صحيفة بريطانية تكشف عن عدم اهتمام الغرب بعرض روسي يقضي بتنحي الأسد بطريقة ” لائقة ” لقناعتها بسقوطه !

فشلت أغلب اقتراحات التسوية التي قدمها المجتمع الدولي في حل “الأزمة السورية” التي شارفت على إنهاء عامها الرابع، غير أن تصريحات للرئيس الفنلندي السابق مارتي أتيساري كشفت النقاب عن رفض غربي لتسوية كان من شأنها أن تضمن تنحي بشار الأسد.

وأوردت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية تصريحات لأتيساري أكد فيها أن روسيا كانت على استعداد لتقديم تسوية من ثلاث نقاط، تضمن تنحي بشار الأسد بطريقة “لائقة”.

وأشار الرئيس الفنلندي السابق الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2008 إلى أنه التقى سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن لدى الأمم المتحدة، وكان من ضمنهم السفير الروسي فيتالي تشوركين الذي اقترح تسوية تضمن

تنحي الأسد بعد وقف لإطلاق النار بين قوات المعارضة والجيش النظامي السوري.

وكان ماتي أتيساري عضو منظمة الشيوخ لحل النزاعات والدفاع عن حقوق الإنسان قد التقى في شباط بسفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن، لكن الحديث الأبرز كان مع السفير الروسي تشوركين الذي اقترح “عدم

تزويد المعارضة بالأسلحة، وفتح حوار بين المعارضة والحكومة السورية يفضي إلى خروج لائق لبشار”.

ورفض تشوركين التعليق على هذا الحديث مشيرا إلى أن الأمر كان يتعلق بـ”محادثة خاصة”.

ويقول الرئيس الفنلندي السابق إنه نقل الاقتراح الروسي لسفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الذين لم يصدر عنهم أي رد فعل بهذا الخصوص.

ويقول أتيساري إن “حكومات هذه الدول كانت واثقة من سقوط نظام بشار الأسد، ولم تعتقد أنه من الضروري البحث عن تسوية سياسية آنذاك”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من سفراء الدول المعنية حول تصريحات أتيساري، إلا أن مصادر مقربة منها أشارت إلى أن قوات المعارضة آنذاك رفضت الدخول في أي حوار مع بشار الأسد.

وتعليقا على تصريحات الرئيس الفنلندي السابق، قلل السفير البريطاني في المملكة العربية السعودية جون جينكينز من إمكانية دعم روسيا لحل يضمن تنحي الأسد عن السلطة.

وأكد جينكينز أن “من الصعب تصديق أن تشوركين كان يتحدث بلسان موسكو، وحتى لو سمعت تصريحا رسميا من الرئيس فلاديمير بوتين بشأن هذا الحل المقترح، فأعتقد أن الأمر لن يكون سوى مناورة تهدف إلى الحفاظ على

الأسد وتعويضه بقائد من النظام نفسه”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. لك قلنا كلمتنا هذا الكلب تبعكم ما بضل حاكم سورية اذا فرعون بذاته رح يطلع من قبره ليساعده * يا روسيا ما انتي عطيتيه كل السلاح التي يحتاج الى الجيش اللا عربي و اللا سوري و ما تقدم ولا حتى 10 سم في كل انحاء سورية – بقا انتي اش رح تعمليله اكتر ؟؟؟
    جبتيله رجال ما بيعرفو حماه من طرطوس رح يرجعو فطايس ان شاء الله – قولو الله يارجال – نحيا كرام او نحيا شهداء

  2. روسي وفنلندي واوربي وسعودي ….

    أي خلوهم يتناقشو ويجتمعو .. تاشوف في حدا ناجقهم … بالأول والآخر الشعب السوري سيد قرار نفسه …ووقت قرر يطلع بالثورة كان قرارو من حالو …والثورة طلعت لأهداف …بس تتحق تلك الاهداف يبقى بتخلص الثورة

  3. سوريا (تبازر) على النظام السوري …
    النظام السوري في البازار ويجري المساومة عليه بين حلفائه ودول العالم …
    فقط عندما يتم تحديد الثمن المناسب سيرى المجرم بشار أنه ليس أهم عند روسيا من عشرات الأنظمة التي تخلت عنها روسيا عندما اقتضت مصلحتها ذلك ..

  4. هاد الجحش ما يتنحى بكيفو فات الاوان
    نحنا بدنا ننحيه و نضعه بششمة التاريخ ( الششمة يعنى مع المخلفات البشرية عندما يصاب الانسان باسهال ) التوضيح فقط لينشرها عكس السير
    عم نحكيها لهديك الكلمة ما عم ينشروها
    و غيرنا عم يسبو بمختلف انواع الشتائم و عم ينشرو
    نريد العدل في نشر المسبات على بشار الجحش

  5. أنا عندي طريقة لائقة لتنحي الأسد وهي بوضعه في قفص في احدى حدائق الحيوانات في تركيا ويتم جمع مبالغ مشاهدته من السياح الأجانب لاعادة بناء سوريا ودفع ديات المدنيين السوريين الذين قتلهم وعند استيفاء المبالغ المطلوبة يطلق سراحه في احدى المحميات الطبيعية المخصصة للحيوانات التي على وشك بالانقراض.

إغلاق