مقتل الزرقاوي مسؤول التدريب في داعش .. و العفري يخطب بدلاً عن البغدادي

أكدت مصادر محلية فى الحويجة بمحافظة كركوك شمالي العراق مقتل أبو أيمن الزرقاوي مسؤول التدريب فى داعش بقضاء الحويجة إثر انفجار منزل مفخخ بالخطأ فى ناحية الضباط شمالي الحويجة.

وقالت المصادر بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الزرقاوي كان من أبرز قيادات داعش فى سوريا وقدم إلى العراق بعد يونيو الماضى، وهو أردني الجنسية ويبلغ من العمر 55 عاماً، مشيرة إلى أن مسلحي التنظيم فخخوا منازل من نزحوا عن المدينة عقب سيطرة داعش والطرق المؤدية اليها.

من جهة أخرى كشفت مصادر عراقية بمدينة الموصل أن خليفة أبو بكر البغدادي، المدعو عبد الرحمن مصطفى المكنى “أبو علاء العفري” ألقى خطبة الجمعة فى جامع الموصل الكبير بحى الفيصلية بمدينة الموصل فى محافظة نينوى شمال غربى العراق.

وقال عضو مجلس أعيان نينوى رمضان عبد الوهاب – فى تصريح صحفى الجمعة- أن أبو علاء العفرى هو من ألقى خطبة الجمعة، مشيرا إلى أن قيادات داعش هددت الموصليين فى حال عدم حضور الصلاة.

وأشار إلى أن أبو بكر البغدادى فقد السيطرة على داعش فى مدينة الموصل وأصبحت القيادة بيد أبو علاء العفرى، بعد إصابة البغدادى فى غارة جوية لطيران التحالف الدولى مؤخرا.

يذكر أن العفرى كان نائبا للبغدادي، وكان من عناصر “فدائيي صدام” بمدينة الحضر بالموصل، وحاصل على شهادة البكالوريوس فى علوم الفيزياء من جامعة الموصل، وكان من أبرز ارهابي القاعدة فى العراق قبل أن ينخرط فى صفوف داعش.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. الله اكبر كل يوم يقطف رؤوس كلاب النار وعسى ان يقطع قرنهم في القريب العاجل

  2. بعد شلل البغدادي من المتوقع ايضا ان التحالف سيشن هجوم جوي على العفري والنتيجه معروفه شلل رباعي الدفع وكسر في العمود الفقري وتنصيب غبي جديد للتنظيم

إغلاق