مصادر دبلوماسية أوروبية : 1500 مقاتل من ” الفرقة 30 ” إلى سوريا بنهاية العام .. و قائدهم ضابط منشق

ذكرت مصادر دبلوماسية أوروبية أن المسؤول عن الفرقة30، المدربة أمريكياً، هو ضابط سوري رفيع المستوى منشق عن النظام منذ أعوام، وأشارت إلى وجود معلومات عن نيّة إدخال نحو ألف وخمسمائة من مقاتلي هذا اللواء المدربين إلى سورية بنهاية العام الجاري.

ورفضت المصادر الدبلوماسية في حديث مع وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، الكشف عن هوية “الضابط الرفيع الذي يُشرف على هذا اللواء”، وقالت إنه سعى دائماً للبقاء “بعيداً عن الأضواء”، ورجّحت أن يكون الهدف النهائي هو تدريب 15 ألفاً من المقاتلين المؤهلين لقلب بعض التوازنات في الداخل السوري وليكون طرفاً يُعتمد عليه.

والفرقة 30 أُحدثت ضمن برنامج تدريب المعارضة السورية المسلّحة “المعتدلة”، الذي تبنته واشنطن ورصدت له ملايين الدولارات، وأعلنت عن تخريج 60 عنصراً فقط أدخلتهم إلى سورية، واحتجزت جبهة النصرة، المحسوبة على تنظيم القاعدة، بعضهم قبل أن تُطلق سراحهم بعد أيام. (AKI)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. ما بظن سوريا فيها 1500 شخص يريد ان يكون عميلا أمريكيا و يموت من اجل امريكا و يحارب اخوته في الدين تحت ذريعة محاربة الدواعش

  2. خوارج الصحوات نهايتهم عند سكاكين وحوش الدوله و بعد ان ينحرون يجتمع مجلس اللاأمن الدولي ليدين مقتل 1500 صحوي على يد داعش و امريكا تسنتفر لهم و في هذا الوقت يكون الخسيس المجرم قد ذبح ربع مليون سوري ببراميله وسط صمت عميق.

    1. طييييييييييييييييييييييييييييييط انت و دولة الحمير بالعراق والشام
      واميركم المفدى او عفوا خريفتكم ابو جحش البغدادي