إيران تصر على الإنهاء الفوري للعقوبات الاقتصادية مقابل الموافقة على تقييد برنامجها النووي

قال مسؤول ايراني يوم السبت إن طهران تصر على إنهاء فوري للعقوبات الاقتصادية في مقابل الموافقة على تقييد برنامجها النووي.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في فيينا “هناك تعقيدات تتعلق بالرفع المتزامن للعقوبات مع تنفيذ إيران لالتزاماتها “.

وتستهدف المفاوضات إلزام إيران ببدء تقليص برنامجها النووي بعد التوصل إلى اتفاق، ربما في وقت مبكر من الأسبوع الجاري.

وقال عراقجي لكن ذلك سيستغرق ما يصل إلى أربعة أشهر، وأصر على أن إيران ليست على استعداد للانتظار هذه الفترة الطويلة من أجل رفع هذه العقوبات التعجيزية.

وقال “من شأن ذلك أن يسبب مشكلة بالنسبة لنا”.

وأشار إلى أن أي اتفاق يجب أن يوافق عليه كل من الكونغرس الأمريكي والبرلمان الإيراني أولا قبل أن يدخل حيز التنفيذ.

وقال عراقجي إن هذه القضية يجب أن تناقش من قبل وزراء خارجية الدول السبع المشاركة في المفاوضات وأن تحسم بحلول يوم الثلاثاء المقبل.

وتتفاوض مجموعة 1+5، التي تضم الصين وروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، مع ايران بشأن وضع قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.

وتشتبه القوى العالمية بأن إيران تعمل على تطوير سلاح نووي، بينما تصر طهران على أن برنامجها النووي يقتصر على الاستخدامات السلمية. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها