صحيفة : تركيا تسعى لجمع ” السوريين المشردين ” في المخيمات بعد انتشارهم بمدنها

تعتزم عدد من البلدات التركية التي تستعد لاستقبال موسم الصيفي والقادمين لقضاء العطلات في منطقة بحر إيجه لاتخاذ إجراءات احترازية لمواجهة الأعداد المتزايدة للاجئين السوريين.

فقد بدأت ولايات المدن بإرسال خطابات تحذيرية في هذا الصدد لعمد القرى ومديريات المدن والبلدات وكذلك أفرع هيئة الكوارث الطبيعية والطوارئ التركية (AFAD).

وقالت ولايات المدن في الخطاب المرسل إلى الهيئات المختصة، بحسب ما أوردت صحيفة زمان التركية : “يرجى جمع اللاجئين المشردين في الشوارع، والأشخاص الذين يفتشرون الطرقات في مراكز المدن، لعدم وجود مأوى لهم، وإرسالهم إلى المخيمات. وفي حالة رفض أحد هؤلاء الأشخاص الذهاب إلى المخيمات، يتم وضعه تحت رقابة وسيطرة هيئة الكوارث الطبيعية والطوارئ التركية (AFAD)”.

وفي سياق متصل، قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن الأشهر الستة الأولى من العام الجاري شهدت عبور 137 ألف شخص البحر المتوسط للجوء إلى أوروبا. وقد شهدت أعداد العائلات الهاربة من الحروب والصراعات ارتفاعًا ملحوظا مسجلة 83% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

يشار إلى أن النازحين السوريين يشكلون نحو ثلث اللاجئين. بينما يأتي في المرتبة الثانية اللاجئون الأفغان والقادمون من دولة إريتريا بنحو 12%. بينما شهد البحر المتوسط 1867 حالة وفاة في أثناء محاولات عبور البحر المتوسط.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد