ثوار حوران يستبدلون جثة أبرز ضباط إيران القتلى في سوريا بمعتقلين في سجون الأسد ( صور )

أتمت ألوية الفرقان في درعا عملية تبادل بينها وبين نظام الأسد، وذلك عبر إخراج رجل وامرأة معتقلين لدى النظام، مقابل جثتين.

وإحدى الجثتين هي للقيادي الإيراني “عباس عبد إلهي” الذي قتل على يد الثوار في معارك الشيخ مسكين قبل أشهر.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

    1. اذا كنتم تعرفون انه كر والكر حسب ما نعرف هو ابن الحمار فكيف تقبلون قيادته وكيف تسمحون له ان يجركم الى مذبحة لا مصلحة لاحد فيها سوى هذه الاسرة التي تحتوي كل الشرور والعاهات
      فهم لصوص ومرتشون وقتله ومجانين وهبلان ولعلكم تعرفون هذا اكثر من كل السوريين فكيف خرجتم من اليوم الاول تقولون الاسد او نحرق البلد وما زلتم تمشون وراءه وتساندوه ان اردتم العيش الكريم اخرجوا عليه وحاربوه قبل اي سوري اما لماذا فكما قلت انت لانه كر

  1. من غباء الجحش ضابط ايراني ما بيسوى فرنك مصدي عندو صار يسوى كل شي

  2. أحقر من هيك نظام مافي في تاريخ الأنظمة الديكتاتورية القمعية..

    نظام عميل قذر يبادل مواطنين سوريين يعتقلهم مقابل جيفة مرتزق إيراني نجس ويترك عشرات الأسرى من ضباط العلوية في الأسر ومن ثم يحاضر بشار العاهر عن السيادة و الوطنية وعن معنويات جيشه العالية ؟؟؟!