الرئيس اليمني المخلوع يبحث عن هدنة في تعز و المقاومة ترفض

أفاد مصدر رفيع في اليمن بأن الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح يجري مساع حثيثة لإبرام اتفاق وإعلان هدنة في تعز، التي تشهد مواجهات بين المقاومة الشعبية وميليشيات الحوثي المدعومة بقوات موالية له.

وقال المصدر لصحيفة (الاقتصادية) السعودية الاثنين إن صالح بعث محافظ إب السابق القاضي أحمد الحجري والمقدشي محافظ سابق، وهما شخصان مقربان من صالح إلى محافظة تعز (وسط اليمن) للالتقاء بقيادة المقاومة الشعبية وعرض هدنة.

وأكدت مصادر لـ(الاقتصادية) رفض المقاومة الشعبية في تعز أي هدنة يتم التسويق لها، مع ميليشيات الحوثي وصالح ، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأشارت المصادر إلى سعي صالح لهدنة في تعز للتفرغ لجبهتي مأرب وعدن، بعد أن شعر بالهزيمة في تعز، مشيرة إلى أن صالح يتحدث أنه لا علاقة له بالحرب، وهو شريك رئيس للحوثيين في إسقاط الدولة وتمكين إيران من اليمن.

من جانبها، أكدت المقاومة أنها ستطهر تعز من الغزاة المعتدين والقتلة، وستشارك مع بقية أبناء اليمن في تطهير الشمال والجنوب منهم ومن جرائمهم لتجعل منهم مواطنين صالحين، ويحاكم المسؤولون عن جرائمهم واعتداءاتهم المستمرة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يلي خلعو نسي يرميه بالزبالة
    ما بدنا نغلط غلطتهم مع جحشنا يا شباب