وزير جزائري : لا وجود لمشروع توريث الحكم من بوتفليقة إلى شقيقه سعيد

قال وزير السياحة الجزائري عمر غول، إنه لا وجود لمشروع توريث الحكم من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إلى شقيقه سعيد، المستشار برئاسة الجمهورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده غول السبت، في العاصمة الجزائر، بصفته رئيساً لحزب تجمع أمل الجزائر (وسط).

وفي معرض رده على سؤال صحفي، بشأن وجود طموح لسعيد بوتفليقة لخلافة شقيقه الأكبر (الرئيس بوتفليقة)، الذي يعاني من متاعب صحية، قال غول:”سعيد بوتفليقة هو مستشار الرئيس، ويجب أن نحترم موقعه، وأنا أعرفه ولم يسبق أن تحدث معي أو في مجلس حضرته عن نيته في خلافة أخيه، أو أنهما لديهما هذا المشروع السياسي”.

وسعيد بوتفليقة (58 سنة)، هو شقيق الرئيس الجزائري، ومستشاره منذ وصول الأخير السلطة عام 1999، وهو أستاذ جامعي، وعضو سابق في إحدى النقابات التي تدافع عن أساتذة الجامعات.

وتتداول صحف محلية، معلومات عن تعاظم سلطات سعيد بوتفليقة في قصر الرئاسة، منذ تعرض الرئيس لجلطة دماغية عام 2013، جعلته غير قادر على الحركة، كما تطرح تساؤلات – مصدرها المعارضة – حول ما إذا كان هناك طموح له لخلافة شقيقه الأكبر.

ويعد عمر غول، المسؤول الثاني الذي ينفي وجود مشروع توريث الحكم في الجزائر خلال الشهر الجاري، إذ سبق أن نفى أحمد أويحي، مدير ديوان بوتفليقة، منذ أيام في مؤتمر صحفي، سعي سعيد إلى وراثة الحكم من أخيه. (Anadolu)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. مادام تم النفي فسيتم توريثه الحكم
    فهاي دعاية مشان التوريث
    وبعدين شو يعني المجرم بشار احسن تم توريثه
    مافي حدا احسن من حدا
    ولازم يرجع جمال مبارك لتوريث الحكم
    وهلم جرا

إغلاق