روسيا تستقبل أولاد قتلى الجيش النظامي لتعليمهم طريقة إزالة الألغام في جزيرة القرم !

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الإثنين، أن أولادا سوريين فقدوا أهلهم في الحرب سيصلون الثلاثاء إلى موسكو لتعلم طريقة “إزالة الألغام”، ثم تمضية إجازة في شبه جزيرة القرم التي ضمتها في مارس 2014.

وسيستقبل فوج النخبة الروسي حوالي 15 ولدا قتل آباؤهم الذين كانوا يخدمون في صفوف جيش النظام، في العاصمة الروسية.

وأفاد بيان وزاري، نقلته فرانس برس، بأن خبراء نزع الألغام في هذه الوحدة سيعلمون الأولاد المقيمين في دار للأيتام بدمشق – ولم تحدد أعمارهم – “كيفية كشف ونقل وتدمير الألغام”.

وسيطلع هؤلاء الأيتام على معدات هذا الفوج، كما سيزورون المتحف الخاص به ثم “سيتناولون الغداء” مع العسكريين.

لكن تقول روسيا إنهم لاحقا سيتوجهون إلى القرم، الوجهة المفضلة لدى الروس لتمضية الإجازة منذ الحقبة السوفياتية، حيث توجد مخيمات صيفية من بينها “ارتيك” للشباب الشيوعي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. بشار الأسد يحاول التخلص من الطائفة العلوية النصيرية بأي طريقة قتل رجال العلوية بحربة المجنونة ضد الشعب السوري والأن ويحاول التخلص من أبنائهم بأرسالهم إلى القرم والموت هناك
    تستاهلون ياعلوية يا بهائم خلو الأهبل بشار الأسد ينفعكم يا حمير

  2. بدهم يكملو عل الاولاد قال لحالو بوتين هدول ما في مين يسئل عليهم اذا ماتو او طارلهم شي شقفة من جسمهم

  3. بوتين لن يجد أرخص من أبناء النصيريين للقيام بهاذا العمل الخطير
    لأن الدم النصيري رخيص

إغلاق