رئيس حزب تركي : زرنا سوريا عندما لم يجرؤ أحد .. و حذرنا بشار الأسد بشكل جدي

أفاد رئيس حزب السعادة التركي “مصطفى كامالاك”، بأن حزبه أجرى زيارة إلى سوريا برفقة 20 صحفي “في وقت لم يجرؤ أحد على الذهاب إليها”، وأنه حذّر بشار الأسد بشكل جدّي.

وأوضح كامالاك خلال أدلى بها مؤخرًا، بأن الجميع وصل إلى النقطة التي أشار إليها حزبه قبل نمو الأزمة السورية، قائلًا: “أكدنا ضرورة الصلح للوصول إلى الحل. ولكن متى أدركوا هذا الأمر؟ بعد العثور على جثة الطفل أيلان في الشاطئ. وهجرة 8 ملايين سوري إلى أماكن مختلفة حول العالم”.

وأضاف، بحسب ترك برس : “من هو المسؤول عن الوضع الحالي؟ إننا حذّرنا بشأن سوريا. وقلنا إنكم تتصرفون بشكل خاطئ. أجرينا زيارة إلى سوريا في وقت لم يكن أحد يجرؤ على الذهاب إليها. وحذّرنا الأسد بشكل جدّي”.

يذكر أن وفدً من حزب السعادة أجرى بزيارة إلى دمشق برئاسة مصطفى كامالاك في يناير 2012 لمقابلة بشار الأسد، وقدم له لوحة كتبت عليها الآية الكريمة: “خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. حاج فزلكة علينا و هو حضرتك لما تروح بشار و معك آية قرآنية ( خذ العفو و امر بالعرف و اعرض عن الجاهلين ) رح بشار يستجيب و يحل الازمة
    واضح ان حضرتك ليس لك أي خبرة بسوريا و لا بعالم السياسة كله
    بشار ما رح يمشي الا بالسلاح و القتال مثله مثل هتلر بالضبط

إغلاق