رئيس مجلس الأمن الدولي : أي عملية انتقالية في سوريا يجب أن تؤدي إلى رحيل بشار الأسد

شدد رئيس مجلس الأمن الدولي، وسفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت، الثلاثاء، على ضرورة أن تؤدي أي عملية انتقالية في سوريا إلى “خروج رئيس النظام من السلطة”.

وجاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده رايكروفت بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، بمناسبة بدء تولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري.

ولفت رايكروفت، بحسب وكالة أنباء الأناضول، إلى أن “رحيل الأسد جزء من مفاوضات أطراف الأزمة بشأن إطلاق عملية انتقالية في سوريا”، مضيفا “من الواضح أن أي عملية انتقالية يجري التفاوض بشأنها، يجب أن تؤدي إلى رحيل الرئيس السوري في النهاية”.

وكشف أن “مبعوث الأمين العام الخاص إلى سوريا استيفان دي ميستورا، سيطلع أعضاء مجلس الأمن خلال الشهر الجاري على آخر المستجدات المتعلقة بمفاوضات إنهاء الأزمة في سوريا”.

وأردف قائلا “لقد وزعت بريطانيا وإسبانيا مسودة قرار في المجلس حول استخدام القنابل البرميلية في سوريا، إلا أنها لم تصل بعد إلى جميع الأعضاء (البالغ عددهم 15 عضوا)، الذين سيواصلون النقاش في هذا الإطار”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق