بثينة شعبان : سقوط مرسي و قدوم السيسي كان مهماً جداً لسوريا و المنطقة و العالم

نقلت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، عن بثينة شعبان، مستشارة بشار الأسد، قولها في ندوة بمركز الدراسات الدولية بالوكالة إن “الولايات المتحدة والغرب عموما يستخدمون الإرهاب كوسيلة من أجل تحقيق مخططاتهم السياسية في تقسيم بلداننا، بينما تساند روسيا الحكومة السورية والجيش السوري في محاربة الإرهاب فعلا وليس قولا فقط”.

وأعربت شعبان عن شكرها لـ”تأييد مصر للقدوم الروسي إلى سوريا”، مؤكدة أنه “مهم جدا” بالنسبة لبلادها، وقالت إنه “بفضل دعم هذه الدول وصمود الشعب السوري والجيش السوري لم يتمكن الغرب من تحقيق أهدافه في سوريا”.

وأكدت بثينة شعبان على العلاقات التاريخية بين مصر وسوريا، قائلة إنه “لا حرب بدون مصر ولا سلام بدون سوريا”، وأكدت أن “سقوط الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وقدوم الرئيس عبدالفتاح السيسي كان مهما جدا لسوريا وللمنطقة وللعالم وكان أهم انتكاسة أصيبت بها حكومة أردوغان التي كانت على تنسيق عال مع الإخوان المسلمين في مصر”.

وأضافت أن “البعض في مصر يقول إن موقف مرسي من سوريا بدعوته إلى قطع العلاقات مع سوريا عجل بسقوطه لأن الشعب المصري والسوري بينهما علاقات وثيقة تاريخيا”، وتابعت أن العلاقات بين المؤسسات السورية والمصرية كاملة ولم تنقطع يوما، فالتواصل بين النقابات المهنية والأدباء والمثقفين والعلماء والفنانين والجامعات مستمر، فالشعبان السوري والمصري لا يمكن الفصل بينهما”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. عقبال ما تسقطي انتي و هالكم حمار اللي حوالين الرئيس الاسد واللي عم تعموا بصيرتو يا منافقين يا حشرات ،،،منك للجعفري للمعلم أجحش من بعض ،،،،الله يعين الاسد عبقر متلكن

  2. شيء لا يصدق انو هذا وخاصة هذه الثعبانة والبرميل المعلم وبشار الجعدني واكم بوق متاقاعد وفي لبنان والعراق ، بعتزون ويهللون بالمرتزقة من جميع الجهات ، لنفهم نحن ونرد عليكم لماذا كل هذه الزناديق ، مو على اساس جيشكم الباسل او بالاحرى الفاشل جميع انواع السلاح المحرم وطيرانكم وعلاك بلا نتائج على الارض، الله محيي الشعب الثائر والثورة المجيدة ، ، ،

  3. وقاحة لا مثيل لها عند هؤلاء المجرمين وبثينة شعبان منهم عندما يتكلمون بأسم الشعب السوري لا زالوا يتكلمون بأسم الشعب الذي دمروا مدنه وقتلوا أبنائه وهجروا البقية الباقية… عقول عفنه تدعي الثقافة والعلمانية عندما تساند ديكتاتور يحكم مصر بانقلاب والذي أيد بدوره إحتلال الروس لسوريا… طبيعي فأنتم لا تختلفون عن بعضكم… خونة وقتلة سفاحين متسلطين ومستبدين ولصوص طبعاً.

  4. تمام أؤيد ما قالته بثينة شعبان ، فقد صدقت وهي كذوبة. لكن ما قالته يدل على غبائها ، فكأنها تقول أن سقوط زين العابدين بن علي مقدمة لسقوط حسني حمارك. وأن سقوط بشار سيكون نذير شؤوم ومقدمة لسقوط السيسي
    وأن قدوم السيسي عدو الثورة وتحرر الشعب المصري ساهم في تدعيم موقف بشار عدو الثورة وعدو السوريين

    صدقت بثينة من حيث لا تدري ، حافظ الأسد كان من اغبى الناس والأدلة على ذلك لا تحصى ، واختياره لبثينة شعبان لتكون مستشارة له يدل على سخف عقلية وضحالة تفكير وضعف بصيرة المقبور حافظ. أما إختياره لإبنه بشار ليكون خلفا له فلا يدل على غباء حافظ فحسب ، بل يدل بأنه ولد بن اظهر الشعب السوري وعاش عشرات السنوات دون ان يتعلم اي حرف في ابجدية الشعب السوري. اول حرف في ابحدية السوريين هو إيمانهم بربهم واتباعهم لنبيهم وأنبيائهم ، والحرف الثاني الكرامة ، والثالث هو عرضه وشرفه ، والرابع هو الخلق الحسن ، والخامس لسانه العربي المبين ، والسادس هو عدالته ، والسابع هو ارضه الطاهرة من دنس المحتل ، أما آخر حرف في أبجدية السوريين فهو جنة جنة جنة ، يسعى السوري أن يختم بها ابجديته
    بهذه الأحرف يتكلم السوريون في كل لحظة ، وبها يكتبون اشعارهم وآمالهم وتاريخهم

إغلاق