الجنائية الدولية تطالب بالقبض على الرئيس السوداني عمر البشير

طالبت المحكمة الجنائية الدولية في وقت متأخر من مساء أمس السبت السلطات في جنوب إفريقيا بإلقاء القبض على الرئيس السوداني عمر البشير ، المتواجد في جوهانسبرج لحضور قمة للاتحاد الإفريقي .

وكانت المحكمة ، ومقرها لاهاي ، قد أصدرت عام 2009 مذكرة اعتقال بحق البشير لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وأعمال إبادة جماعية خلال القتال في منطقة دارفور السودانية .

وقالت المحكمة في بيان لها إن جنوب إفريقيا ، باعتبارها عضو في المحكمة ” يجب أن لا تدخر جهدا لضمان تنفيذ مذاكرات الاعتقال”.

وقالت وكالة الأنباء السودانية أن البشير يترأس وفد بلاده في القمة التي تستمر يومين ، وتبدأ أعمالها اليوم .

ويذكر أن البشير تولى السلطة خلال انقلاب غير دموي عام 1989 ، وفاز بثلاثة انتخابات منذ ذلك الحين .وخلال أخر انتخابات أجريت في نيسان الماضي ،وقاطعتها أحزاب المعارضة الرئيسية ، أظهرت النتائج الرسمية أن البشير (71 عاما )فاز بـ 94 % من الأصوات .

وتقول الأمم المتحدة أن 300 ألف شخص قتلوا خلال العقد الماضي في منطقة دارفور بغرب السودان ،التي شهدت اندلاع قتال عام 2003 بين القوات الحكومية وجماعات التمرد المسلحة .

ودفعت أعمال القتل والتعذيب والاغتصاب التي وقعت في دارفور المحكمة الجنائية الدولية للسعى للقبض على البشير لمحاكمته بتهمة ارتكاب أعمال إبادة جماعية .

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. طيب مايعتقلو شي مره شي مجرم من مجرمين الحرب باسرائيل.
    مشان ماحدا من الشباب الطيبه يتفلسف علي، خلي بعتقلو مثلا بشار و ايهود باراك. فيها شي؟
    شغله تانيه: في شخص مسمي حالو ابو عمر و بدو ياني استغني عن اسمي! شو هاي الدكتاتوريه؟ حتى الاسم رح يمنعو علينا الثورجيه.
    بس معليش رح كون انا حضاري اكتر و غير اسمي..
    يا شباب و بنات: من اليوم صار اسمي ام عمر، لعيونك ابن عمي.

إغلاق