدة، وطلبا منهم أن تمارس موسكو ضغطا على نظام الأسد لإدخال أدوية إلى مدينة سورية محاصرة.

وجرى هذا اللقاء غداة اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن، حيث قدم الطبيبان ساهر سحلول الذي يترأس الجمعية الطبية الأميركية السورية، والطبيب محمد تناري شهادتهما حول الهجوم المفترض بغاز الكلور الذي وقع في آذار بشمال غرب سوريا.

وقال سحلول للدبلوماسيين الروس، بحسب ما نقلت فرانس برس، إن 10 أشخاص لقوا حتفهم بسبب القصور الكلوي في دوما بالقرب من دمشق بسبب نقص الأدوية، كما يخشى أن يلقى 23 آخرون نفس المصير.

وقال بعد اللقاء أيضاً إن “دواء غسيل الكلى مفقود، وطلبنا مساعدتهم لإدخاله” إلى دوما، مضيفا أن الروس وعدوا بمعالجة الأمر.

وأكدت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة اللقاء ولكنها لم تعط أية تفاصيل.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. الله يبارك بهؤلاء الأطباء وكل من يقول كلمة الحق مثل قيصر هؤلاء لا يقلون في أعمالهم بطولة عن أبطال الثورة في أي مكان آخر ، فهم من يقولون كلمة الحق ويعرضونها للرأي العام ، صحيح أن الرأي العام لا يقدم ولايؤخر في المسألة السورية والعالم كله يتفرج ويتصرف بطريقة عاجزة حتى لحماية الأطفال وردود فعله الباردة تدعو للإقياء والقرف من هكذا مجلس أمن ولكن من هنا أريد كسورية أن أوجه امتناني وعرفاني بالجميل لهؤلاء الذين يقولون كلمة الحق على المنابر الدولية