رغم تفضيلها ماهر .. صحيفة ليبراسيون الفرنسية : إيران منحت بشار قبلة يهوذا و دولة ” علويستان ” تتماشى مع طموحاتها

ملصق لبشار الأسد نخره الرصاص. هذه هي صورة الغلاف التي اختارتها “ليبراسيون” من اجل التعبير عن السقوط الوشيك للنظام السوري.

احصت الصحيفة المؤشرات التي تدل على “تغير الرياح” كما قالت, و منها الخسائر العسكرية و الانهيار المتسارع للعملة السورية عدا عن إفلاس الدولة “رواتب العسكر و الشبيحة لم تدفع منذ أربعة أشهر, ما يعني أن الأمور قد ساءت فعلا” يقول أبو جميل الموظف المتقاعد الذي استجوبته “ليبيراسيون”.

في الافتتاحية كتبت “الكسندرا شوارتزبرود” أن “النظام اهتز في دمشق… و الانكى هو أننا اصبحنا نتساءل ما إذا كان الامر هو خبر جيد أم لا”.

و تشير “ليبراسيون” إلى أن انقلاب ميزان القوى, مرده تقدم تحالف “جيش الفتح” المؤلف من عناصر من القاعدة و من قوى الاعتدال في الثورة و ذلك بمساندة قوة إقليمية هي سعودية – الملك سلمان التي قررت قطع الطريق على منافسها الإيراني.

تعتبر “شوازبرود”، بحسب ما نقل “راديو مونتي كارلو”، أن سيطرة “جيش الفتح” على جزء و لو صغير من معقل العلويين في اللاذقية, قد تعني بداية نهاية من اسمته “جزار دمشق”. عندها يصبح الدعم الذي قدمه له رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بوروجردي  خلال زيارته لسوريا بمثابة قبلة يهوذا. لكن هذا لا يعني بالضرورة نهاية الجحيم السوري, على الأقل ليس الآن تخلص افتتاحية “ليبراسيون”.

الصحيفة كشفت أيضا عن صراع خفي داخل قوى النظام السوري.”إنها حرب خفية تدور وراء الأبواب المغلقة في قصور دمشق” يقول “جان-بيار بيران” في مقال تحليلي تنشره “ليبراسيون” و يتحدث عن توتر بين بشار الأسد و شقيقه الأصغر سنا, ماهر. الصحيفة وصفت هذا الأخير بالنزق و قالت إن إيران تفضله على أخيه.

يشير “بيران” نقلا عن مصادر متقاطعة, إلى أن طهران التي لها اليد الطولى في سوريا, قررت الاستغناء عن المناطق الواقعة تحت سيطرة التمرد و الاكتفاء بدمشق و المناطق العلوية على الساحل السوري. و تعتبر “ليبراسيون” أن كيان الـ “علويستان” يتماشى مع طموح إيران و أولويتها المتمثلة بالسيطرة على منفذ على البحر الأبيض المتوسط يسمح لها بتأمين الامدادت لحزب الله.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. العلويون ليسوا عربا و إنما أصولهم من أصفهان و إلى هناك سيعود من لم نقتله منهم و حلم إيران بدوله علويه في سوريا سينتهي بهم إلى دوله صغيرة فارسيه في إيران إلى جانب الأحواز و كردستان و بلوشستان وووو.

  2. سوريا الاسلاميه واحده للاكراد والعرب فقط مناصفه .اما الباقي فهم الى الخارج..نصارى وغيرهم

  3. رزقالله يا عكس السير وقت كنتوا حاطين أقوال حافظ على راس الصفحة، صحيح ما زلت اتابعكم، ولكنكم تزدادون نزالة وتبتعدون عن سوريا والهم الوطني

  4. الايراني اول ما تشوفو بتشم ريحة جرابات ريحة نجاسة ايع لشو التوسع خليكم بأرضكم و الله يفجر النووي فيكم
    بشار رح ينفرم لانو حط ايدو بيد ايران

  5. قبلة شو لسه كل واحد قاعدلي بأوربا او ببلاد الواق واق قال بده يحلل الوضع السوري لا وبيخترعوا شغلات غريبة قال علويستان لك ايرستان يقشكن انو وبشار والقرود

  6. علويستان ساتكلم بواقعية اكثر و ارسم السيناريو المتوقع تخيلو ان النظام صمد لمدة سنة اخرى اي حوالي على هذا المستوى من المعارك خمسين الف شاب علوي اخرين ثم انهيار دمشق و خاصة بعد سيطرة داعش على كامل المنطقة الشرقية و سيدفعها بشار الاسد لذبح السويداء عن قريب الامر الاخر فك حصار الغوطة قاب قوسين او ادنى و اسرع مما نتوقع و دخول خمسين الف من الفصائل بالغوطة لدمشق كما حصل في جميع ثورات التاريخ من كوبا حتى فرنسا حتى فيتنام رغم دعم دول عظمى كما يحصل للدعم المقدم لنظام بشار سينسحب الى الساجل و يتمترس في طرطوس و اللااذقية و يفتتح حرب استنزاف على طول 120 كيلو متر مع جميع ثوار سوريا كم سيصمد شهر شهرين عشرة عشرين النتائج الوصول للقرداحة و تعرفون التكملة فلا دولة علوستان و لا دولة قردستان ستحميهم

إغلاق