بعد لقاء جمع الملك سلمان وكيري .. تعهد أمريكي سعودي بتكثيف دعم ” المعارضة المعتدلة ” في سوريا

تعهدت السعودية والولايات المتحدة بتكثيف دعم  المعارضة السورية المعتدلة ، ومواصلة السعي للتوصل إلى حل سياسي للصراع في سوريا.

جاء هذا التعهد عقب اجتماع وزير الخارجية الأمريكي مع العاهل السعودي الملك سلمان ومسؤولين آخرين في السعودية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي قوله إن الجانبين أعربا عن الدعم لهدف “دولة موحدة وتعددية ومستقرة لكل السوريين”.

وأضاف كيربي أن الجانبين “أشارا إلى أهمية تعبئة المجتمع الدولي لدعم هذا الهدف وجددا التأكيد على ضرورة فترة انتقالية بعيدا عن (الرئيس السوري) بشار الأسد”.

ومضى قائلا “تعهدا بمواصلة وتكثيف الدعم للمعارضة السورية المعتدلة مع سلوك المسار السياسي”.

وشكر وزير الخارجية الأمريكي الملك سلمان على “دعم السعودية للجهود متعددة الأطراف للسعي إلى انتقال سياسي في سوريا”، بحسب كيربي.

وتشارك السعودية في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

وجاءت محادثات كيري في السعودية عقب اجتماع في فيينا بمشاركة وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا وتركيا والسعودية بشأن سبل إنهاء النزاع في سوريا.

وبالتزامن مع زيارة كيري إلى السعودية، أعلنت روسيا أنها مستعدة لدعم “الجيش السوري الحر” المعارض إذا قاتل أفراده ضد تنظيم الدولة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. كفى اجتماعات ومطالبات،وكلام فاضي،،اوقفو الحرب ثم تناقشو واجتمعو ليصبح للكلام معنى.

  2. مااخذ بالقوة لايسترد ألا بالقوة والعلوين سرقوا السلطة بالقوة فلن يتخلوا عن السلطة ألا بالقوة …. المفاوضات لاتنفع مع العلوين عديمي الاخلاق والشرف والضمير …. لايوجد علوي في سوريا ألا وسرق ونهب واعتاد العيش على حساب الفقراء وظلم الناس وابتزازهم فلن يرحل العلوين عن السلطة ألا بالقوة ..

    1. العلويين لم يسرقوا للسلطة بالقوة ؛ولكنهم أخذوها بالغدر والخيانة والاعتماد على الخارج ولأننا أحسن الظن بهم.
      أول مواجهة حقيقة تعرضوا لها أوشكوا على الفناء

      والقادم أدهى وأمر

إغلاق