عشرات السوريين يحاولون اقتحام معبر حدودي في المغرب بهدف الوصول إلى مليلية الإسبانية

حاول 200 مواطن سوري، في الساعات الأولى من صباح أمس الإثنين، اقتحام المعبر الحدودي لبني أنصار في مدينة الناظور في المغرب، وذلك من أجل الولوج إلى مدينة مليلية الخاضعة للسيادة الإسبانية.

السوريون الذين تجمهروا أمام البوابة الرئيسية للمعبر، بحسب المعلومات التي رصدها عكس السير، طالبوا بالسماح لهم بالوصول إلى الحيز الخاضع للسيادة الإسبانية، معتبرين أن وضعيتهم أضحت مزرية بفعل تشتت أسرهم.

وقد أقدمت السلطات الأمنية، وفق ما نقل الإعلام المغربي، على إغلاق البوابة الرئيسية للمعبر في وجه السوريين، مؤكدين لهم استحالة السماح لهم بالمرور، ليعودوا أدراجهم بعد ساعات من الاحتجاج.

وقد سبق لعدد كبير من السوريين أن حاولوا الدخول إلى مليلية قبل أيام، حيث ناشدوا الملك محمد السادس التدخل للسماح لهم بالعبور، معبرين عن رغبتهم في لقاء ذويهم المقيمين بمركز استقبال المهاجرين بالثغر.

وتعرف مدينة الناظور تواجد أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين المتخذين من فنادق المدينة مأوى لهم، في انتظار الفرصة للعبور إلى الضفة الأخرى.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الفول يعود للاصول.. الساحل عربي سني وللعلويين كما كانوا .تارة يأكلون الضباع وتارة تأكلهم .وبالصيف ينزلون للسهل بمورك واخواتها حواصيد بالنهار وجواري بالليل .

إغلاق