لاعبو منتخب البرتغال يقفون دقيقة صمت على كارثة المهاجرين السوريين

وقف لاعبو المنتخب البرتغالي اليوم الخميس دقيقة صمت، إزاء كارثة اللاجئين السوريين المتوافدين على أوروبا، وذلك خلال التدريبات الأخيرة قبل مواجهة فرنسا الودية غداً الجمعة.

وأوضح الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في بيان له، أن لاعبي المنتخب والجهاز الفني تفاعلوا مع المشاهد القاسية وصور اللاجئين، قبل خوض الحصة التدريبية الأخيرة اليوم الخميس على ملعب أنطونيو كويمبرا دا موتا.

ويستعد منتخب البرتغال لخوض مباراة ودية أمام فرنسا على ملعب جوزيه ألفالادي في العاصمة لشبونة.

ويأتي تصرف لاعبي المنتخب البرتغالي ليتوافق مع المواقف المماثلة في جميع أنحاء أوروبا، من أجل إظهار التضامن مع آلاف اللاجئين، غالبيتهم قادمين من سوريا، الذين يحاولون دخول أوروبا بشتى الطرق، ويتصدرون مشهد أكبر أزمة للمهاجرين في “القارة العجوز” خلال السنوات الأخيرة. ( EFE )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. قسما بالله، اخلاقهم وانسانيتهم اسمى من جميع خلقيلت الحكومات والشعوب العربية والاسلامية التي لم يتكارم بضعة عشرات منهم بالتجمع والتضامن، على الاقل، الانساني ولن اقول الديني او القومي، مع مشاهد القتل والتشرد التي طالتهم، ولن اقول لمطالبة حكوماتهم باحتواء بعض السوريين وعدم تضييق من بقي عندهم من السوريين

  2. حكام الدول العربيه خونه كلهم يصرفون ملايين الدولارات على اشياء تافه مثلهم ولكن نحنا لا نعتب على الخونه والعملاء ولكن نعتب على الشعوب العربيه والاسلاميه ويلعن كل حاكم عربي وخاصه حكام النفط تفوووووووو

إغلاق