الجيش العراقي : بدء تمشيط الرمادي و ملاحقة مقاتلي داعش

قال الجيش العراقي الجمعة إن قواته تقدمت من ثلاثة محاور لبدء تمشيط مدينة الرمادي بغرب البلاد وملاحقة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مسؤول محلي وشرطي في قاعدة عسكرية قريبة إن تقدم قوات الجيش العراقي لم يبدأ بعد. ولم يتسن التحقق من الروايات المتضاربة على نحو مستقل بسبب انعدام الأمن وسوء حالة الاتصالات في المنطقة.

وتتمركز القوات العراقية فيما يبدو في مواقع أفضل من ذي قبل لشن هجوم على الرمادي التي تقع على بعد 60 كيلومترا إلى الغرب من بغداد وتحاصرها قوات الأمن منذ شهور.

وكان سقوط الرمادي عاصمة محافظة الأنبار في أيدي الدولة الإسلامية في مايو أيار أكبر هزيمة تلحق بالحكومة العراقية المركزية منذ قرابة عام مما حد من آمالها في القضاء على المتشددين السنة في شمال وغرب البلاد.

وانتزاع السيطرة على المدينة التي يعيش فيها 450 ألف شخص سيكون دفعة معنوية كبيرة لقوات الأمن العراقية التي انهار معظمها في مواجهة تقدم التنظيم المتشدد الذي سيطر العام الماضي على ثلث مساحة العراق.

وسيزيد الهجوم أيضا الضغوط على الدولة الإسلامية التي تحارب على جبهات متعددة في سوريا المجاورة وطردت على ما يبدو من بلدة سنجار في شمال العراق اليوم الجمعة بعد هجوم شنته القوات الكردية بدعم من ضربات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأفاد بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة بثه التلفزيون الرسمي أن القوات العراقية بدأت “التقدم لتطهير مدينة الرمادي.. من ثلاثة محاور وهي الغربي والشمالي والجنوب غربي وبإسناد من الشجعان من صقور الجو الذين يدكون الآن أهدافا منتخبة.” (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. شايف جماعة باقية وتتمدد صارو يتقلصو
    أصلا مقاتل داعش وهم صنعو خوف الناس هني مافي أجبن منن بس شاطرين عالأسرى والمدنيي

إغلاق