رئيس أكبر شركات النفط في روسيا : البلاد ستشهد تناقصاً بتصدير البنزين بحلول عام 2017

صرح إيغور سيتشين، رئيس “Rosneft” أكبر شركة نفط روسية بأن تصدير روسيا للبنزين سيقل ليصل خمسة ملايين طن سنوياً بحلول عام 2017.

وتعد روسيا تعد ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم، إذ تعد هذه الأرقام صادمة لدولة صدرت 38 مليون طن من البنزين عام 2014، وفقاً لأرقام وزارة الطاقة الروسية.

وتأتي التوقعات بقلة التصدير نتيجة لعدة عوامل منها فرض قوانين ضريبية جديدة والاقتصاد الضعيف والعقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا من الغرب التي أثرت بقطاع تكرير النفط في روسيا مما أدى إلى ارتفاع أسعار البنزين بمقدار 6.3 في المائة بالنصف الأول من العام، رغم انخفاض أسعار النفط عالمياً.

وتناقلت وسائل الإعلام المحلية أقوال سيتشين بالرسالة التي وجهها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي حثه فيها على الاهتمام بالموضوع وتخصيص نفقات لمحطات تكرير النفط، وقال إن ذلك يمكنه أن يشجع الإستثمار بالقطاع ، طبقاً لما اوردت شبكة سي ان ان.

ويأتي هذا في وقت تناقص بع سعر النفط العالمي من 107 دولارات في حزيران الماضي، ليبلغ سعره 44 دولاراً اليوم، مما ألقى بثقله على الاقتصاد الروسي، وسط العقوبات الإقتصادية المفروضة على البلاد لتدخلها بالأزمة الأوكرانية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها