دمشق : مقتل 3 ضباط أشقاء من مصياف بعد تفجير مبنى كانوا يتحصنون داخله في جوبر ( صور )

شيع موالون في دمشق اليوم ثلاثة أشقاء قتلوا في يوم واحد وفي مكان واحد بإحدى جبهات القتال بمدينة دمشق.

ورصد عكس السير، معلومات تناقلتها شبكات إخبارية موالية، تنعي فيها ثلاثة ضباط من عائلة “معروف” المنحدرة من مصياف.

وبحسب التفاصيل الواردة، فإن كلاً من النقيب عهد معروف والملازم علي معروف والملازم شرف مجد معروف، قتلوا أمس جراء تفجير بناء كانوا يتحصلون داخله في حي جوبر.

وذكرت إحدى الشبكات الإخبارية الموالية، أن النقيب عهد هو من حرر فريق الإخبارية السورية الذي اختطف في مدينة التل سابقاً.

يذكر أن المصادر الموالية التي حصل عكس السير على صور التشييع منها، لم تذكر مكانه (دمشق أو مصياف ).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫18 تعليقات

  1. بعد أن قتلوا وذهبوا إلى جهنم وساءت مرتفقا أعتقد بأنهم الآن باتوا يعرفون قذارة ما كانوا يقاتلون من أجله وعزاء أهلهم الوحيد أنهم سيقابلون حافييييييييييييييييييييظ شخصياً وهذا الحدث وبناء على ما فعلوه بسوريا من أجل حافييييييييظ وابنه الأهبل يفترض بأنه يستحق منهم الدبك والرقص وليس البكاء والنواح فادبكوا وارقصوا قما أحلى من لقاء الحبيب حافييييييييييييييظ إلا الذهاب إليه .

  2. عائله قرود على موعد مع خزنة جهنم. عاشوا قرود و ماتوا كلاب. بمقتلهم أصبح العالم أفضل قليلا.

  3. إن شاء الله سيكونون وقود جهنم بعد أن أوقدوا النار على شعب قهروه خمسين عاما

  4. كم قتل هؤلاء المجرمون وكم أحرقوا وكم ارتكبوا من الموبقات فإلى جهنم وبئس المصير انتظروا بشار في جهنم

  5. من مصياف كانو ميصيفو بجوبر ويقرقعو مته قام فقعت فيوم قنبليه شفطيتون لعند حافيررر وخانئ صرمايتي وزميرة

  6. لك كان ناقصهم واحد بشان فتة تركس …. ههههههه إلى جهنم وبئس المصير

  7. تتطهر الأرض بعون الله من أنجس من مشى عليها منذ عهد آدم . أعداء الأنسانية و البشر ، أعداء الشعب السوري العربي . حثالة الأرض . أقذر البشر و الكائنات منعدمي الأنسانية و الشرف و الأخلاق .

    إلى سقر وسيعلم أي منقلب ينقلبون .

  8. يقول كلو فدا بوط بوضارييط ....وبو ضاريطط يااخي حظهن كويس هلق صار عند اهلهن 6 روس عنز:

    وهي مكرمي من مكارم القائد التاريخي الحكيم بو ضاريييط حيث سيلبس البدلة العسكرية بناء على رغبة من يموتون فدا بوطو وكما انه لن يكفتفي بأرسال رسالة لأم الفطايس او مسؤول كبير بل سيقوم شخصيا مخصيا بزيارة (ام الفطايس) الذين سقطو دفاعا عن بوط ثيادو

إغلاق